أخبار محليةعاجل

خطة طموحة بالأوقاف عام الوعي وعمارة المساجد.وتعظيم عائدات الأوقاف انطلاقة واسعة لإدارة الدعوة الإلكترونية عام ٢٠٢١

 

 

متابعة خلود احمد هاشم

 

صرح د . عبد الله حسن المتحدث الرسمي باسم وزارة الأوقاف بأن عام ٢٠٢١م بالأوقاف هو عام الوعي ، وستبدأ الوزارة بتفعيل استراتيجية “بناء الوعي” التي تم إطلاقها بالشراكة بين وزارة الأوقاف المصرية والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ، مع استكمال مسيرة الوزارة في مجالات التدريب ومجال التأليف والترجمة والنشر ، وأننا سنستهل العام الجديد بعدة إصدارات جديدة وهامة في مقدمتها ترجمة معاني القرآن الكريم إلى اللغة الأوردية ، وترجمة كتابين في الخطابة ، وعدد من الإصدارات الجديدة من أهمها ثلاثة كتب ضمن سلسلة “رؤية” للنشء.

كما سنستهل العام الجديد بتكثيف برامج التدريب والتأهيل ، حيث تستأنف الدفعة الثانية من الدارسين بأكاديمية الأوقاف دراستها يوم الثلاثاء القادم الموافق ٥/ ١ / ٢٠٢١ م.

كما سيتم التوسع في القوافل الدعوية المحلية والدولية ، حيث يسافر وفد دعوي رفيع المستوى يضم خمسة أئمة وخمس واعظات يجوبون عددًا من الأقاليم السودانية بالمشاركة مع زملائهم السودانيين في الفترة من ١ إلى ١٠ فبراير القادم بإذن الله تعالى.

وسينطلق في شهر مارس القادم بإذن الله تعالى مؤتمر المجلس الأعلى للشئون الإسلامية تحت عنوان : “حوار الأديان والثقافات” بمشاركة نخبة من القيادات الدينية والثقافية والإعلامية من مختلف دول العالم.

وفي مجال عمارة المساجد نستهدف إحلال وتجديد خمسمائة مسجد من تنفيذ الوزارة ومن مواردها الذاتية إضافة إلى ما يتم تنفيذه بالجهود الذاتية وتحت إشراف الوزارة ، كما تستهدف توفير نحو (٨٠٠) ألف متر سجاد لفرش المساجد ، وافتتاح (٣٠٠) مدرسة قرآنية وعلمية جديدة.

وستطلق الوزارة مطلع العام عددًا من البرامج التدريبية المتخصصة والمسابقات القرآنية العلمية والثقافية ، مع توفير الزي الأزهري كاملًا لجميع الأئمة.

وفِي مجال الأوقاف تستهدف الوزارة الوصول بعائدات الأوقاف إلى ملياري جنيه بإذن الله تعالى.

وستكمل الوزارة مع مطلع العام الجديد الألف مسجد الثانية في مشروع الأذان الموحد وتستهدف الوصول إلى الألف الثالثة في النصف الأول منه.

وأكد المتحدث الرسمي أن عام ٢٠٢١م هو عام التحديث والتطوير ولا سيما بعد اعتماد الهيكل التنظيمي الجديد للوزارة وصدور القرار الوزاري بتنفيذه.

وصرح بأن عام ٢٠٢١ م هو عام الدفع بمزيد من الشباب وضخ مزيد من الدماء الجديدة في جميع مفاصل العمل القيادي والدعوي بالوزارة ، وأنه قد تم الدفع بثلاث عشرة قيادة نسائية منهن أربع وكلاء وزارة مع تفعيل الهيكل التنظيمي الجديد.

وأفاد بأن الوزارة ستشهد نقلة نوعية في مجال الدعوة الإلكترونية وبخاصة مع إعداد عدد كبير من الكوادر المؤهلة لذلك في أكاديمية الأوقاف الدولية لتدريب الأئمة والواعظات وإعداد المدربين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: