كاريكاتير

في ذكرى رحيله.. محطات في حياة رائد الأيقونات القبطية الحديثة

 

 

كتب: نورهان البهنساوى

 

تحل اليوم الخميس، 14 يناير ذكرى رحيل الفنان ايزاك فانوس، رائد رسم الأيقونات القبطية الحديثة، وأحد رواد الفن القبطي المعاصر.

 

نشأ فانوس في قرية صغيرة تسمى أبا الوقف في مركز مغاغة التابع لمحافظة المنيا عروس صعيد مصر، ولد إبان ثورة 1919، كأصغر فرد في أسرة تتكون من 6 أفراد ثلاثة من الأبناء الذكور إلى جانب الأبوين.

 

عمل والده بتجارة الأقمشة وعرف بحبه للقراءة وكانت أمه محبة للفنون غرست في أبنائها حب الفن فأصبح أخوه الاكبر فنانا فوتوغرافيا وألتحق بركب مصوريين الملك فؤاد، ودرس الأخ الثاني الفنون وبرع بها إلى أن تولى إدارة متحف محمود مختار في أواخر حياته.

 

*رحلته العلمية*

 

حصل ايزاك فانوس، على البكالوريا من مدرسة الخرنفش الفرنسية وألتحق بكلية الفنون التطبيقية، وتخرج منها الأول على دفعته في عام 1941، كما حصل على دبلوم المعلمين من معهد التربية الفنية بعد تخرجه بعامين وعمل مدرسا بالرسم في إحدى مدارس شبرا.

 

تعرف فانوس، على الفنان راغب عياد بالنتحف القبطي مما اتاح له فرصة للعمل بالمتحف، وذلك كان حفزه للاتحاق بمعهد الدراسات القبطية وكان دافعه للتفوق حبه للفن القبطي، وابتعثه البابا كيرلس السادس مع ثلاثة من رفاقه إلى فرنسا في عهد الرئيس جمال عبد النصر.

 

وعاد إلى مصر ليبدأ مشواره الكبير مع الفن القبطي، بداية من كنيسة أبو قير ويوحنا بالإسكندرية ومرورا بكنيسة العزراء ومزار مامرقس بالكاتدرائية من اعمال الزجاج المعشق بالرصاص والأيقونات القبطية.

 

كما اختاره البابا يوحنا بابا روما لرسم كاتدرائية الكاثوليك بمدينة نصر، كما ترأس قسم الفن بمعهد الدراسات القبطية.

 

*وداع رائد الأيقونة القبطية الحديثة*

 

في صلاة جنائزية مهيية يوم 15 يناير 2007 ودعت الكنيسة القبطية الفنان ايزاك فانوس ليصبح أحد ايقونات الفن القبطي الحديث.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: