مجتمع

وماتت الرحمة

بقلم/كيرلس يوسف
ماتت الرحمة وسحقت الإنسانية في مشهد هز العالم ولم يهز قلب تلك السيدة العراقية التي ألقت بطفليها من نهر دجلة في بغداد السيدة لم يهتز لها جفن وبكل الثقة فعلت بسبب خلافات مع طليقها والد الطفلين في مشهد أعلن للعالم موت الرحمة والانسانية ليعلن هذا المشهد الرهيب اننا اصبحنا في غابة واننا لسنا ببشر لقد خلقنا الله لنا عقل وقلب ينبض ونحن استطعنا بشرنا ان نفسد خليقته لاتوجد اي كلمات تستطيع ان توصف الفجور في هذا المشهد تلك فالحيوانات تعرف جيدا ان تعطف وتحب اطفالها فالحيوانات اصبحوا أطيب وأحن من الانسان الطفلان ذهبوا الي ربهم ليحكوا له عن بشاعتنا وانهم سعداء بانهم لم يكملوا حياتهم في تلك الغابة فحينما تري أم تلقي بأطفالها دون ان يهتز لها جفن وتنظر لهم وهم يموتوا أمام اعينها حينئذ نقول علي الرحمة والانسانية السلام !!!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: