حوادث

شقة مفروشة و100 فيديو و4 نساء.. مفاجآت مثيرة في قضية «عنتيل الجيزة»

السيد بكري
أصدر قاضي المعارضات بمحكمة شمال الجيزة، منذ أيام، قرارًا بتجديد حبس عنتيل الجيزة 15 يومًا على ذمة التحقيقات في اتهامه بـممارسة الرذيلة مع عدد من السيدات، وتصويرهن في أوضاع مخلة دون علمهن، وضبط بحوزته هاتف محمول يحتوي على مقاطع جنسية.
ومثل المتهم، أمام جهات التحقيق على مدار يومين تضاربت أقواله، في كل مرة يتم سؤاله فيها عن علاقته بالمسكن الذي كان يستقبل فيه السيدات لـممارسة الرذيلة معهن، لم يكن الاتهام الذى يواجهه عنتيل الجيزة هو الوحيد الذى تحقق فيه نيابة أوسيم، حيث تبين تقديم بتقديم بلاغين أحدهما بخطفه والآخر بإطلاق النيران عليه من قبل مجهولين ثم تراجع عن واحد منهما، تفاصيل مثيرة جاءت في التحقيقات مع عنتيل الجيزة امام نيابة أوسيم برئاسة المستشار محمد هاني رئيس النيابة نرويها في السطور التالية.
على مدار الأيام الماضية، لم يكن هناك حديث على مواقع التواصل الاجتماعي سوى عن عنتيل الجيزة والذي تم ضبطه بعد تداول مقاطع فيديو له يظهر فيها وهو يمارس الرذيلة مع بعض السيدات والتي كشفت التحقيقات أن بعضهن متزوجات، التحقيقات كشفت العديد من التفاصيل المهمة عن العنتيل الذى يعمل جزارًا ومتزوج ولديه طفلين 12 عاما و 9 سنوات، والذي سقط على يد احدى السيدات التي رفضت الرضوخ له وممارسة الرذيلة معه لتكتب نهايته، حيث كشفت التحقيقات أن هذه السيدة فوجئت بالمتهم يتصل بها ويطلب منها ممارسة الرذيلة معه، حاولت الهروب منه إلا أنه ظل يلاحقها باستمرار مما دفعها للذهاب إلى والد زوجها تحكي له ماحدث، ليطلب منها أن تستدرجه ليأتي لها، وفي الميعاد والمكان المحدد حضر الـ”عنتيل” ظنًا منه أن ضحيته استسلمت وقعت في غرامه ليفاجأ بحماها ورجال آخرين ينتظرونه، ويلقنونه علقة ساخنة بعد تحذيره، وضمانًا في إذلاله نتيجة تصرفاته، لم يتردد زوج تلك السيدة بتسجيل مقطع فيديو له قبل القبض عليه وهو يعترف أنه كان يراود زوجته عن نفسها بعد أن حرضته على ذلك ضرتها مقابل مبلغ مالي، بعد تلك الواقعة تم القبض على المتهم وإحالته للنيابة العامة، التى بدأت باشرت التحقيق معه.
على مدار يومين استمعت النيابة لأقوال المتهم “عز.ص”، والذى قرر في بداية التحقيقات إقامة علاقات جنسية مع عدد من السيدات وتصويرهن فى الجيزة، مؤكدًا تصويره الفيديوهات الجنسية بالاتفاق مع بعض الضحايا، فيما صور آخريات دون علمهن، لابتزازهن في حالة محاولة فضحه أو عدم الاستسلام لرغباته.
وأضاف المتهم في اعترافاته، بأن بعض العلاقات الجنسية التي أقامها مع سيدات كانت مدفوعة الأجر، وأخرى كانت بالتراضي، وإن بعض السيدات حاولن إنهاء علاقتهن به، إلا أنه كان يبتزهن بالصور والفيديوهات.
المفاجآت المثيرة
عدل المتهم عن أقواله وأنكر علاقته بتلك الفيديوهات الجنسية، لكنه لم يستطع الإنكار طويلا بعد ظهوره في احد الفيديوهات مع احدى السيدات ليؤكد امام النيابة أن تلك السيدة زوجته عرفيًا، وبمواجهته بالشقة التى يستقبل فيها السيدات تضاربت أقواله أيضًا حيث أنكر صلته بها في بداية التحقيقات، ومرة أخرى يعترف أنه يستأجرها لكنه لايذهب إليها، وقد كشفت تحريات المباحث، والتى تم تقديمها للنيابة أن المتهم كان ينتهز فرصة انشغال السيدة التى يمارس الرذيلة معها، ويصورها بهاتفه المحمول دون علمها، حتى يتمكن من ابتزازها وتهديدها بمقاطع الفيديو المخلة، ويجبرها على ممارسة الرذيلة معه مرة أخرى، وانه يلتقى بالسيدات بإحدى الشقق، ويقيم علاقة معهن بغرفة خالية من الأثاث، سوى مرتبة اسفنجية بأرضية الغرف، لتصدر النيابة قرارها بحبسه اربعة ايام على ذمة التحقيقات.
لم تنته المفاجآت عند هذا الحد..
كشفت التحقيقات، أن المتهم تقدم ببلاغين الاول ضد زوج السيدة التى تسببت في كشفه، يتهمه فيه بالاعتداء عليه بالضرب وخطفه وإجباره بالتوقيع على إيصالات أمانة إلا أنه عدل عن اتهامه وتنازل عن البلاغ،
كما تقدم ببلاغ آخر يوم 29 سبتمبر الماضي اتهم فيه مجهولون بإطلاق النيران عليه وأرفق مع بلاغه فوارغ طلقات الخرطوش ومازال ذلك البلاغ قيد التحقيقات، وحتى مثول الجريدة للطبع مازالت نيابة أوسيم تباشر التحقيق في تلك القضية حيث وصل عدد الفيديوهات التى تم حصرها مائة مقطع فيديو قيد الفحص الفني، كما أرسلت النيابة الهاتف المحمول الخاص بالمتهم لقسم المساعدات الفنية لفحص واسترجاع ماعليه من فيديوهات وصور أخرى وتحديد هوية أشخاصها، وحتى اللحظات الاخيرة لم يتم تحديد سوى أربع سيدات فقط بينهن السيدة التى اعترف عنتيل الجيزة بزواجه منها عرفيًا، وقد امرت النيابة بضبطهن وإحضارهن للتحقيق معهن، كما استدعت النيابة الزوجة التى أوقعت بالمتهم وزوجها وحماها لسماع أقوالهم في البلاغ المقدم منهم ضد المتهم.
التحقيقات لم تنته بعد ومازالت النيابة تباشر التحقيق في تلك القضية التى شغلت ولا تزال الرأي العام وبالرغم من انتشار اقاويل عن طلاق عدد من السيدات اللائي ظهرن في الفيديوهات وترك بعض الأسر لبيوتها خوفًا من الفضيحة إلا أنه لم يتقدم أحد ببلاغ او شكوى يتضرر فيها من عنتيل الجيزة حتى الآن.-
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: