مجتمع

نموذج يستحق الدراسه

بقلم/كيرلس يوسف
كلنا سنرحل يوما ما وسيبقي عملنا سيرتنا ستبقي بعد ان ينتهي عمرنا مشهد مهيب شهدته مصر وهو تشيع جثمان محمود العربي هذا المشهد لم يحدث من فراغ ابدا بل كان نتاج سيرة عطرة وحياة مليئة بالعطاء والحب حياة ايامها تبعث منها الانسانيه في اجمل صورها .
محمود العربي ذلك الفتي التي ظهرت فيه علامات النبوغ في التجارة منذ الصغر من بائع ألعاب أطفال علي مصطبة بيتهم في قرية ابو رقبة في مركز اشمون محافظة المنوفية ثم انتقاله للموسكي وعمله من محل لمحل ثم امتلك محلا واصبح صاحبه وكان منهجه هو إتقاء الله في ماله وتصرفاته وإكرام الفقير حتي حصوله علي كبرى التوكيلات اليابانية بعد سفره لليابان عام ١٩٧٥ وتحوله لرجل صناعة بعد إنشاء مصنع توكيل توشيبا طريق مصر الإسكندرية ثم بناء مجمع مصانع في بنها والحصول علي عده توكيلات عالميه مثل سوني ؛سيكو ؛ هيتاشي
ودخل المعترك السياسي واصبح نائبا بمجلس الشعب مرة واحدة ولم يترشح مرة اخرى لاهتمامه باعمال الصناعة والتجارة
مواقفه لاتنسي في بدايه جائحة كورونا بدأت شركات ضخمة بتسريح معظم العمالة وتقليل مرتبات الباقي ولكنه منح عماله أجازة طويلة مدفوعة الأجر وتحمل الأعباء عن عماله الفقراء وهم تقريبا ٣٦ ألف عامل ليس هذا فحسب ولكنه تبرع لمستشفيات الحميات و الحجر الصحي بأجهزة تنفس وتكفل بمساعدات غذائيه وماديه ل٣٠ ألف أسرة
وجبات لكل العاملين بالمجان ، مساعدات للفقراء ، موائد رحمان ، تبرعات ، بناء معاهد دينية ومدارس ومستشفيات
، أعمال الخير لم نشعر بها كانت بدون دعايا ولا مداخلات تليفزيونية بل كانت كل الأعمال الخيرية لايشعر بها إلا الناس والله فقط
من أقواله المشهورة ” كل ده عملوا ربنا عشان يرزق العمال والناس اللي شغالة معايا “
رحل شهبندر تجار مصر محمود العربي بعدما نجحت تجارته مع الله
تلك الجنازة المهيبة هي نتاج أعمال الخير والعطاء ومساعدة الجميع
رحل شهبندر التجار بعدما ترك سيرة عطرة جميلة ستبقي خالدة وقدوة ونموذج يستحق الدراسه وإلهام الاخرين
نسأل الله ان تمتلك مصر الكثير والكثير من محمود العربي
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: