محافظات
أخر الأخبار

المحافظ ” د. محمد هاني غنيم”يزور مقر جهاز تنمية بني سويف الجديدة

متابعة : محمد حسين

قام الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف”اليوم”بزيارة لجهاز تنمية مدينة بني سويف الجديدة شرق النيل، حيث كان في استقباله المهندس عصام بدوي رئيس الجهاز، ورافق المحافظ خلال الزيارة: اللواء جمال مسعود سكرتير عام المحافظة، واللواء وليد البيلي رئيس مركز ومدينة بني سويف .

وترأس المحافظ اجتماعا في حضور التنفيذيين المعنيين بالجهاز،حيث تم استعراض تفاصيل شاملة عن المدينة التي صدر قرار مجلس الوزراء بإنشائها عام 1986 على مساحة 5386 فدان ، وصدر القرار الجمهوري عام 2016 بتعديل الكردون لتصل مساحتها إلى 25.135 فدان ، حيث تعتبر مدينة بني سويف الجديدة أقرب المدن لمدينة بني سويف الأم بحوالي 2 كم ويربطها كوبري النيل العلوي ومحور عدلي منصور ، ويحيطها شكة طرق إقليمية، والتي يبلغ عدد سكانها الحالي 130 ألف نسمة ومستهدف أن تستوعب 600 ألف نسمة عند اكتمال النمو.

وتضمن العرض الذي استمع له المحافظ،استعراض إجمالي الاستثمارات في القطاعات الخدمية والبنية التحتية للمدينة (الإسكان ، المياه ، الصرف الصحي ، الطرق ،الكهرباء ، الاتصالات ، الزراعة ، الخدمات )،واستعراض معالم المدينة ، حيث يقع بدائرتها جامعة بني سويف ، والجامعة التكنولوجية ، والجامعة الأهلية ” الجاري إنشاؤها “،والحديقة المركزية، والمنطقة التكنولوجية ، وغيرها التي تعتبر عامل جذب عمراني واستثماري مميز.

ناقش المحافظ خلال الاجتماع الفرص الاستثماريةالمتاحة بنطاق المدينة،حيث أشار المحافظ إلى أن الإستراتيجية التنموية للمحافظة تعتبر هذه الفرص ضمن مجموعة من الفرص المتاحة والواعدة على مستوى المحافظة التي تسعى بشكل جاد ومدروس ووفق خطط متكاملة للنهوض بها وتحقيق الاستثمار الأمثل لها بما يعود بشكل مباشر على مستوي معيشة المواطن السويفي، ويدعم جهود الدولة التنموية وفق رؤية مصر 2030 التي أطلقها ويتبناها فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأشارمحافظ بني سويف إلى التكامل والتعاون بين مؤسسات وأجهزة الدولة والعمل وفق منظومة عمل الفريق الواحد،تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية في هذا الشأن،وذلك نتج عنه انجاز العديد من الملفات الحيوية،وتوفير الجهد والوقت وعدم إهدار الموارد المتاحة وتحقيق الاستفادة المثلى منها،منوها عن التعاون النوعي والمميز بين المحافظة ووزارة الإسكان وهيئة المجتمعات العمرانية في عدد من الملفات الحيوية ، منها تنمية المدينة الجديدة التي تعتبر الرئة والمتنفس للمدينة العاصمة ، والامتداد العمراني والتنموي لها .

وشمل عرض الفرص قطع الأراضي المتاحة للاستثمار العمراني المتكامل وتبلغ عددها 5 قطع ، و282 قطعة متاحة للاستثمار السكني والتجاري والخدمي والصناعي، وغير ها من الفرص التي أكد المحافظ أن تلك الفرص تضمنتها الإستراتيجية التنموية للمحافظة ، ويتم التعاون في الترويج لها ، مؤكدا على دعمه لكل الجهود التي تنفذها الدولة لتحفيز التنمية العمرانية بالمدينة الجديدة ، وتسهيل تنفيذ رؤية الدولة في تعظيم عوامل الجذب للسكان ضمن جهود التنمية الشاملة والمستدامة.

وخلال الاجتماع تم استعراض عدد من المشكلات التي تتطلب دعم المحافظة،منها ملف المركز الثقافي بشرق النيل،حيث أشار المحافظ إلى أنه بالفعل اتخذ عدد من الخطوات في هذا الشأن ، وتمت مناقشة ذلك خلال زيارة رئيس هيئة قصور الثقافة للمحافظة ” أمس الاثنين ” ، مشيرا إلى أنه قريبا سيتم تنفيذ خطوات عملية تدعم استكمال الأعمال والتجهيز لتشغيل المركز ، بما يدعم الجهود الدولة في هذا المجال ، والاستفادة من أصل للدولة تم إنشاؤه منذ أكثر من 15 عاما.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: