حوادث

عاااااااجل وحصرى المعلومات الكاملة عن فتاة الانتحار أمام المترو بمحطة مارجرجس . الحالة النفسية وسوء معاملة الأشقاء سبب الانتحار .

 

كتب وليد شمندى

استمعت نيابة مصر القديمة إلى أقوال أسرة الفتاة المنتحرة أمام مترو محطة ماري جرجس الذين أكدوا أنها تمر بأزمة نفسية بسبب ضغوط الحياة، ومشكلات أسرية.

وأضافوا أن الفتاة تعاني من سوء معاملة أشقائها لتعديهم عليها بالضرب والسب عقب وفاة والدتها، وفقر والدها الذي لا ينفق عليها، بسبب ضيق دخله.

وتبين أنه في يوم الواقعة، نشبت مشادة كلامية بينها وبين أشقائها، وأخبرتهم بإقدامها على الانتحار، ولكنهم لم يتعاملوا مع كلامها بجدية، ولكنها خرجت وتوجهت إلى محطة مترو الأنفاق، وقامت بإلقاء نفسها أمام القطار.

وكانت شرطة النقل والمواصلات، تلقت إشارة من سائق مترو بالخط الأول، تفيد بإلقاء فتاة نفسها أسفل عجلات القطار، أثناء دخوله محطة «ماري جرجس»، وتوفيت في الحال.

وأخطر العميد «حمدي النهري»، مفتش مباحث قسم شرطة مصر القديمة، بالواقعة وبإجراء التحريات، تبين أنها تدعى «أميرة يحيى محمد»، 20 عامًا، ومقيمة بشارع جامع عمرو بن العاص، مصر القديمة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: