أخبار محليةعاجل

محافظة القاهرة وهيئة الرقابة الإدارية يعقدان مؤتمرا بعنوان متحدون علي مكافحة الفساد 

 

 

متابعة نعمات عطية

 

الخميس 10/ 12/ 2020

شهد اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة مؤتمر مكافحة الفساد الذي عقدته محافظة القاهرة وهيئة الرقابة الإدارية صباح اليوم الخميس  تحت عنوان ” متحدون على مكافحة الفساد ” ضمن فعاليات اليوم العالمي لمكافحة الفساد ٢٠٢٠ والذي يقام في التاسع من ديسمير من كل عام بحضور ممثلي هيئة الرقابة الإدارية ود . شوقي علام مفتي الجمهورية ود . مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة ، وحسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام ، وكرم جبر رئيس المجلس الأعلى للإعلام ، ورؤساء مجالس إدارات صحف الأهرام والأخبار والجمهورية، ومحمد الاتربي رئيس بنك مصر، واللواء محمد عزي مساعد وزير التخطيط ، والقمص سيرجيوس سيرجيوس ممثل الكنيسة الأرثوذكسية.

وأكد محافظ القاهرة فى كلمته أن اليوم العالمي لمكافحة الفساد الذي يحييه العالم فى التاسع من ديسمبر من كل عام يهدف الى التأكيد على مكافحة مظاهر الفساد باعتباره من أهم التحديات التى تواجه جهود التنمية الشاملة ، مشيراً إلى أن الفساد هو إساءة استغلال السلطه المخولة لتحقيق مكاسب خاصة والتى تؤدي الى تغيير هيبة دولة القانون وانعدام ثقة المواطن وغياب العدالة الاجتماعية .

وأضاف المحافظ أنه فى غضون عام 2014 وجه السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بوضع استراتيجية التنمية والبناء للدولة المصرية الحديثة ووضع رؤية مصر 2030 ، وبدأت أجهزة ومؤسسات الدولة وفى مقدمتها هيئة الرقابة الادارية فى وضع الرؤية المتكاملة لمكافحة الفساد ، مشيرا الى أن ما حققته الدولة المصرية من انجازات على مدار السنوات الستة الماضية ماكان ليتحقق إلا من خلال سيادة وطنية مخلصة وإرادة قوية توفر رؤية واضحة لتحقيق متطلبات الدولة التى تريد تحقيق تنمية مستدامه لصالح المواطنين .

وأكد المحافظ أن خطة الدولة نحو التحول الرقمى المميكن والشمول المالى والدفع الالكترونى جاءت كأحد البدايات الصحيحه لمكافحة الفساد ، الى جانب مواطن يبنى وطنه فى ظل نظم رشيدة ورؤية مستنيرة تضمن الحقوق والعدالة وتحقق النزاهة وتوضح الآثار السلبية التى يسببها الفساد على النسيج الاجتماعى .

واستعرض المحافظ في كلمته الاسباب التي أدت إلى ظهور الفساد ومنها عدم تحديث القوانين والتشريعات التى تعمل بها الإدارة المحلية  وغياب التدريب والتاهيل المستمر للقيادات الإدارية المحلية ، وعدم وجود دليل إجراءات لإدارات الحكم المحلى ، مع التحول للمركزية الشديدة  بالإضافة إلى وجود مخططات عامة وعدم وجود مخططات تفصيلية للبناء ، والإفتقار الى المؤشرات لقياس الفعالية فى مواجهة الفساد .

وأضاف المحافظ أنه تم الإعلان عن الإستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد فى ديسمبر عام 2014 والتى اعتمدت عليها رؤية المحافظة فى مكافحة الفساد وتقوم على بنود رئيسية اهمها خلق مجتمع يكافح الفساد يؤمن بثقافة الشفافية والنزاهة والعدل والولاء بدعم من اجهزة إدارية فعالة ، ودعم سياسات حوكمة الإدارة المحلية للحد من الفساد بما يدعم تطبيق الدستور المصري وتوجيهات الدولة ، إلى جانب تطوير منظومة العمل الإدارى .

وفى هذا الإطار تم بمحافظة القاهرة تطوير العديد من المراكز التكنولوجية و إطلاق الخدمات الإلكترونية للمواطنين حيث تم تطوير وافتتاح المراكز التكنولوجية لعدد 15 حى ثم توقيع بروتوكولات تعاون بين وزارة التخطيط والتنمية الإقتصادية والتنمية المحلية ومركز الدفع والتحصيل الإلكترونى ، وتم اطلاق الخدمات الإلكترونية للمواطنين لعدد 41 خدمة على سبيل التجريب وربط الأكواد المؤسسية وإعداد دليل نموذجى موحد لللإيرادات لتهسيل عملية التحصيل الإلكترونى ومراجعة تطبيق المحليات الموحد للتاكد من مطابقته لدليل الإجراءات الموحد للخدمات فى القاهرة والذى يتضمن ( المعايير والنماذج والإشتراطات ) ، بالإضافة الى توقيع عقد مع شركة فورى لتحصيل المدفوعات والخدمات ، ثم توقيع عقد مع شركة تكنولوجيا لتشغيل المنشآت المالية وتطوير عدد 6 ادارات ، الى جانب عقد دورات تدريبية للعاملين لتعريفهم بخطورة الفساد وتداعياته على التنمية الاقتصادية وتأهيل كوادر قادرة على مكافحة الفساد ونشر قيم النزاهة .

وأشار المحافظ إلى أن محافظة القاهرة عاصمة التحديات حيث يبلغ عدد سكانها ما يقارب 11 مليون نسمة وتنقسم الى 38 حى ، وهو ما يعنى ان محافظة القاهرة تمثل مكاناً رائداً للإستثمار والتنمية اذا ما تم الإستفادة من موقعها المتميز وثرواتها المتنوعة ، ورغم جهود المحافظة المستمرة فى تحسين حياه المواطن وتوفير الخدمات المختلفة بجودة لائقة ، فإن هناك عدد من التحديات التى تواجه القاهر والتي لا يمكن مواجهتها والقضاء عليها الا بدعم الشفافية والنزاهة لدي اجهزة الدولة ، ويأتى فى مقدمتها المرور ووسائل النقل ، والمبانى المخالفة والتعديات على املاك الدولة وتوفير المسكن الملائم للمواطنين ، والعشوائيات، وفرص الإستثمار ، والحفاظ على المبانى التراثية .

وأكد محافظ القاهرة ان مكافحة الفساد لا تاتى إلا من خلال الوازع الدينى والأخلاقى والضمير الوطنى على المستوى الفردى والجماعى من خلال مؤسسات الدولة وعلى رأسها دار الإفتاء المصرية والكنيسة ، ومن أسرة مصرية تربي أجيال تتحلى بالقيم الفاضله وهو دور هام تقوم به عظيمات مصر وتسهم فيه بجهد كبير المجلس القومى للمرأة .

واوضح المحافظ أن الدور الوطنى الذي تقوم به البنوك المصرية والمؤسسات الإقتصادية فى حوكمة الإقتصاد المصري كل ذلك واهدافة لا يؤتي ثماره إلا من خلال إعلام وطنى يعرف مسئولياته لتوعية المواطنين بضرورة مكافحة الفساد على كافة اصعدة المجتمع وتحويله إلى ثقافة عامة وليس فقط باعتبار الفساد ممارسة ضارة داخل جهاز الدولة الادارى ولكن ومن خلال تعاون كل مؤسسات الدولة وعلى راسها جهاز رقابى هام اوكل له تلك المسئولية هو هيئة الرقابة الادارية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: