مجتمع

محامى مناضلة الفن سوناتا حسن يتسبب فى وضعها بالقائمة السوداء

كتبت / نعمات عطية

استقبلت مطربة الأوبرا السابقة اول ايام الشهر المبارك بالتعدى عليها فقد عانت على مدار ثلاث سنوات من انتهاكات وتنكيل ليس فى محل عملها كمطربة فقط بل تعدى لمحل سكنها ايضا منذ ان أحيت حفل رأس السنة 2016 من خلال محامى نقابة الموسيقيين فرع المنيا وهو من قام بتلفيق قضية لها ذلك اليوم بمزاولة مهنة دون ترخيص مثلما اعترف على صفحة التواصل الإجتماعي وقام بسبها وتهديدها بالإساءة والتشهير بأسمها فهو من بدأ بالزج بها واقحامها واحداث الوقيعة بينها وبين أفراد الشرطة منذ تلك الواقعة كما طلب منها نقيب الموسيقيين بالمنيا رفع قضية على الظابط
وقد قضت المحكمة بحبس المحامى المتهم غيابيا شهر مع الشغل وكفالة ألف جنيه لإيقاف تنفيذ عقوبة الحبس مؤقتا وغرامة عشرين ألف جنيه والمصاريف ..

وهى تناشد الجهة المختصة بتنفيذ اقصى العقوبة لكل من تسول له نفسه التلاعب بالفنانات المحترمات والتلاعب بالقانون وهو من المفترض ان يكون اول من يحترم مهنته التى هى بمثابة القضاء الواقف فهو أكبر إساءة لمهنة المحاماة.

تبدأ المهاترات مثلما توعدها المدعو من قبل فقد فوجئت بمالك الشقة فى شهر فبراير العام الماضى قبل انتهاء فترة عقد الإيجار قام بكسر الكالون والاستيلاء على بعض الأغراض ومبلغ التأمين وقامت بالإتصال بالنجدة والتى حضرت لإثبات الواقعة و قامت بتحرير محضر بالواقعة ولم تتمكن من الحصول على اغراضها الى الآن
لتستمر تلك المهاترات عند انتقالها لسكن آخر حيث قام المالك منذ شهر ١٢ الماضى بفصل الخزان والكهرباء عن الشقة دون سابق انذار والتعرض لها مرارا وتكرارا وصل الى حد التحرش كما يقوم برفع قضايا طرد بالباطل هدفها التنكيل والمضايقة .

وتتوالى بعدها الاعتداءات ولم يحترموا حرمة شهر رمضان العظيم شهر الرحمة والمغفرة والعبادة فقاموا بالإعتداء عليها
بالسب والقذف والضرب فى اول أيام الشهر المبارك ويعد هذا الإعتداء الخامس وقامت سوناتا بالإتصال بالنجدة التى لم تحضر بعد انتظار ساعتين فأنتقلت لتحرير محضر بالواقعة كامله و إجراء تقرير طبي بالإصابات لإثبات واقعة التعدى بتاريخ .17/ 5/ 2018

وقد استنفزت كل السبل الودية والقانونية للوصول الى حل حيث أن العقد شريعة المتعاقدين ولا يوجد أحد فوق القانون وعلى الجميع احترام سيادة القانون ولكن هناك من يدعمهم من السلطة على استباحة حرمة الأشخاص والتربص بهم للإذاء والتنكيل بهم ، كما تقدمت بشكوى رسمية للمجلس القومى للمرأة التابع لرئاسة الجمهورية والمنوط به مناهضة العنف ضد المرأة بكافة أنواعه لكن لم تسير الأمور على النحو المطلوب .

وأوضحت أن من يقبل على بنات مصر التلاعب فهو ” ديوث ” ومعدوم الشرف والكرامة مشيره إلى أن قدوتها هو رئيسها الذى تتخذه مثال فى تضحيته فداءا لوطنه ومحاربته الفساد بأشكاله المختلفة ولذلك فهى تعمل على رصد المخالفات والتجاوزات التي تراها وتدعو للتحقيق فيها مثلما أمر سيادته ومثلما يسير الإتجاه العام للدولة.

فقد عانت وحاربت أيضا فى مجال الفن التى تعتبر هى أهل له وبنت المهنة بسبب دخلاء المهنة الذين أساءوا لسمعة الفن والفنانين وهم غير أكاديميين كما ليسو بمؤهلين ، فقد أطلق الأصدقاء عليها فى الوسط “مناضلة الفن” لمطالبتها المستمرة بتحقيق عدالة بين أعضاء نقابة الموسيقيين دون تمييز وإعطائهم حقوقهم التى هى من صميم إنشاء اى نقابة مهنية لذلك طالبت باستقالة النقيب العام بصفته لتدهور أوضاع الفنانين ونهب اموالهم دون مراقبة أو حساب وبعد فقدان الأمل في التغيير والإصلاح .

حيث ناشدت واستغاثت بمن هم من المفترض ان يكونوا أهل للثقة والاحترام لكن دون جدوى وهى تدفع ثمن نضالها ضد الفساد والظلم وحيده لا تثق الا فى الله ثم قيادتها الحكيمة كما تضع كل آمالها فى قدوتها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى الذى رفع من شأن المرأة وأعطى لها مكانة عظيمة فى المجتمع مجرما اى اعمال عنف او انتهاك بحقها فهل من مجيب ! هل من منقذ لتلك الكوادر الشابة !

وهى تتساءل إلى متى ستدفع ” سوناتا ” ثمن نضالها واحترامها لفنها
ومتى ستنتهى سلسلة الإنتهاكات التى تتعرض لها على مدار سنوات دون وجه حق

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: