محافظات

مدبولي يتفقد محلجي القطن القديم والجديد المطور بالفيوم

كتبت :شاهي علي – الفيوم

مدبولي يُوجه بتوفير كافة الإمكانات والآلات اللازمة لعمليات التطوير
عقب انتهائه من تفقد مستشفى التأمين الصحي بمحافظة الفيوم، توجه الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، إلى محالج القطن بالمحافظة؛ لمتابعة أعمال التطوير الجاري تنفيذها بها، وذلك بمرافقة وزراء: التنمية المحلية، والصحة والسكان، والزراعة واستصلاح الأراضي، وقطاع الأعمال العام، والمحافظ، ورئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج.

في بداية الجولة أكد رئيس الوزراء ضرورة توفير كافة الاحتياجات اللازمة لعمليات التطوير الخاصة بمحالج الأقطان، وخاصة في محافظة الفيوم؛ باعتبارها أول محافظة بدأت مشروعات التطوير، وذلك من منطلق أنها صناعة استراتيجية توجه لها الدولة اهتماما بالغا، لإعادة هيكلتها؛ والنهوض بها، مُشيرا إلى أننا لدينا عمالة ماهرة في كافة قطاعات الغزل والنسيج، والعمل جارٍ حاليا للانتهاء من استراتيجة تطوير كافة الشركات على مستوى الجمهورية، بما يخدم أهداف الدولة، فضلا عما تسهم به من توفير فرص عمل جديدة، مع ضرورة توفير كافة برامج التدريب وتزويدهم بكافة المهارات المطلوبة لمواكبة التطور التكنولوجي في هذه الصناعة على مستوى العالم.

واستمع الدكتور مدبولي لشرح تفصيليّ حول محالج القطن القائمة في محافظة الفيوم، والتي تضم محلجين، أحدهما قديم تم إغلاقه لاعتبارات بيئية وفنية، والآخر جديد يجري العمل على الانتهاء من تطويره، تمهيداً لافتتاحه خلال الفترة المقبلة.

وقال هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام: إن أعمال التطوير بمحلج القطن الجديد تأتي في إطار خطة الدولة للنهوض بقطاع الغزل والنسيج كونه أحد الصناعات الإستراتيجية كثيفة العمالة، بما يتناسب مع اسم وسمعة القطن المصرى عالمياً، والتي تتضمن أولى مراحلها إقامة محالج مطورة.ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏١٠‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏زفاف‏‏‏‏

ومن جانبه أشار الدكتور أحمد مصطفي رئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج إلي أن عدد المحالج التي يتم تطويرها حاليا على مستوى الجمهورية تصل إلى 11 محلجاً، بحيث تغطي تلك المحالج جميع المحافظات التي تزرع القطن مع زيادة طاقتها الإنتاجية حوالي ثلاثة أضعاف طاقة الحليج الحالية لتتمكن من حليج حوالي 4 ملايين قنطار في نهاية الخطة المقررة عام 2021، وتم البدء بتطوير محلج الفيوم.

وأضاف: الهدف من إقامة المحلج الجديد هو الاعتناء بالقطن المصري وتنقيته من الشوائب، حيث يضم آلات مُتطورة ، لافتا إلى أن كُلفة بناء المحلج تبلغ 250 مليون جنيه تتم على مرحلتين وتصل طاقته الإنتاجية بعد التطوير 5 طن / ساعة، وذلك على مساحة إجمالية تبلغ 10 أفدنة تقع على طريق الفيوم/ بني سويف، ويتم تشغيله آليا دون أي تدخل بشري، وملحق به مخازن مسقوفة لتخزين القطن الشعر والقطن الزهر والبذرة.. ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٤‏ أشخاص‏
وأوضح رئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج أنه فيما يخص المرحلة الأولى من محلج الفيوم المطور فقد تم تنفيذ 99% من أعمالها والتي تشمل إنشاء (صالات التضريبة والحليج والمكبس ومعالجة البذرة، وسور حول مساحة المحلج بالكامل ، وإنشاء محطة محولات ومبان خدمية أخرى)، مضيفاً أن المرحلة الثانية سيبدأ تنفيذها بعد نجاح تجربة التشغيل التجريبي للمحلج، مشيراً إلى أنه سيتم إدخال أحدث جهاز إلكتروني ( H.V.I ) لقياس خواص شُعيرات القطن وإجراء إختبارات الرطوبة داخل المحلج.
وأشار رئيس الشركة إلى أن عملية حليج الأقطان هي عملية صناعية هدفها فصل آلياف القطن الشعر عن بذورها؛ حيث تستخدم الألياف في صناعة الغزل والنسيج، وتستخدم البذور في معاصر الزيوت لاستخراج زيت بذرة القطن وعلف الحيوانات، موضحاً أن القطن الزهر الوارد إلى المحلج يمر بعدة مراحل(الخلط، والتجانس، والتفتيح) ثم يمر بعدة عمليات( التنظيف للتخلص من الشوائب بالإضافة إلي التحكم في درجة الحرارة والرطوبة ليكون القطن جاهزاً لعملية الحليج).
ووجه رئيس الوزراء بضرورة التنسيق مع المسئولين، لتوفير كافة الاحتياجات والإمكانات اللازمة؛ للانتهاء من مشروعات تطوير المحلج بالكامل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: