أدب وشعر

أعرٍض عن الجاهلين سلاما

بقلم وجنات الرازقى
اللوحه للفنانه ياسمين اوجابيه
وكم من سفيهِ تجرأ عمداَ
فقال الصمت هل من مزيد
فأنت الشقىٌ فما أقولُ فيكً
وأنا الحليمُ بالخُلُق الكريم
أعرٍض عن الجاهلين سلاما
وأُكْرٍمُ اللئيم وإن أذانى
وأعفو عن الظالمين تٍبَاعَا
وأخافُ من ربى يوم ألقاهُ
تَحَدَثْ كما تريدُ قُبحاَ
فسيظل نهرى يبُثُ النماء
ويسكُبُ فى أرواح العُمر أملآ
بٍرغم القُبح يَشُعُ الضياء
فقل ماتريد قوله
فلن يُجارى السفيه إلا مثيله
تمت المشاهدة بواسطة ٢
أعجبني

تعليق
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: