عاجلمجتمع

ماجستير بامتياز بجامعة الأزهر تناقش “القضايا الفكرية في مجلة الوعي الإسلامي من١٤١٦ إلي ١٤٤٠ هجرية

 

 

تمت مناقشة الباحث أحمد صبحي محمود حسن حمده في دراسته التي جاءت بعنوان: ” القضايا الفكرية في مجلة الوعي الإسلامي من ١٤١٦ إلي ١٤٤٠ دراسة تحليلية”، حيث تكون لجنة الحكم والمناقشة من: أ.د/ عبدالرافع عبدالحليم السيد الفقي الأستاذ المساعد بقسم الثقافة الإسلامية بكلية الدعوة الإسلامية، أ.د/ أحمد أحمد زارع رئيس قسم الإعلام بكليةالدراسات العليا والمتحدث الرسمي باسم جامعة الأزهر، أ.د محمد عبد المولى قاسم، الأستاذ المساعد بقسم الثقافة الإسلامية بكلية الدعوة الإسلامية، د / أحمد سعيد علي حسن ، المدرس بقسم الثقافةالإسلامية بكلية الدعوة الإسلامية،

استهدفت الدراسة ،1 -التعرف على القضايا الفكرية التي تناولتها مجلة “الوعي الإسلامي”.

2 -المساهمة في رصد موقف المجلة من القضايا الفكرية التي تناولتها.

3 -الاستفادة من التراث الإسلامي الفكري في المجلة، المتمثل في دراسات العلماء،

وآراء المفكرين فيما يفيد الدعوة الإسلامية علي وجه العموم.

4 -التعرف على مدى قدرة مجلة الوعي الإسلامي على التعامل الحسن مع الواقع

والقضايا الفكرية التي حدثت في الفترة المذكورة.

وقد توصلت الدراسة إلي النتائج الآتية :

أوال: ثبت أن مجلة الوعي الإسلامي مجلة لها صدى كبير وانتشار كبير وواسع واسم

لامع ومشهور في العالم الإسلامي .

ثانيا حاولت المجلة ولا تزال تحرص على تصحيح الصورة النمطية لإلنسان العربي والإسلامي في العالم، من خلال التشديد على القيم الفاضلة التي تهذب السلوك، وتنشر

الفضيلة، وتدعو إلى السلم، والحوار بالحكمة والموعظة الحسنة.

ثالثا: تهتم المجلة بقضايا الفكر المعاصر، والتيارات الفكرية، حيث إن المجلة في هذا

الباب تعد كعبة القراء التي يجدون فيها مايريدون في هذا الباب.

رابعا :

تعمل المجلة بشكل أساسي على تعزيز الانتشار الثقافي، وتأكيد الهوية، وتعزيز

الشعور بالانتماء للأمة، وبناء نموذج متميز للإعلام الإسلامي الهادف، وتصحيح

المفاهيم الخاطئة عن الإسلام، والرد على الشبهات بالدليل العلمي، ودراسة المشكلات

ُالمعاصرة وطرح الحلول والبدائل، واستقطاب الكتَّاب

والمحررين المتميزين لتطوير المجلة

للأفضل، والاستفادة من التقنيات الحديثة لتحقيق هذه الأهداف النبيلة.

خامسا أسهمت المجلة في سد بعض أوجه النقص في مجال دراسة مواقف الصحف

والمجلات الإسلامية .

أما عن التوصيات التي ذكرتها المجلة فمن أهمها :

١- لا بد من وجود مؤسسات موازية على غرار مجلة الوعي الإسلامي لتكثيف نفس

الدور الذي تقوم به المجلة على نطاق واسع.

ثانيا: لا بد من تبني رؤية المجلة من خلال قنوات فضائية بشكل كبير حتى تصل رسالتها إلى جميع الفئات.

 

ضرورة استحداث المجلة لوسائل وأساليب حديثة تساعدها على أداء رسالتها في

الواقع المعاصر، مع محاولة الإفادة من التكنولوجيا الحديثة والرقمنة في ذلك من أجل

مواكبة العصر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: