أخبار محليةعاجل

وزيرا الرى والزراعة يتفقدان مزرعة ومصنع السكر لشركة القنال بمحافظة المنيا

 

 

متابعه فاطمه اسعد

 

فى إطار الجولات الميدانية المتواصلة بمختلف المحافظات قام الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى بزيارة لمحافظة المنيا لتفقد مشروعات الموارد المائية والرى بالمحافظة

وقام الدكتور عبد العاطى يرافقه الأستاذ السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى واللواء أسامة القاضى محافظ المنيا بزيارة لمزرعة ومصنع السكر لشركة القنال بمحافظة المنيا حيث تم خلال الزيارة الإستماع لشرح تفصيلي من رئيس الشركة حول مراحل الزراعة والتصنيع خلال جولة تفقدية بالمصنع والمزرعة

ويعتبر مصنع سكر شركة القنال إحدى الاستثمارات الكبرى بصعيد مصر بإعتبارها شركة زراعية وصناعية متكاملة تستهدف زراعة مساحة 181 ألف فدان ضمن مشروع المليون ونصف المليون فدان بمنطقة غرب غرب المنيا حيث تم حتى الآن زراعة حوالي عشرة آلاف فدان وجاري تجهيز مساحة 15 ألف فدان أخرى سيتم زراعتها فى غضون الصيف القادم

الجدير بالذكر أنه تم إستخدام أحدث وسائل التكنولوجيا المتطورة بالمشروع بما يحقق ترشيد إستخدام المياه وتعظيم العائد من وحدة المياه والإستفادة المثلى من المقننات المائية المقررة للمزرعة حيث تم تنفيذ شبكة متكاملة ومتطورة للرى الحديث والذكى بالمزرعة بالإستعانه بخبراء محليين ودوليين من خلال تنفيذ نظام للري بالرش لرى المزرعة وتنفيذ نظام لقياس درجة رطوبة التربة والذى تم ربطه بنظام الري أوتوماتيكيا بما يسمح بتحديد كمية مياه الري المطلوبة وكذلك كمية الاسمدة المطلوبة بحيث يتم التحكم في عملية الري عن بعد الأمر الذى أدي لترشيد كميات المياه والاسمدة والطاقة المستخدمة في عملية الرى

وأوضح الدكتور عبد العاطى أن هذه الزيارة التفقدية تهدف للتأكد من إلتزام المزرعة بالمقننات المائية المعتمدة من وزارة الموارد المائية والرى للسحب من المخزون الجوفى بما يضمن إستدامة المشروع وعدم تأثير السحب الجائر سلباً على المخزون الجوفى سواء من حيث الكمية أو درجة الملوحة حيث أن الخزان الجوفى المغذى للآبار الجوفية بالمشروع يعتبر خزان غير متجدد الأمر الذى يستلزم التعامل مع هذا المورد المائى طبقاً لمحددات صارمة تضمن استدامته

كما أوضح الدكتور عبد العاطى أن هذه الزيارة لهذه المزرعة النموذجية تأتى فى إطار توجه وزارة الموارد المائية والرى للتشجيع على إستخدام نظم الري الحديث والرى الذكى معرباً عن رغبته فى أن يكون هذا النموذج الناجح دافعاً للعديد من المزارعين للتحول من نُظم الري بالغمر إلى نُظم الري الحديث واستخدام نظم الرى الذكى نظراً لما تقدمه هذه النظم من مميزات عديدة مثل تعظيم إنتاجية المحاصيل وخفض تكاليف التشغيل وزيادة ربحية المزارع من خلال الاستخدام الفعال للعمالة والطاقة والمياه

وصرح الدكتور عبد العاطى أنه وفى إطار الرؤية المستقبلية للتوسع في المشروع القومى لتأهيل الترع ليشمل تأهيل المساقى وذلك في إطار منظومة شاملة تستهدف تطوير شبكة المجارى المائية بشكل متكامل فإنه جاري حالياً تنفيذ عدد 3 عمليات لتطوير المساقي بمحافظة المنيا بمناطق ناشد الثانية والثالثة والعكام ومرزوق الأولى حيث تشمل هذه العمليات تنفيذ أعمال مدنية لتبطين المساقي أو تركيب مواسير وأعمال كهربائية وأعمال ميكانيكية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: