حوادث

سيدة تجمع بين زوجين بأسيوط بين زوجها وعشيقها الأول

 

كتب حاتم الوردانى

سيدة في أسيوط رفضت إقامة علاقة غير شرعية وخيانة زوجها مع خطيبها السابق إلا بكتابة عقد زواج عرفي رغم أنها على ذمة رجل.

المنطق الغريب في التحايل على الحرام ومحاولة تقنينه بعقد عرفي لم يعف سيدة أسيوطية من تكشف أمرها سريعًا ووجهت لها اتهامات بالزنا والجمع بين زوجين إلا أنها بررت الأمر بإهمال زوجها لها وتقصيره في حقوقها الشرعية.

تعود أحداث الواقعة إلى اتهام أحد الأزواج لزوجته بالزنا بسبب زواجها عرفيًا وهي على ذمته وجمعت بينه وبين خطيبها السابق لأكثر من عام كامل في علاقة غير شرعية.

وقال الزوج ( جمال، م،م) 41 سنة موظف في الدعوى رقم ٩١٧ محكمة الأسرة ٢٠١٩: إنه اكتشف أن زوجته – س. خ. ص- 31 عاما على علاقة غير شرعية بأحد الأشخاص وحينما واجهها أخرجت له عقد زواجها العرفي والذي تحرر قبل عام من اكتشاف الواقعة.

وأكدت الزوجة في أقوالها أمام المحكمة: إنها تزوجت منذ ٨ سنوات وتدريجيًا بدأ الزوج في إهمالها حتى راودها التفكير في خطيبها الأول واستنجدت به ليعوضها الحرمان العاطفي الذي عانته مع الزوج وحينما عرض عليها الحرام رفضت إقامة علاقة غير شرعية معه وقررت الزواج منه عرفيًا اعتقادًا منها أن معاشرتها لخطيبها الأول أصبحت حلال شرعًا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: