محافظات

” مصر بين الانتصارات و التحديات “

بورسعيد / السيد بكري
إن الجيوش فى حياة الامم هى سندها و مصدر أمنها و السياج الذى يحميها فى حربها و فى إطار احتفال الهيئة العامة للاستعلامات بذكرى انتصارات أكتوبر ، عقد مركز النيل للإعلام ببورسعيد احتفالية صباح اليوم بعنوان ” مصر بين الانتصارات و التحديات ” بحضور السيد اللواء سامى حسين بطل من أبطال اكتوبر و الاستاذة سماح حامد مدير مركز النيل و الاستاذة نجلاء ادوار مقرر المجلس القومي للمرأة والاستاذ إيهاب الدسوقي رئيس جمعية أصدقاء البيئة و الاستاذة سماح الليثى مدير هيئة تنشيط السياحة و الدكتورة منى جلال مدير ادارة التدريب بمديرية الشئون الصحية و الاستاذة نعمة الشامي مسئول اعلام تنظيم الاسرة بمديرية الشئون الصحية و الاستاذ محمد البرهامى مسئول البرامج بمركز النيل .
افتتحت الندوة بالسلام الجمهوري وكلمات للحضور حول أهمية توعية النشء و الشباب بتاريخ الوطن و البطولات التي هي فخر لنا جميعا ، تلا ذلك فقرة توعية عن فيروس كورونا للدكتورة منى جلال و الاستاذة نعمة الشامى للحضور بمناسبة قرب العام الدراسي و تضمنت اهم الاجراءات الاحترازية كأهمية الحرص على ارتداء الكمامة في جميع الاماكن و عم خلعها مع تجنب التجمعات و التباعد بمسافة متر الاقل و غسل اليدين و التعقيم بشكل مستمر وايضا تمت التوصية بضرورة ملازمة المنزل في حالة حدوث أي اعراض كارتفاع درجة الحرارة ، ثم تم عرض فيلم عن الاجراءات الاحترازية من اصدارات وزارة السياحة ” رحلة سائح فى مصر ” .
تلا ذلك كلمة للسيد اللواء سامى حسين احد ابطال اكتوبر العظماء و كيف وضحت قدرة القوات المسلحة المصرية على إدارة عملية هجومية استراتيجية محدودة على الاتجاه الاستراتيجي الشمالي الشرقي بالإضافة إلى الاختيار الدقيق لتوقيتات إدارة الحرب( بدء- مراحل- نهاية) وكذا الاهتمام الكامل بمبادئ الحرب في مرحلتي التحضير والإعداد وإدارة الصراع المسلح فكان النصر وتحقيق الأهداف السياسية والعسكرية المستهدفة من حرب أكتوبر 1973.
كما تمت الاشارة الى ان التحديات كثيرا ما تأتى بعد الانتصارات و تحديات مصر اليوم فى هزيمة الارهاب الغاشم و فى بناء شبابها بشكل صحيح بعيداً عن اهدار اوقات الفراغ و الاستغلال السيئ للتكنولوجيا الحديثة وضرورة استثمارها بشكل بناء .
ثم تحدثت الاستاذة نجلاء ادوار عن حرص المجلس القومي للمرأة الدائم للاحتفال بمثل هذه المناسبات تكريما لما بذله ابطالنا العظماء و تشجيعا للجيل الجديد على تنمية روح الانتماء للوطن و تأكيدا على الدور الوطني للمرأة في السلم و الحروب .
وتضمنت الاحتفالية عدد من الفقرات ، ورشة عمل فنية من اشراف الفنانة هالة حسين و شارك فيها عدد من شباب الفنانين و ايضا عدد من الفقرات الثقافية و الشعرية بعرض اسكتش لصور الشهداء و اغنية ( منتدى شباب العالم) و قصيدة الجهاد و بمشاركة ابناء دار الهداية ببورفؤاد بلوحات فنية و بإلقاء الحديث الشريف .و قصيدة (الشهيد المنسي )
و مشاركات من عدد من طلبة المدارس ، حيث شاركت مدرسة ام المؤمنين الاعدادية بنات بفقرة شعرية عن اكتوبر و دراما حركية من اداء الطالبات لأغنيتي بسم الله على جيشك و اغنية على البركة ، و شاركت مدرسة الملك فيصل الاعدادية بنات بقصيدة الجندي ماسك في السلاح و اغنية تحيا مصر تحيا و لوحه فنية عن حرب اكتوبر ، وشاركت مدرسة المشير الاعدادية بنات بقصيدة (6 أكتوبر الام المصرية ) و شعر( رسمنا على القلب وجه الوطن ) و قصيدة ( اكتوبر يا تاريخ محفور) .
واختتمت الاحتفالية بتكريم المشاركين بشهادات تقدير و هدايا مهداة من جمعية اصدقاء البيئة و دار الهداية و المجلس القومي للمرأة
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: