رياضة

كأس إنجلترا.. مانشستر سيتي إلى نصف النهائي على حساب إيفرتون

السيد بكري
تمسك مانشستر سيتي بتحقيق رباعية نادرة بفوزه الصعب على مضيفه إيفرتون 2- صفر السبت، ليبلغ نصف نهائي مسابقة كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم.
وانتظر مانشستر سيتي الدقائق الست الأخيرة ليحسم المباراة بهدفين سجلهما لاعب الوسط الألماني ايلكاي غوندوغان، مستغلا كرة مرتدة من العارضة سددها المدافع الفرنسي ايميريك لابورت ليتابعها برأسه داخل الشباك (84)، قبل أن يضيف البديل البلجيكي كيفن دي بروين الثاني في الدقيقة 90 إثر تمريرة من الإسباني رودري.
وكان سيتي بلغ نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة حيث سيلتقي توتنهام في 25 ابريل المقبل على ملعب ويمبلي، كما بلغ ربع نهائي دوري أبطال أوروبا حيث اوقعته القرعة ضد بوروسيا دورتموند الالماني، في حين ضمن بنسبة كبيرة إحراز بطولة الدوري الانجليزي الممتاز لتقدمه بفارق شاسع عن جاره مانشستر يونايتد.
وأجرى مدرب مانشستر سيتي الإسباني بيب جوارديولا ستة تبديلات على التشكيلة التي خاضت المباراة ضد بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني في دوري أبطال أوروبا منتصف الأسبوع، كان أبرزها عودة الجناح رحيم سترلينغ أساسيا للمرة الأولى بعد جلوسه على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين في المباريات الثلاث الأخيرة، كما عاد المهاجم البرازيلي غابريال جيزوس في حين أراح دي بروين.
في المقابل، شارك في صفوف ايفرتون الحارس الثالث البرتغالي الشاب جواو فيرجينيا (21 عاما) بعد اصابة الحارس الأساسي جوردان بيكفورد ووصيفه السويدي روبن اولسن.
وكان الفريقان التقيا في الدوري في 17 فبراير الماضي على الملعب ذاته وخرج مانشستر سيتي فائزا 3-1.
واحتفظ مانشستر سيتي بالتالي بسجله خاليا من الهزائم خارج ملعبه في آخر 17 مباراة خاضها في مختلف المسابقات وحقق خلالها الفوز في 15 مباراة وتعادل في اثنتين، علما بأن آخر خسارة له تعود الى 21 نوفمبر عندما سقط أمام توتنهام صفر-2 في الدوري المحلي.
وعلى الرغم من استحواذ سيتي على الكرة بنسبة كبيرة بلغت 85 % في إحدى مراحل الشوط الأول، فإنه لم يهدد مرمى ايفرتون كثيرا وكانت أفضل فرصة له كرة قوية سددها سترلينغ من خارج المنطقة سيطر عليها فيرجينيا بسهولة (28).
ودخل ايفرتون اجواء المباراة تدريجيا وكان ندا عنيدا للضيوف، وكانت أبرز فرصة له تسديدة المدافع الكولومبي العملاق ييري مينا لكن الظهير الأيسر الأوكراني اولكسندر زينتشينكو أبعد كرته من على خط المرمى (42).
واستمرت افضلية سيتي في الشوط الثاني وسدد سترلينغ كرة خطيرة كان لها فيرجينيا بالمرصاد (72) قبل أن يسدد فيل فودن بيسراه كرة مسحت القائم (79).
ثم حسم غوندوغان ودي بروين النتيجة في الدقائق الأخيرة.
– ساوثمبتون إلى المربع الأخير-
وكان ساوثمبتون أول المتأهلين إلى الدور نصف النهائي بفوزه الكبير على مضيفه وجاره بورنموث من الدرجة الثانية 3- صفر، بينها ثنائية وتمريرة حاسمة لمهاجمه نايثن ريدنمود.
وانتظر ساوثمبتون الدقيقة 37 لافتتاح التسجيل عبر المالي موسى دجينيبو بتسديدة بيمناه من داخل المنطقة إثر تمريرة من ريدموند، قبل أن يضيف الأخير الهدف الثاني في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع بتسديدة بيمناه من مسافة قريبة إثر تمريرة من الاسكتلندي ستيوارت أرمسترونغ.
وعزز تشي أدامز تقدم ساوثمبتون بهدف ثالث مطلع الشوط الثاني بتسديدة قوية من خارج المنطقة بيد أنه ألغي بعد اللجوء الى حكم الفيديو المساعد “في آيه آر” بداعي التسلل على ستيوارت الذي مرر له الكرة (53).
ولم يتأخر ساوثمبتون في هز الشباك مجددا ونجح بعد 6 دقائق عندما استغل ريدموند كرة مرتدة من القائم الأيمن إثر تسديدة قوية لأرمسترونج من حافة المنطقة، فتابعها زاحفة بيمناه من داخلها على يمين الحارس البوسني أسمير بيغوفيتش (59).
وكرر ساوثمبتون إنجازه في المسابقة موسم 2017-2018 عندما بلغ دور الأربعة قبل أن يخسر صفر-2 أمام تشلسي الذي توج باللقب لاحقا على حساب مانشستر يونايتد 1- صفر.
وتوج ساوثمبتون بلقب المسابقة مرة واحدة في تاريخه وكانت عام 1976 عندما تغلب على مانشستر يونايتد 1-صفر، وخسر النهائي ثلاث مرات اعوام 1900 و1902 و2003.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: