أدب وشعر

(بويا الصابر مات)

كتب / ايهاب عجيز

كان يتبسم ….
ويصلى كل فروض الله
يفرح لما يلاقى …
الفجر ينادى
يقرا فى القران
ب (طه و يس والرحمن )
يدق علينا الباب
اصحوا يا ولاد
كنا نعافر ضد النوم
لجل نقوم
نصحى ونتوضى
نصحى ناعسه النايمه معانا
نغسل وش الصبح بايدينا
كان فيه حنيه وطيبه
تكفى الدنيا بحاله
و قى يوم عدى للفجر ما دقش
قومنا ندور …
ناعسه قالت مين بيخربش
قولنا ماحدش
بصت فى عيونا النايمه
كانت شايلا فى ايدها المصحف
وسمعناها تردد كل ايات الله
قالوا دا مات …
قولت انا سامعه
قبل الفجر ما يجى
ويطلع فوق ع المادنه
كان بدعيى لنا
ويدعى لكل الناس الصالحه
و للقدس الطاهر
ولفلسطين الصبره
لبغداد الصامده
صرخت ناعسه …
شقت قلبى الساكن صدرى
هزت كل ركان البيت
دارت بيا الدنيا جريت
بصيت
نايم مطروح
قولت اهزه يمكن ترجع له الروح
اصحى رد عليا
انا شايفك طول العمر بتضحك.
وبتتبسم نفس الباسمه
شيلى يا ناعسه
وانت يا اخوايا
وياختى وعمى
وشيلى معايا يا كل الدنيا
بويا الصابر مات
يتمنا ورمل ناعسه
موش هى اللى كتابها
(سيد عامر )فى ديوانه
ولا هى مرات الشيخ (محمود )
دى ناعسه الصابره مع ايوب
عود يا ابى …
من يرفع الغيطاء
عن وجهى صباحا
من يقبل جبهتى
من يضع المصروف ….
فى جيب حقيبتى*

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: