أدب وشعر

الشوارع عفاريت

عادل عبد الرازق

عصافير الغيم
بتغيّم ع الطرقات
وهوامش دفتر بتداري على الصفحات
ونقشتك على مشربيات الشارع
شال وفرد حمام
.. ودموع وذكريات
عصفورة مكسورة على الشجرة
في ركن من الشارع بتنوح
كل احتمال للجواب اتنفى
كل احتمال للجروح جروح
ما سألتكيش مين فينا اللي باع
ما سألتكيش عن سرّ الحكاية
ما عشقت فيكي غير سراب
ما عشقا فيكي غير بس غاية
دواير دواير
في حبك دواير
وقلبي حاير
في دروب هوايا
كل الشوارع منافي للي راح
وانهزم الحلم من قبل البداية
وأه يا بحر على المواني
والشطوط يا بحر حزينة ليه
أكون ولاّ ما أكون ما سألتكيش
ولا السؤال بكت لك يوم عينيه
ما شدّنيش فيكي غير لونك
إنكسر على ضلّ خطوة ورايا
ما تسأليش احنا افتؤقنا ليه
محال تنحني شمسي ف عيوني
كل المدينة بيوت حزينة
وعلى أول طريق انتي بتخوني
كان وكان أيام زمان
عيونك يا حبيبتي عشقي وجنوني
كان القمر عطب وزيف
والخريف بيدّق أبواب المدينة
من غير يمام الغار في قلبك
والحصان كان خشب قدّام عينينا
يادي العيون القزاز اللي انكسر
ولا بلّ ريقنا دمع خاين
على صدرق انطفى قنديلي
واحتار دليلي ف حضن شارع
ولقيت حروفنا اتبعترت
وعلى كفّنا دمع المواجع
يا أول حرف من إسمي إتمحى
على ناصية الكدب ف عينيكي
إوعاك يا قلبي تغني كسير
يا قلبي وتجري ورا تصريح مرور
كل الكسور حتكون لنا
ولا حتكون أرضنا يوم غير صخور
حمّلني حزنك واحمّلك
أمّا الأميرة ما عادتش تنتظر
إياك يا قلبي تحلم
إياك يا قلبي تنكسر
قمر المغارب ساكن في ليله
والبحر الحزين واقف هناك
وغيام التوهة على نن بيتنا
بيدار عنا سمايا وسماك
إتشجرّت بالعتمة المفارق
واللي فارق كان سراب
كل الوشوش اتغيّرت
كل الوشوش اتكرّرت
وانتي وانا متغيّرين
وانتي وانا متكررين
الدم لون الحنة ف إيدينا
والعفاريت مالية الشوارع
الشوارع عفاريت
والعفاريت هيّا الشوارع
***

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: