حوادث

“موّته عشان أسرقه.. وخدت أنبوبتين غازبـ700 جنيه”

السيد بكري
اعترف الطفل المتهم بقتل والده في قرية “بيشة عامر”، التابعة لمركز منيا القمح في الشرقية، بارتكابه الواقعة بهدف السرقة، قائلاً: “موّته عشان أسرقه.. أنا عايش مع أمي بعد ما اتطلقت.. وعلاقتي بأبويا ماكانتش كويسة.. ولما حاول يقاوم وقت السرقة ضربته”، مشيرا إلى أنه سرق أنبوبتين “بوتاجاز” بـ700 جنيه.
كان اللواء إبراهيم عبدالغفار، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارا من العميد محمود مرسي، مأمور مركز شرطة منيا القمح، بورود بلاغ بمقتل “مُسن” يُدعى “م. ف.”، 70 عاما، مقيم بقرية “بيشة عامر”، دائرة المركز، إثر تعدي آخرين عليه.
وانتقلت قوة من ضباط مباحث المركز، برئاسة الرائد محمد فؤاد، لإجراء التحقيقات والفحوصات اللازمة، وتبين أن وراء الواقعة أحد أبناء المجني عليه، يبلغ من العمر 14 عامًا؛ إذ تسلل إلى منزل والده بهدف سرقته، وتمكن بمساعدة زوج والدته من سرقة 2 أسطوانة “بوتاجاز”، وما أن حاول المجني عليه مقاومته، تعدى ولده عليه بالضرب بـ”شومة” على رأسه، ما أدى إلى إصابته بتهشم في الجمجمة، ووفاته على الفور.
وكشفت التحقيقات أن “الحدث” المتهم، يقيم مع والدته، التي انفصلت عن والده منذ نحو 5 سنوات، بينما يقيم شقيقه الآخر برفقة والده المجني عليه.
وجرى ضبط المتهم في أثناء بيعه إسطوانتي بوتاجاز في مركز بلبيس، بعد سرقتهما من منزل والده، واعترف بارتكاب الواقعة بمشاركة زوج والدته.
وجرى تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التى تولت التحقيق، وأمرت بانتداب الطب الشرعي لتشريح الجثمان والتصريح بالدفن، عقب الانتهاء من التشريح، وقررت نيابة منيا القمح إيداع الطفل دار رعاية؛ لكونه “حدث”، وحبس زوج والدته 4 أيام على ذمة التحقيق.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏
أعجبني

تعليق
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: