عاجلمحافظات

إحتفالية محافظة القاهرة بمناسبة يوم الشهيد لتكريم عدد من أسر الشهداء ومصابي العمليات الحربية بقاعة المؤتمرات الكبرى 

 

 

متابعة نعمات عطية

 

شهد اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة الحفل الذي أقامته محافظة القاهرة بمناسبة يوم الشهيد لتكريم عدد من أسر شهداء الوطن ومصابي العمليات الحربية بحضور نواب المحافظ للمناطق الأربعة ورجال القوات المسلحة والشرطة وعدد من القيادات التنفيذية بالمحافظة وممثلي الأزهر والكنيسة .

وأكد المحافظ في كلمته أن عظمة التاريخ فى عظمة أحداثه ، وعظمة أحداثه فى عظمة صانعيه ، وعظمة صانعيه فى عظمة تضحياتهم فهي ليست دروس وعبر الماضي فقط بل نور يضئ الطريق إلى المستقبل ، مشيراً إلى أنه تم اختيار يوم 9 مارس من كل عام كرمز للإحتفال بيوم الشهيد تخليداً لذكرى إستشهاد عزيزة على مصر شعباً وجيشاً وهي ذكرى إستشهاد الفريق عبد المنعم رياض رئيس أركان حرب القوات المسلحة الأسبق والذى إستشهد عندما كان يتفقد أبناءه المقاتلين فى هذا اليوم عند معبر المعدية شرق مدينة الإسماعيلية .

وأضاف محافظ القاهرة أن ذكرى ذلك اليوم تعد إبرازاً للقدوة والمثل العليا لمصر بأن القوات المسلحة لا تنسى شهداءها وتخلد ذكراهم وترعى أسرهم عرفاناً بما قدموه لمصر.

وأشار محافظ القاهرة إلى أن سقوط الشهداء يتوالى عبر التاريخ من أجل الحفاظ على كيان ومكانة مصر ، أما مكانة جنود القوات المسلحة فعرفت فى الحديث الشريف ” إذا فتح الله عليكم مصر فاتخذوا منها جنداً كثيفاً فهم خير أجناد الأرض وهم فى رباط إلى يوم القيامة ” .

وأضاف المحافظ أن الشهيد هو الذى يتمنى أن يعود إلى الدنيا فيقتل مرة أخرى فى سبيل الله وذلك لما رآه من فضل ربه وما أعده الله للشهداء ، وقد جاء في حديث الرسول الكريم “صلى الله عليه وسلم ” ما من قطرة دم أحب إلى الله تعالى من قطرة دم أسيلت فى سبيل الله أو قطرة دمع فى جوف الليل من خشيته ” ، ونحن لا نملك ألا أن نحنى الرؤوس لهؤلاء الأبطال من تلك الأجيال العظيمة على ما قدموه لشعب مصر من تضحيات باذلين أروحهم فداءً لوطنهم لترفع راياته عالية.

 

وأكد المحافظ أن يوم 9 مارس من كل عام هو تاريخ سطره دماء الشهداء نفتخر بهم ونعتز بما يقدمه رجال القوات المسلحة والشرطة البواسل من تضحيات ويقدموا يوماً بعد يوم شهداء لهذا الوطن ، وسوف يظل ذلك اليوم علامة فارقة فى تاريخ الأمة المصرية ودرساً لأجيال متعاقبة على مدى التاريخ ، مشيراً إلى أن مصر وما تحققه من بناء وتنمية فى كل المجالات تحت رؤية قيادة حكيمة للسيد / عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة هو تحقيقاً لحلم المصريين لحياة كريمة ولتحقيق الخير للوطن وشعبه .

وفي نهاية كلمته وجه المحافظ الشكر والتحية لكل أب وأم وكل زوجة فقدت بطل إستشهد وقدم حياته لوطنه ولكل مصاب قدم جزء من جسدة فداءً للوطن ، مشيرا الى أن الشهداء سيظلون إلى الأبد رمزاً للعزة والكرامة والشرف والعطاء لما قدموه من تضحيات وبطولات لمصر .

أكد فضيلة الشيخ محمود الهواري من كبار علماء الأزهر الشريف في كلمته خلال الحفل الذي أقامته محافظة القاهرة لتكريم عدد من أسر الشهداء ومصابي العمليات الحربية أن الشهيد بينه وبين الله عقد والصفقات مع الله ليس بها أي خسارة بل ربح، وأضاف الشيخ محمود الهواري أن الله اشتري من المؤمنين اعز ما يملكون أموالهم وأنفسهم ، وأن الشهيد حريص علي وطنه ولم يتوانى أو يتأخر بل بذل اغلي ما عنده ، مشيراً إلى أن الشهيد حي عند الله تعالى لقول الله تعالى: «وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ» .

وأشار الأنبا يوليوس الاسقف العام بمصر القديمة في كلمته خلال الحفل أن الشهيد يتحلي بصفة الأمانة فكان أمينًا فى حياته و حتي الموت ويتولد من الأمانة عند الشهيد صفتين هما التضحية حيث أنه لا يوجد أهم من أن الشهداء ضحوا بدمائهم وبذلوا أقصي ما عندهم ، والصفة الثانية هي الشجاعة .

ووجه الأنبا يوليوس التحية إلي كل أم علمت أبنها الشهيد الأمانة و الشجاعة ، والمدارس التي غرست من الصغر لديهم الانتماء والتحية الثالثة للقوات المسلحة التي غرست الانتماء والشجاعه وكل القيم النبيلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: