حوادث

خالة الـ5 أشقاء المفقودين تكشف لغز اختفائهم: العيال هربانين من أبوهم

السيد بكري
الإثنين 09 نوفمبر 2020م
اختفاء 5 أفراد من أسرة واحدة بشبرا الخيمة
في حالة يرثي لها تعيش صباح فؤاد، خالة الـ5 أشقاء المفقودين، في حزن وقلق دائمين لاختفاء شقيقتها وخمسة من أبنائها في ظروف غامضة منذ ثلاث أسابيع بشبرا الخيمة، متهمة زوج شقيقتها جمال حمدان، بتضليل الشرطة، وإدعاء روايات غير حقيقية عنهم، فلم يختف الأبناء فقط، بل والأم أيضاً، مما أصابها بالحزن والحيرة بسبب ما يحدث لشقيقتها وأبنائها.
خالة الأبناء الخمسة تكشف الحقيقة
كشفت خالة الأشقاء الخمسة، صباح فؤاد، لغز اختفاء أبناء شقيقتها، مؤكدة أن شقيقتها على خلاف مع زوجها وأنه دائم إثارة المشاكل معها ومع أولاده، لدرجة أنهم طفشوا من المنزل وانقطعت أخبارهم تماماً، وروت “صباح” تفاصيل اليوم الذي اختفت فيه شقيقتها وأبنائها الخمسة، بحسب ما روته / “في يوم اتصل بيا جوز أختي وقال لي أختك ووولادها سابوا البيت ومشيوا، ومش عارف لهم مكان وروحت عملت محضر في قسم شرطة شبرا الخيمة قالوا لي لو مشيوا بمزاجهم مش هانقدر نعملك حاجة”.
وأضافت “صباح” أنها فوجئت بزوج شقيقتها يطلب منها إدعاء أن شقيقتها وأولادها اختطفوا أثناء ذهابهم إلى أحد أفراح العائلة: “قولي لهم إنهم كانوا جايين لك وتاهوا، قلت له قول الحقيقة قالي لو خارجين بمزاجهم الشرطة مش هتدور عليهم لأنهم كبار، قلت له أنت كده بتضلل الحكومة ومش هتلاقيهم”.
الأب يضلل الجميع
أصيبت “صباح” بالقلق بعد مرور بضعة أيام على واقعة الاختفاء ومماطلة زوج شقيقتها معها، وتغير حديثه حول ما حدث من وقت لآخر: “بكلمه بسأله في أخبار ولا لأ، شوية يقولي هما رنوا عليا، وبعدين يقولي أصل في حد بيبعت لهم فلوس لأنهم خايفين يتصلوا بيا، ومرة قالي رحمة بنته جات له وهي لابسة نقاب وسابت له جواب وقالت له مش هانرجعلك تاني”.
لم تجد “الخالة صباح” وسيلة أخرى لمعرفة مكان أختها وأبناءها الخمسة سوى ابلاغ قسم الشرطة، فذهبت إلى قسم ثان شبرا الخيمة لمعرفة التفاصيل وحثهم على الاهتمام بالمحضر، ففوجئت بأحد المتواجدين في القسم يخبرها أن والد الأطفال هو المسئول عن كل ما حدث: “قالي اللي يعرف طريقهم هو جوز أختك، قلت له إزاي، ولما قلت له عاوزه أعمل محضر قال لي والدهم عامل محضر”.
الأب يجبر أبناءه البنات على العمل
تعيش “صباح” في بورفؤاد بمحافظة بورسعيد، وليس في الاسماعيلية كما قالوا، مؤكدة أنها لا تعرف شيئاً عن شقيقتها وأبنائها، ولم تراهم منذ اختفائهم، مؤكدة أن الأب دائم افتعال المشاكل مع أبنائه، لدرجة أنه حرمهم من التعليم وأجبرهم على العمل في المصانع ليصرفوا عليه، حتى بناته لم يسلموا منه، فهم يعملن أيضاً: “أنا مقيمة في بورسعيد مش في الإسماعيلية، وماشفتهمش خالص من يوم ما اختفوا، وأنا مش ساكتة، بدور عليهم في كل حتة، قلبت عليهم الشرقية والقليوبية وملقتهمش”.
تمت المشاهدة بواسطة ٢
أعجبني

تعليق
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: