سياسةعاجل

ايام قليلة ويأتى ذكري حرب العبور 1973 وانقاض خط بارليف

كتب /محمد سعد
في يوم السادس من اكتوبر القادم تاتي علينا ذكري حرب العبور 6 اكتوبر 1973 الذكري الخامسة والاربعون لانتصارات حرب اكتوبر المجيدة التي حسدت الارادة المصرية بان ما اخذ بالقوة لا يسترد الا بغير القوة ….فقد استطاع الجيش المصري الباسل ان يقهر اسطورة اسرائيل ويحطم خط بارليف ووفقا لاوراق التاريخ فان خط بارليف كان عبارة عن سلسلة من التحصينات الدفاعية ممتدة بطول للساحل الشرقي لقناة السويس يبلغ ارتفاع الساتر الترابي الذي يغطي هذا الخط الحصين يتراوح مابين عشرين الي اثنين وعشرون مترا تتعدد به النقط الحصينة لابلاغ عن اي محاولة تقوم بها القوات المصرية لعبور القناة

خط بارليف وضعت اسرائيل في اعماقه انانبيب متصلة بقناة السويس بغاز النابالم يمكنها اشعال سطح القناة اذا حاول الجيش االمصري العبور ….واعتبرت الخبراء العسكريين العالمين قبل الحرب بانه اقوي خط دفاعي في التاريخ الحديث ومنهم من قال انه لا يمكن تدميره الا بقتبلة ذرية …..اطلقت اسرائيل اسم خط بارليف نسبة الي ( حاييم بارليف ) مؤسس هذا الخط واحد القادة العسكريين الاسرائيلين تم بناءه بعد هزيمة يونيو 1967 واشرف علي بناءه حاييم بارليف …. الي ان جاءت ساعة الصفر الساعة 2 ظهرا يوم 6 اكتوبر 1973 العاشر من رمضان 1393 واسنطاعت قواتنا المسلحة المصرية بالفكر والتخطيط العسكري

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏‏‏جلوس‏، و‏مشروب‏‏، و‏‏طاولة‏، و‏ليل‏‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

الحديث ان تنهي اسطورة اسرائيل وتحطم خط بارليف بنقاطه الحصينة وتعبر قواتنا المسلحة فناة السويس الي الشاطيء الشرقي للقناة ويقوم محمد العباسي برفع العلم المصري علي حصون وانقاض خط بارليف ……انتصرت مصر في حرب العبور بحكنة قادتها العسكرين وفطنة قائدها الشهيد محمد انور السادات بطل الحرب وبطل السلام ووضعت هذه الحرب اوزارها ومرت السنين وفي كل مرة تأتي ذكري الانتصار ….ذكري الارداة المصرية التي لا تضعف او تستكين تقف وراء ظهر جيشها العظيم ….تحية اجلال واعتزاز الي ابناءنا الشهداء في هذه الذكري الخالدة ….

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: