رياضةعاجل

الأسباب التي ادت الي رفض الطعن المقدم من النادي وبناء عليه تم توقيع العقوبه علي النادي.

بةرسعيد / السيد بكري
الأربعاء 29/1/2020م
١- الفيفا يؤكد علي ان المستأنف “النادي المصري” يجب ان يثبت ان التدابير المطلوبه ضروريه لحمايه موقفه من المخاطر التي يكون من المستحيل او الصعب معالجتها دون اي دليل ملموس.
٢- الفيفا يؤكد ان في هذه الحاله المطروحه امامه فشل النادي المصري مره اخري في تقديم اي دليل حقيقي يثبت الضرر الغير قابل للتعويض المزعوم.
٣- بخصوص الشهاده الطبيه المقدمه من الدكتور “مصطفي” لا تحتوي علي رقم قيد بالسجلات المعتمده ولا تشمل التاريخ ولا المكان ولا شعار النادي ولذلك فان هذه الشهاده مشكوك فيها ويجب الا تؤخذ في الاعتبار.
٤- بخصوص اشعه الرنين المغناطيسي قدم النادي النتائج لأربع لاعبين من اصل خمسه وهم (عماد فتحي-مصطفي طياره-عبد الناصر-احمد جمعه) وقع عليها الدكتور اسامه منصور من مركز الأشعه ومره اخري لا يحتوي علي رقم السجل الخاص به وتفتقر لأي اشارات فيما يتعلق بخطوره الاصابات او الوقت المقدر للتعافي وذلك لغياب الشرعيه والدقه لهذه الشهادات
٥- قدم النادي وثيقه صادره من العياده الطبيه في برلين بخصوص التكاليف المقدره لفحص وعمليه اللاعب عماد فتحي ومع ذلك هذه الورقه ليست سوي اقتراح ولا تثبت وجود عمليه طبيه.
٦- بخصوص الشهادات الطبيه المقدمه للاعبين يوجد تباينات كبيره بين المعلومات والحجج المقدمه وعلي سبيل المثال:

أ/ عماد فتحي تم تقديم اشعه رنين مغناطيسي بتاريخ ١١/٢٨ ومع ذلك ومن المستغرب من المعلومات المتاحه علي مواقع الانترنت ان عماد فتحي لعب مع المصري يوم ١ ديسمبر حيث لعب من البدايه حتي نهايه الشوط الأول!!
ب/ محمد جابر لم يقدم اشعه الرنين المغناطيسي ومن المستغرب ايضاً طبقاً لمواقع الانترنت لعب جابر المباراه الأخيره له في ١٢ يناير وشارك فالدقيقه ٦٨ بدلاً من فريد شوقي!! وبالتالي مستحيل بالنسبه للاعب من المفترض انه يحتاج عمليه كما يدعي النادي.
ج/ عبد الناصر ديماريا اخر مشاركه له مع المصري يوم ٢٧ نوفمبر اي انه لم يشارك منذ اكتر من ٦ اشهر ومن اللافت للنظر ان النادي لم يتعاقد مع اي لاعب خلال الانتقالات الماضيه ومن الواضح ان النادي لم يحتاج الي اللاعب خلال الاشهر السبع الماضيه.

بالنظر لما سبق فان الاصابات بخصوص الخمس لاعبين لم يتم اثباتها بما فيه الكفايه من قبل النادي ناهيك علي ان الضرر الذي لايمكن تعويضه من غيابهم اثبت الفيفا بنجاح ان اثنين منهم علي الاقل (عماد فتحي-محمد جابر) كانا يلعبان مع الفريق بالرغم من اصابتهم المزعومه واثنين منهم لم يلعبوا مباراه من موسم ٢٠٢٠/٢٠١٩ مما يعني ان اصابتهم ان كانت صحيحه فهي ليست ذات اهميه بالنسبه للنادي

تتكون قائمه الفريق الحاليه من ٣٠ لاعب والتي من وجهه نظر موضوعيه تكفي للمنافسه في الدوري المصري ويجب التأكيد علي ان المستأنف حالياً في المرتبه الرابعه من الدوري المصري
 وهو مؤشر علي ان حظر التسجيل لا يؤثر سلباً علي النادي واذا كان هناك ضرر فهو غير مرتفع بما فيه الكفايه.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: