رياضةمحافظات

الشباب والرياضة بالدقهلية تكرم علاء غربية بالإدارة العامة للحسابات لبلوغه سن المعاش

كتب: محمد عرفه
برعاية وحضور السيد علاء الشربيني وكيل وزارة شباب الدقهلية والدكتور طارق باشا وكيل المديرية للشباب تم تكريم السيد علاء غربية مسئول الشطب بالإدارة العامة للحسابات لبلوغه سن المعاش اليوم الخميس الموافق٨\٧\٢٠٢١ بقاعة الإجتماعات بالمديرية.
وبدأ الحفل بكلمة السيد علاء الشربيني وكيل الوزارة مرحبا بالسادة الحضور جميعا ومهنئا الزميل الفاضل علاء غربية بعيد ميلاده الستين والذي يعد بداية جديدة لحياة أفضل بعيدا عن ضغوط العمل والمسئولية لسنوات من الجد والكفاح كان فيها مثالا للموظف والمسئول المثالي المتميز في عمله سريع الإستجابة لكل ماهو مكلف به وإتمامه على أكمل وجه وبأننا حقا سنفتقد كفاءة لن تعوض لكنها سنة الحياة وكل يؤدي دوره ويسلم الراية لمن يخلفه وعليه ان يستمتع بحياته الجديدة في ظل اسرته الكريمة وبأن الجميع سيكون دوما معه في كافة المناسبات.
وناشد الجميع بأن يعمل بجد وإتقان كل في مجاله مشيرا إلي أهمية العمل لإستمرار الحياة ومستشهدا بحديث الرسول عليه الصلاة والسلام ماتناول أحد طعاما قط أفضل له من عمل يديه وان نبي الله داوود كان يأكل من عمل يديه رغم ثرائه وعدم حاجته للمال لكن العمل شريعة الله وكل عمل نقوم به يحقق لنا الفائدة ولمن حولنا ونثاب عليه في الدنيا والآخرة.
أعقب ذلك حديث الدكتور طارق باشا وكيل المديرية للشباب والذي أثني علي الخلق الحميد الذي يتميز به علاء غربية وحبه الواضح لعمله وإخلاصه وتفانيه في تقديم العون للجميع متمنيا ان يكون كافة الزملاء بمثل صفاته وخبرته الواسعة في مجاله وكيف كان يعمل بضمير وهذا مانحتاجه جميعا ليس في مجال العمل فقط بل في كافة جوانب الحياة فالعمل عبادة سنحاسب عليها جميعا وهو السبيل لإعمار الأرض واختتم حديثه بدعوات صادقة من القلب متمنيا السعادة للزميل الفاضل وأن يديم الله عليه الصحة والعافية.
وتحدثت الأستاذة هالة عثمان مدير عام الحسابات عن تقديرها للزميل الفاضل خلقا وعملا معربة عن تأثرها ببلوغه سن المعاش فقد كان محورا أساسيا في الوحدة الحسابية يصعب تعويضه متمنية له السعادة وراحة البال في كافة جوانب حياته له ولأبنائه وذويه وان يظل دائما علي تواصل فالعشرة الطيبة لايمكن التفريط فيها حتي وان إنتهي العمل
واختتم الحوار بكلمة السيد علاء غربية التي أعرب فيها عن سعادته بهذا الجمع من الزملاء وبتلك المشاعر النبيلة التي يراها في الكلمات والوجوه وبأنه سيظل يمد يد العون للجميع ولن يبخل بالمعلومة والمساعدة في كل مايتعلق بالعمل أوعلي المستوى الشخصي متمنيا للجميع إستكمال المسيرة بجد وإجتهاد في نهاية الحفل تم تقديم الهدايا والنقاط الصور التذكارية مع الجميع
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: