أخبار محليةعاجل

الكاتب الصحفي العارف بالله طلعت ضيف قناة الاسكندرية والحديث عن المبادرات التي قدمتها الدولة لصالح المواطن

 

الكاتب الصحفى العارف بالله طلعت والحديث عن المبادرات التى تقدمها الدولة لصالح المواطن

استضاف برنامج ( الاسكندرية مباشر ) على القناة الخامسة الاسكندرية الكاتب الصحفي العارف بالله طلعت نائب رئيس تحرير بدار اخبار اليوم والمحاضر بكلية الإعلام ومركز البحوث والدراسات الافريقية . والحلقة من اعداد يوسف شعبان رئيس التحرير وتقديم الاعلامية د.لمياء حسين مذيعة التليفزيون
وتحدث الكاتب الصحفي العارف بالله طلعت عن المبادرات الرئاسية التي انطلقت خلال السبع سنوات الماضية باعتبار المبادرات الرئاسية شكلت نقطة فارقة ومضيئة داخل المجتمع في ظل حرص القيادة السياسية على إحداث تغييرات نوعية، وبناء الإنسان المصري صحيا واجتماعيا وتعليميا، بجانب توطين مفهوم العدالة الاجتماعية.وسعت القيادة السياسية إلى تبني سياسة حماية متكاملة هادفة لرفع العبء عن كاهل المواطنين وتقديم الدعم لجميع الفئات داخل المجتمع، وتحسين جودة الحياة والاستثمار في رأس المال البشري في سبيل تحقيق التنمية المستدامة بمفهومها الشامل؛ إيمانا بأن التنمية الاجتماعية والسياسية والاقتصادية لا يمكن الوصول إليها دون إحداث تنمية بشرية حقيقية بمختلف المحاور والاتجاهات.

واشار الكاتب الصحفى العارف بالله طلعت بأن من أهم المبادرات الرئاسية؛ مبادرة (القضاء على قوائم الانتظار للتدخلات الجراحية) والتي انطلقت في يوليو 2018 بتكلفة إجمالية بلغت نحو 6.2 مليار جنيه،ومبادرة (دكان الفرحة) والتي انطلقت في أبريل 2019؛ بهدف توفير الملابس الجديدة للمواطنين الأولى بالرعاية وتجهيز الفتيات المقبلات على الزواج من اليتيمات وذوي الهمم، حيث تم توزيع نحو 600 ألف قطعة ملابس على ما يقرب 120 ألف مستفيد، بجانب عدد من الدراجات للأطفال وأدوات النظافة الشخصية.ومبادرة (سجون بلا غارمين) والتي

انطلقت في 2015؛ بهدف سداد ديون الغارمين، حيث تم سداد ديون 6400 غارم وغارمة بقيمة 42 مليون جنيه وتم الإفراج عنهم.ومن ضمن المبادرات، مبادرة (إحياء الجذور المصرية اليونانية القبرصية) والتي انطلقت في نوفمبر 2017؛ بهدف ترسيخ التعاون الثلاثي بين مصر واليونان وقبرص في مختلف المجالات وتشجيع السياحة بين الدول الثلاث، حيث تم إطلاق أربع نسخ من المبادرة في عامي 2018 و2019،

ومبادرة تحفيز الاستهلاك وتشجيع المنتج المحلي (ما يغلاش عليك) والتي انطلقت في يوليو 2020؛ بهدف تشجيع زيادة الإنتاج المحلي وتشغيل خطوط الإنتاج بالطاقة القصوى لها وزيادة فرص العمل، حيث تم ضخ نحو 13 مليار جنيه لدعم المواطنين بمقدار 200 جنيه للفرد بالبطاقة التموينية بحد أقصى 1000 جنيه للبطاقة.

واضاف الكاتب الصحفى العارف بالله طلعت قائلا : ومن أشهر المبادرات الرئاسية مبادرة (بر أمان) والتي انطلقت في مايو 2021؛ بهدف دعم وحماية صغار الصيادين بالتعاون مع “صندوق تحيا مصر” والهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية، وتغطي المبادرة 42 ألف صياد على مستوى الجمهورية بتكلفة 50 مليون جنيه ممولة من صندوق تحيا مصر.ومبادرة (مراكب النجاة) والتي انطلقت في 2019؛ بهدف الحد من ظاهرة الهجرة غير الشرعية بين الشباب المصري، وفتح آفاق جديدة للشباب بتوفير فرص للتدريب والتأهيل وتوفير كافة البدائل الإيجابية المتاحة المؤهلة لسوق العمل.ومبادرة (اتحضر للأخضر … اتحضر للمستقبل) والتي انطلقت في يناير 2020؛ بهدف تغيير السلوكيات للحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية للحفاظ على حقوق الأجيال القادمة.

ومبادرة (إعمار غزة) والتي انطلقت مايو 2021؛ بهدف رعاية الأشقاء الفلسطينيين بقطاع غزة .ومبادرة (صنايعية مصر) والتي انطلقت في يونيو 2019؛ بهدف صون الهوية والحفاظ على ملامحها المتفردة وإعادة الحرف التقليدية والتراثية المصرية إلى دائرة الضوء، حيث تم تدريب 730 تدريبا في 13 محافظة حيث تم تم خلال المبادرة التدريب على مهن (النسيج التلي – قشرة الخشب – نسيج السجاد – الصدف – نسيج الجوبلان والكليم – أشغال المعدن والحفر بالحمض والطرق على النحاس – أشغال النحاس)، كما تم تأسيس 9 مراكز حرفية بقصور الثقافة والتي تم بها الدورات التدريبية، كما تم افتتاح معرض نتاج مبادرة “صنايعية مصر” في 26 محافظة مصرية.

ومبادرة (اتكلم عربي) والتي انطلقت في نوفمبر 2020؛ بهدف ترسيخ الهوية الوطنية المصرية لدى أبناء المصريين المقيمين بالخارج بجانب ربط أبناء المصريين بالخارج بوطنهم وتعليم اللغة العربية وتعرفيهم بالتراث والعادات والتقاليد والقيم المصرية، ومبادرة (أفريقيا لإيداع الألعاب والتطبيقات الرقمية) والتي انطلقت في نوفمبر 2018؛ بهدف تنمية القدرات وتأهيل الشباب المصري والأفريقي على تطوير الألعاب والتطبيقات الرقمية باستخدام أحدث التقنيات، بجانب تحفيز تأسيس شركات مصرية وأفريقية ناشئة في هذا المجال، ومبادرة (مصر تصنع الإلكترونيات) والتي انطلقت في 2015؛ بهدف توطين صناعة الإلكترونيات، حيث أنه في إطار تنفيذ الاستراتيجية تم طرح أول تليفون محمول يحمل علامة “صنع في مصر” بالسوق المحلي، كما تم من خلال المبادرة تدريب 5000 متدرب في مجالات تصميم وتصنيع الإلكترونيات.ومبادرة (رواد تكنولوجيا المستقبل) والتي انطلقت في نوفمبر 2016؛ بهدف إنشاء منصة رقمية لتوفير التدريب في 45 مسارا تدريبيا بتخصصات تكنولوجية متقدمة وبشهادات معتمدة من جامعات عالمية، حيث بلغ عدد المتدربين 13 ألف متدرب، بينما بلغ عدد الخريجين 7493 خريجا. ومن ضمن المبادرات الرئاسية مبادرة (دمج وتمكين متحدي الإعاقة) والتي انطلقت في مايو 2016؛ بهدف تطويع قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من أجل توفير الخدمات التعليمية والصحية بسهولة لذوي الإعاقة، بجانب زيادة فرصة دخولهم لسوق العمل، وتهيئة المباني الحكومية لتصبح قادرة على استقبالهم وتم خلال المبادرة دعم 810 مدارس للتربية الخاصة والدمج وتدريب 30 ألف معلم من معلمي هذه المدارس على استخدام التكنولوجيا المساعدة في التعليم كما تم الانتهاء من تأهيل 150 مركزا.ومبادرة (دراجتك صحتك) والتي انطلقت في يوليو 2020 بهدف رفع معدلات اللياقة البدنية والصحية لدى المواطن المصري

مشيرا إلى أن المبادرات الرئاسية المصرية أعطت عناية مضاعفة لصحة المواطنين، وتوفير أفضل أنواع العلاجات دون تفرقة، في إطار تحقيق أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: