أخبار متنوعة

انتكاسة المدمن بعد الاستقامة …. كيف !!

كتب/ احمد مهنا – وسماح عبدالفتاح

من المؤكد ان يكون موضوعى من المواضيع الشائكة التى تحرق كتيرا من المشاعر والحب وتذوب امامها ثليج القيم واحترام النفس وتقدير الذات …..فهل من منقذ؟ فمتى وأين تكون السعاده وحب الحياه؟ تظل الايام كالحة فى عيون الجميع وعند اقتراب الفرج وانفراجة الروح والانفاس تصير الحياه مليئة بالنور والمرح والسعادة……

موضوعى هو
(انتكاسة المدمن بعد
الاستقامة)
…انا ام المنتكس نعم ام المنتكس، ،، كنت عروس كأى تحلم وتتمنى ان تكون أم .** وبعد استجابة القدر أنجبت وسطعت نور الحياه أنجبت طفلى الجميل وقرة عينى وترعرع متهور الجنان كاما انظر له انسى اوجاعى ويذهب المي……..وفجأة اختفت طفولة ابنى لا اعرف كيف ومتى،،،،كذبت احساسي ومشاعري،،
يااااااااالله قد اختفى ابنى اختفت معه نعيم الحياه..كدت اموت رعبا وحنين واشتياق. عميت عينى بكاء وحرقه.لقد انحرف فى طريق الضياع طريق الإدمان. فهل عنى قرة عينى وفلذة كبدى ٧ أعوام مت الف مره لا اعرف عنه شيئا سوا انه مات لكن قلبى ينبض بإيمان انه عائد وحى روحى الثانيه فى مكان ما أشعر بذلك دعوت ناجيت الله.،، ،،
رن تليفونى يوم قولت من ؟؟؟ قال امى*********
يااااااالله يالله ابنى …ردت روحى شل لسانى سجدت على الأرض ابنى عاد سمعت صوته ابنى حى لم يمت ؛؛؛
قال امى اريد العوده فهل يسعنى صدرك وبيتك اريد العلاج لقد تعبت وذهدت الحياه .اريد العلاج من إدمانى**** قولت فرحك يارب فرجك يا كريم فناداه قلبى قبل لسانى تعالى يا قلب أمك ونور عينى تعالى وانا اليه عمرى فدا لحظه تعيشها بسلام تعالى روحى تحت قدميك
عاد ابنى الي البيت اخيرا وكان عيدا بل حلم وتحقق وكانت السعاده تكاد تأخذنا وتطير الى السماء ….
تعالج وعاد شخص اخر تماما قمة الأدب والأخلاق وحب الحياه والعائلة …صليت وتمنيت ان هذه السعاده لا تنتهى حتى اموت مرتاحة القلب وقريرة العين. ولكن للأسف لم تدم الفرحه سوى عام ونص ثم انتكس مره اخري وكسر قلبى وفرحت واحلامى وتمنيت الموت فقد عاد للعلاج مره أخرى، ،
طفلة ضاع امام عينى .رباااه رحماك .اين الامان والأمان والسلام بعد الشفاء من الإدمان؟؟؟؟؟؟؟
كنت اتمنى المسؤلين عن هذه الفئه من السباب الضائع بعد وقبل العلاج ..كان يجب توفير فرص عمل وأماكن معينه لهم وتوفير كافة الإمكانيات الازمه لبناء مستقبل مشرق بعيدا عن العوده والضياع مره خرى………
فهل من مجيب؟؟؟؟؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: