رياضةمحافظات

الشباب والرياضة بالدقهلية تكرم مدير مكتب وكيل الوزارة لبلوغه سن المعاش

 
كتب: محمد عرفه
 
برعاية وحضور السيد علاء الشربيني وكيل المديرية للشباب والسيد أحمد علام وكيل المديرية للرياضة تم اليوم الأربعاء الموافق٨\١\٢٠٢٠تكريم السيد محمد زكريا الجندي مدير مكتب وكيل الوزارة لبلوغه سن المعاش بحضور السادة مديري الإدارات الداخلية ومعاوني وكيل الوزارة وعدد كبير من الزملاء وبحضور أسماء فتحي مدير العلاقات العامة و المهندس فتحي عوض الله رئيس منطقة كرة القدم بالدقهلية والسيد محمد عبد المجيد مديرعام الشئون المالية الأسبق
 
وكانت خير بداية القرآن الكريم والذي اعقب تلاوته بحديث عن أهمية العمل وقيمته في حياة الفرد والمجتمع وكيف يسأل الإنسان عنه مشيرا إلي بعض الآيات والآحاديث في هذا الصدد، وجاءت كلمة علاء الشربيني وكيل الشباب والتي أعرب فيها عن سعادته وسط هذا الجمع الهائل من الزملاء وهذا التقليد المميز الذي تحرص عليه مديرية الشباب والرياضة بالدقهليه وكأنها رسالة شكر بعد مشوار طويل في مجال العمل قائلا وسط هذا الجمع الهائل أغتنم الفرصة لدعوة الجميع بأن نكون جميعا فريق عمل واحد كل منا يعمل في مجاله وتخصصه دون المساس بحقوق الآخرين فلكل منا عبقريته ونقاط من القوة يمتاز بها وعليه فلينبذ الجميع كل الخلافات ولنعلم ان الإختلاف في الراي لايفسد للود قضية نريد النهوض بالعمل ورفع راية الدقهلية عالية في كافة المجالات ومن جانبه ألقي الضوء علي طبيعة علاقته بالزميل الفاضل علي مدي سنوات عديدة مضت كان فيها مثالا للجد والاجتهاد والتميز مستقبلا للجميع بكل الود والمؤاخاة وحسن المعاملة حريصا علي العطاء محبا لعمله واختتم حديثه بأمنيات السعادة للزميل محمد زكريا في حياته المستقبلية بعيدا عن أجواء العمل في ظل أسرته الكريمة التي شرفنا بها اليوم متمنيا للجميع النجاح والتوفيق
 
وعلى الجانب الآخر تحدث أحمد علام وكيل المديرية للشباب عن حرصه علي حضور هذا التكريم ليعبر عن تقديره وإعتزازه بالزميل الفاضل وكيف كان مخلصا حريصا على آداءعمله بكل جد واجتهاد متعاونا مع الجميع من أجل النهوض بالعمل فقد عمل مع إثني عشر من وكلاء الوزارة السابقين لم يميز بين أحد منهم بل كان اخا للجميع فهنيئا له بحب الجميع متمنيا له مذيد من السعادة والنجاح في حياة جديدة بعيدا عن أجواء العمل وضغوطه كما توجه بالشكر لكل من شارك بالحضور مرحبا بأسرت الكريمة
 
وتأتي كلمة المهندس فتحي عوض الله معربا عن سعادته بمشاركة الزميل الفاضل في هذا اليوم وماقدمه من مجهودات لمنطقة كرة القدم علي مدي سنوات عديدة وقام سيادته بتقديم درع المنطقة رمزا وتعبيرا عن إعتزازه وتقديره لشخصه الكريم وتفانيه في عمله ثم تتوالي الكلمات بين الزملاء والمديرين وكأننا في سباق وكأن الجميع يتحدثون بلسان واحد وكلمات واحدة وكأن كل الوجوه وجه واحد تعبر عن معني واحد ومقصود واحد وأهداف واحدة
 
وتأتي مسك الكلمات لصاحب التكريم محمد زكريا التي أعرب فيها عن شكره للجميع وكل من شارك بالحضور وسعادته بكلمات الجميع وتلك هي أجمل هدية ومكافأة يحصل عليها بعد مشوار عمله الطويل متمنيا للجميع السعادة والنجاح
وفي نهاية الحفل تم تقديم الهدايا والتقاط الصور التذكارية مع الجميع بحضور مشرف لأسرته الكريمه
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: