أدب وشعرعاجل

قصيدة يا أزهر للشاعر د هاني فوزي بكلية الدعوة الإسلامية بالقاهرة

 

بقلم د. هانى فوزى

يَا أَزْهَرُ قَلْبِي يَذُوبُ مَحَبَّةً

أوْزَانُ شِعْرِي هَاهُنَا تَحَكِيهَا

 

يَا مِنْبرَ الأخْلَاقِ دُمْتَ هِدَايَةً

فَوْقَ الرؤوسِ وقِصَّةً نَرْوِيهَا

يَا قِبْلَةَ العُشَّاقِ مِنْ كلِّ الدُّنَا

كل الخلائقِ للعُلا تأتيها

يَا دُرْةً جَادَ الإلَهُ بِنُورِهَا

وَسَمَاحَةَ الفِكْرِ العَظِيْمِ يَلِيهَا

مَنْ جَدَّدَ العِلْمَ الشَّرِيْفَ وَصَانَهُ

وَحَمَى الشَّرِيعَةَ مِنْ عِدَاً يُرْدِيهَا

مَنْ فَنَّدَ الشُبَهَ الدَّنِيَّةَ كُلَّهَا

وَأَتَى عَلَى كُلِّ المَطَامِعِ فِيهَا

وَإِذَا تَجَرَّأَ جَاحِدٌ في غَفْلَةٍ

يَبْغِي حُصُونَكَ بِالقَذَى يَرْمِيهَا

رَدَّ الإلهُ قَذَاتَهُمْ بِنُحُورِهِم

فَهْوَ الكريمُ بِحِفْظِهِ يَحْمِيهَا

مَلَكَ القُلُوبَ صَغِيرَهَا وَكَبِيرَهَا

حَتَّى العِدَا فَقُلُوبهم يُحْييهَا

وَغَدَا بِصِدْقِ القَولِ ثُمَّ فِعالِهِ

يَبْنِي قُلُوبَاً بِالتُّقَى يُنْمِيهَا

وَلَقَدْ تَفَرَّعَ منْ جَمَالِ كَمَالِهِ

صَرْحُ الدُّعاةِ بفيضِهِ يُرْبِيهَا

فَلَقَدْ رَشَفْنَا منْ رحِيقِكَ دَعْوَةً

عِلْمَاً وَنَهْجَاً عالياً تُعْطِيهَا

وَخَطَوْنَا خَلْفَكَ شِرْعَةً وعقيدةً

خُطُوَاتِ صِدْقٍ لا تَمَلُّقَ فِيهَا

هِيَ دَعْوَةٌ بِجَمَالِهَا وَخِصَالِهَا

غَرَسَتْ بُذُورَ الحُبِّ بين بَنِيهَا

يَا أَزْهَرُ قَلْبِي بِحُبِّكَ هَائِمٌ

وَشَهَادَتِي فِي الحُبِّ لا أُخْفِيهَا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: