أدب وشعر

تمثال شمع

كتبت/نجاة قاسم

وكإني تمثال شمع.
واقف علي ناصية حلمي اللي تاه.
شايف تفاصيل الحياة.
حالة فصام.
سكت فيها كل الكلام.
وكإني بسابق الزمن.
جايز رهان.
وكان الضمان.
أجمل سنين من عمرنا.
وكإننا إتنين صحاب.
وكإن قلبي ليه كتاب مفتوح.
رافض يبوح.
بوجع السنين.
حتي الحنين.
رافض بكونه يكون حنين.
رافض يكون إحساس ضعيف.
رافض يفكر يوم ف طيف.
عدا قصاد قلبي وإبتسم.
يوم ماإبتسم.
قلبي إتقسم.
وكإن طول العام ربيع.
وقلبي من فيض الوفا.
رافض يبيع.
كان الأمل فارد جناحاته كما الطير ف السما.
كان الشجر حاضن غصونه.
كانت الحياة مطليه بلونه.
يومها الحياة…. كانت حياة.
وفجأة طيف الحلم تاه.
همس الربيع لودن قلبي بصوت حزين..
إتجمع فيه وجع السنين.
هقطع حبال الذكريات.
وبإيدي راح أنسي اللي فات.
هعدي حدود كل المواني والمراسي والشطوط.
هسمع لصوت.
كروان فجر عمري اللي إبتدي.
حتي الصدي.
قادر يرفرف علي سفوح الجبال.
خالق الجمال.
قادر يداوي اللي إتجرح.
قادر يبدل مكان الخوف فرح.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: