محافظات

قوافل السلام ببنى سويف تطلق مبادرتها المميزة تحت مسمى روحية الزواج

كتب شيماء محمود حجاج

اقيم اليوم 12/8/2018م فى تمام الساعة العاشرة صباحا مبادرة نظمتها قوافل السلام سميت بروحية الزواج ‘ داخل بناء الارشاد الزراعى بمدرية الزراعة ببنى سويف .
حضر المبادرة كلا من محمد سعد أمين الاعلامى وأحمد الوكيل دكتور فى علم النفس ومحمد زين عميد كلية الاعلام ببنى سويف ؛ أيضا ليلى أبو عقل، المقرر المناوب للمجلس القومي للمرأة ببني سويف والمحامية بالنقض .
ذلك فى حضور الفتيات من المقبلات على الزواج وممن هن متزوجات بالفعل .
افتتح اللقاء الاعلامى محمد سعد فى كلمة له يقدم فيها ضيوف المبادرة ويعلن عن تحيته للحاضرين كما أفشى عن مضمون اللقاء بكلمة بسيطة وهى حالات الطلاق بالمجتمع المصرى اسبابها , مؤكدا على ان الحوار بين الزوجين يؤدى بنا الى اسرة سوية اطفالها محميون من المشاكل النفسية .
وقدم للحاضرين أحمد الوكيل والذى بالتو ألقى كلمتة وضح فيها الفرق بين الطبيب النفسى والمعالج النفسى وبين للحاضرين ان مرض العصر من ادمان فيس بوك وهوس الانترنت وادمان الحب و ادمان العلاقات وادمان العمل من الامور التى يمكن تلخيصها فى مصطلح ‘ الادمان السلوكى : والذى يؤثر فى الصحة النفسية للشباب بوجه عام .
واشار الدكتور أحمد الى ان الادمان السلوكى أخطر من ادمات العقاقير لانه يواجه كل بيت مصرى وسهل انتشاره بين الاسر ؛ فهو اضطراب والاضطراب أقوى واخطر من المرض .
وأكد ان ادمان العلاقات منتشر عند الذكور بينما إدمان الحب شيع بين الاناث . وان الخجل والخوف والتوتر يصيب الزوجه أكثر من الزوج خاصة بدخول الزوجة لمجال العمل وعدم استطاعتها الفصل بين حدة العمل والاجواء التى من المفترض أن تهيئ لها منزل الزوجية بخلاف الرجل فطبيعة عقله تمكنه الفصل بين المواقف الحياتية مما يثير الخلاف الاسرى.
وأوضح ان الادمان السلوكى أيضا فى الفكير فقد يتحول التفكير الزائد بالمشكلات اليومية بحلول الليل ‘ قد يتحول الى وسواس قهرى وهو بالطبع له تأثير سلبى على الاسرة فى تكوينها.
وفى كلمة أخيرة منه دى الى التخلص من الافكار السلبية وكل أنواع التفكير الغير المنطقى وتنوع مجريات الحياة والاخذ بالقول ” أنا كفئ اذا انا موجود ” فهى كفيلة بحماية الفرد داخل الاسرة من الامراض النفسية وبالتالى سيكون لدينا اسرة مستقرة .
تلى ذلك قول محمد زين بالقاء التحية على الحاضرين وطرح السؤال الجوهرى (من أنا ؟! ) …
كما عبر عن أساس المشاكل الزوجية والتى تكمن فى البدايات غالبا من تحديد الهدف وقدراتك ومميزاتك وعيوبك فلماذ اتزوج ؟ ‘ ولكى يتحقق الهدف من حياة زوجية ناجحة لابد من التوازن بحياتنا ومحاولة التوائم مع الجانب الضعيف بها والايمان والرضى بما قدر الله والتعاون بين الزوجين والتنازل الى الحد الممكن وليس الحد الزائد بينهما . ايضا دعى الى حل المشاكل فلا تترك الى الحد الذى تتفاقم معه ولا يسارع بالتدخل لحلها فى ظل حالة من الغضب و القدرة على ادارة الحوار والانصات للغير و الطرف الاخر والاهتمام بين الطرفين والعظاء وعدم الانانية . وانهى ذلك بـ (ضع حياتك تحت سيطرتك نظمها انت ) .
وأخيرا اختتم اللقاء بكلمة قالت ليلى أبو عقل، لتكشف عن نسبة الطلاق فى العام الاول من الزواج ببنى سويف لتحقق 48% وهى نسبه كبيرة بالنسبة لباقى المحافظات .
و إنه يجب الحد من ظاهرة الزواج المبكر للفتيات دون الـ 18 عام، لما له من آثار سلبية على حياة الفتاة خاصة وعلى المجتمع عامة.
وأوضحت “أبو عقل ” أن هذة النسبة المرتفعة ترجع إلى الإقبال الكبير على الزواج المبكر للفتيات، لعدم وجود قوانين تحد من هذه الظاهرة، مع عدم التهيئة النفسية والمجتمعية للفتاة لتحمل مسئولياتها تجاه زوجها والواجبات الزوجية والمنزلية.
وكشفت عن وجود العديد من الأسباب الأخرى التى تؤدى إلى حدوث حالات الطلاق، ومنها عدم تربية البنات بشكل جيد، ووجود مبدأ الندية من جانب الفتاة تجاة زوجها، وإصرارها على التعامل بمبدأ “الند للند ” التى تعتبر العامل الأساسي في إحداث المشاجرة وعدم التوافق بين الزوجين مما ينتج عنها المزيد من حالات الطلاق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: