أدب وشعر

جرح الوطن .. بقلم عبدالحق عبده

تأليف / عبدالحق عبده
شاعر وبكتب أنا الموال
عاشق وطن لكن
معاه حيران
بسمع نيران القلوب
بتنادي
جوى أهات الوطن
بركان
جوى طريق الوطن
مهموم
مشيت جوى الوطن
أسأل
دمع الغلابة في الوطن
بحور
الطفل كان فرحان
ولا عليه الدور
الضحكة صارت عزيزة
في زمن مأجور
فين البراءة يا وطن
وكل ما فيك بركان
دمع الغلابة يا وطن
ساكنة في قلب النار
قالوا الوطن مجروح
والموت معاه عاشق
والخوف معاك يا وطن
للفرح ليه سارق
نفسى معاك يا وطن
أسأل ألف سؤال
القتل ليه يا وطن
أصبح دي كيف وياك
مليون شهيد يصرخوا
أيه ذنبنا في الموت
نفسى أشوف يا وطن
اللي قتل فينا
واللي أنقتل بالقوت
مشى الوطن محتار
في الكهف كان سجان
ولا الوطن مسجون
قالوا الشهيد قاتل
ولا الشهيد مقتول
قالوا زمان العدو
اللي بيغصب وطن
واليوم أصبح عدو
أبن الوطن يا خال
في كل شبر في الوطن
شفت أنا مدفن
مكتوب عليه شهيد الوطن
غلابان وكان عايش أمل
فجأة بدون أنظار
كان جوى بيته فرحان
راضي وعايش يومه
عمره ما كان طماع
راضي بأقل الفتات
فرحان بضحكة ولاده
رجع في يوم يضحك
لقى الصراخ يدوى
جوى قلب الوطن
شاف الحطام مكتوب
على جدار سكنه
سأل فين الولد
قالوا الممات أخده
وقف وقال يا وطن
الحزن ليه موعود
وطريقنا صار أمله
أنت لسه يا وطن موجود
جوى قلب الحياة
ولا العدم ساكنه
ليه الغلابة تموت
والكل بيعتبه
جرح الوطن عايش
ومين يداوى وطن
الموت فيه ساكنه

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: