أخبار عربية وعالمية

الكويت تعطي أفضل الأمثلة وخاصة منطقة الفروانية في إنتخابات المجلس الأعلي للطلبة

بقيادة الموجهة الفنية مني الراشد وخديجة العنزي انطلقت انتخابات المجلس الأعلى لطلبة المرحلة الثانوية لوزارة التربية والتي تعقد سنويا على مستوى المناطق التعليمية الست، وبدأ العرس الديموقراطي الطلابي ب‍منطقة الفروانية التعليمية صباح أمس في ثانوية أنس بن مالك بحضور رئيس اللجنة العليا لانتخابات الطلبة الموجهة الفنية منى الراشد التي أكدت ان 12 مدرسة من مدارس المنطقة تتنافس على منصب رئيس المجلس الأعلى للطلاب ونائب الرئيس وأمين السر والعضو الرابع للبرلمان الطلابي، مشيرة إلى أن المدرسة تعتبر بمنزلة مجتمع تربوي منظم يضم الطلبة ويعدهم للمواطنة الصالحة في المجتمع الكبير.

وأضافت الراشد في كلمة لها على هامش حضورها انطلاق حفل الانتخابات الطلابية تحت رعاية مدير منطقة الفروانية التعليمية جاسم بوحمد وحضور مراقب الخدمات الاجتماعية والنفسية هاشم السيد ومدير المدرسة نبيل مراد وجمع من الموجهين والموجهات «أن الانتخابات وسيلة للتدريب في مرحلة مبكرة لممارسة الديموقراطية من خلال حرية التعبير وطرح القضايا التي تهم المجتمع الطلابي واقتراح الحلول وفق خطة مبرمجة زمنيا تقابل الاحتياجات الفعلية للطلاب، مشددة على ان دور المجلس لا يقتصر على المدرسة فقط وإنما يمتد خارج الأسوار لخدمة المجتمع المحلي».
من جانبه، قال مراقب الخدمات الاجتماعية والنفسية في الفروانية هاشم السيد في كلمة وجهها للطلبة «انتم فخر يصنع مستقبل جميل لبلادنا الحبيبة.. انتم النخبة الممثلة لبقية طلابنا في المدارس.. انتم صوت الحق الذي يقترح ويسعى لكل ما هو جميل ليعود بالنفع

أضاف ا/ هاشم السيد ان «التعليم هو مفتاح الفكر الذي ترتقي به المجتمعات ومن ثم الدولة لذلك لابد من الاهتمام بهذا الركن الذي يعد ركنا من أركان الحياة الأساسية والذي ينعكس على الطلبة أولا ثم المجتمع، مبينا ان انتخابات اليوم تعد فرصة حقيقية لكي يثبت كل طالب لنفسه الطاقة والقوة التي بداخله ليصل لمنصب يمكن من خلال توصيل الاقتراحات المرغوبة ونؤمن بطاقة وإبداع الطلبة وتسخير هذا الإبداع لما ينفعه على المستوى الشخصي والجماعي».
بدوره، قال مدير المدرسة نبيل مراد ان هدفنا من إقامة الانتخابات الطلابية سنويا يرجع لرغبتنا في تعزيز الديموقراطية وحرية الرأي لدى أبنائنا الطلبة منذ نعومة أظافرهم ليكونوا مهيئين فيما بعد للعملية الانتخابية في المجتمع المحلي وخدمة وطنهم وذلك بالتنسيق مع الطلاب انفسهم في جو راق تسوده المحبة لاسيما ان الكويت تعرف الديموقراطية من اكثر من 300 سنة ولابد أن تورثها لأبنائها وقد

فاز برئاسة المجلس الأعلى للطلبة الطالب خالد الفريج الفريج، بينما فاز بمنصب نائب الرئيس ضاري خليفة الديحاني، وأمين السر بدر مشعل المطيري، والعضو الرابع مرزوق عبدالله المرشاد.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: