رياضة

من سيحصل على جائزة أفضل لاعب بكأس العالم ؟

متابعة شعبان نورالدين

من سيرفع كأس العالم ؟ حلم أصبح الآن يراود بلدين فقط هما فرنسا وكرواتيا بعد صعودهما لنهائى كأس العالم المقامة حالياً في روسيا فى نهائى مثير يوم الأحد وصراع بين المنتخبين وأيضاً صراع من نوع آخر بين نجوم تألقت فى البطولة على جائزة أفضل لاعب بكأس العالم هما مبابى وجريزمان من فرنسا ومودريتش من كرواتيا بالإضافة إلى النجوم المرشحة للجائزة بعد تألقهم الكبير بالبطولة أمثال ( لوكاكو – هارى كين – هازارد )

ولكن هل يكون الفائز بالجائزة أول لاعب يجمع بين بطولة كأس العالم وبين جائزة أفضل لاعب بالبطولة منذ بطولة 1994 بأمريكا

ويعد النجم البرازيلي السابق روماريو آخر لاعب يجمع بين جائزة أفضل لاعب وكذلك الفوز بكأس البطولة، وذلك في مونديال 1994 الذي أقيم بالولايات المتحدة، علماً بأن هناك عشرة لاعبين فقط جمعوا بين الجائزة والكأس خلال النسخ العشرين السابقة للمونديال.

قبل 48 ساعة على إنتهاء بطولة كأس العالم لكرة القدم ، فإن الصراع يبدو على أشده بين أكثر من نجم على نيل جائزة أفضل لاعب في النسخة الحالية للمسابقة.

ورغم خسارة منتخب الأرجنتين أمام نظيره الألماني في المباراة النهائية لنسخة البطولة الماضية التي أقيمت بالبرازيل عام 2014، إلا أنها لم تمنع حصول الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي على جائزة أفضل لاعب في المسابقة

كما ذهبت الجائزة في نسخة البطولة عام 2010 بجنوب أفريقيا إلى الأوروجوياني دييجو فورلان، رغم إخفاق منتخب بلاده في الفوز باللقب وإكتفائه بالحصول على المركز الرابع.

وستقوم مجموعة الدراسة الفنية التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” باختيار اللاعب الفائز بالجائزة عقب المباراة النهائية التي تجمع بين منتخبي كرواتيا وفرنسا بعد غد الأحد، على ملعب (لوجنيكي) بالعاصمة الروسية موسكو.

ومن المقرر أن يتم تسليم عدة جوائز أخرى في البطولة، وهي جائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في البطولة، والقفاز الذهبي لأفضل حارس مرمى، وجائزة اللعب النظيف للفريق الذي يتمتع بأفضل سجل تأديبي في البطولة المقامة في الفترة من 14 يونيو (حزيران) الماضي حتى 15 يوليو (تموز) الجاري.

ومع الوداع المبكر لعدد كبير من النجوم في مقدمتهم ميسي والجناح البرازيلي نيمار دا سيلفا والنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم في العامين الماضيين، فإن الفرصة باتت مواتية أمام مجموعة أخرى من النجوم للحصول على جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في المونديال.

كيليان مبابي: المراهق الفرنسي الذي تألق في كأس العالم بسرعته ومهاراته، سجل 3 أهداف في المسابقة حتى الآن، كما نجح في صناعة التاريخ بعدما أصبح أول مراهق يسجل هدفين في مباراة واحدة بالمونديال بعد الجوهرة السوداء البرازيلي بيليه، الذي حقق نفس الإنجاز في نسخة المسابقة عام 1958 بالسويد، وذلك حينما أحرز ثنائية في مرمى الأرجنتين خلال فوز فرنسا على المنتخب اللاتيني 4-3 في دور الستة عشر.

وفور قيام نجم باريس سان جيرمان الفرنسي بتكرار إنجاز بيليه قام الأسطورة البرازيلي بتهنئة اللاعب الصاعد، الذي أشار، من جانبه، إلى أن نجم منتخب السامبا السابق يتواجد في “منزلة أخرى” بين لاعبي الساحرة المستديرة.

وبإمكان مبابي أن يكلل مجهوداته التي بذلها طوال البطولة من خلال الفوز بكأس العالم واجتياز عقبة المنتخب الكرواتي في المباراة النهائية، إذ تحدث ديدييه ديشان مدرب منتخب فرنسا عنه قائلاً: “كنت أقول دائماً أن مبابي لاعب جيد للغاية، أنا سعيد لأنه لاعب فرنسي، يستطيع الوصول لمستوى ميسي ورونالدو”.

لوكا مودريتش: بإمكان صانع ألعاب منتخب كرواتيا وفريق ريال مدريد الإسباني (32 عاماً) تتويج مسيرته، التي تضم بالفعل مجموعة كبيرة من الألقاب، بالفوز بكأس العالم بعد غد على حساب المنتخب الفرنسي، خاصة وأنها ربما ستكون بمثابة الظهور الأخير له في كأس العالم، بالنظر إلى تقدمه في العمر.

أحرز مودريتش هدفين في مونديال روسيا، وأظهر قدراً كبيراً من رباطة الجأش بعدما نفذ ركلة ترجيح بنجاح بعد دقائق معدودة من إهداره ركلة جزاء في أواخر الشوط الرابع من مباراة المنتخب الكرواتي مع نظيره الدنماركي بدور الستة عشر للمسابقة، التي انتهت بفوز الكروات بركلات الترجيح.

ووفقاً للموقع الإلكتروني الرسمي لفيفا، فإن مودريتش هو أكثر اللاعبين قطعاً للمسافات في مونديال روسيا، إذ ركض لمسافة بلغت 63 كيلومتراً خلال المباريات الست التي خاضها في المسابقة حتى الآن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: