مجتمع

زلزال عروش أباطرة المشاركة المجتمعية أموال بالملايين تسرق في جيوب (بعض )مدراء مدارس لا ضميرلهم

 

القاهرة _ أيمن منصور

اخاطب السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية و السيد الوزير رئيس هيئة الرقابة الإدارية و السيد الدكتور وزير التربية و التعليم و السيد الدكتور وزير المالية و السادة مديري مديريات التربية و التعليم في كافة محافظات مصر و السادة أولياء الأمور و السادة المعلمين حيث تهل علينا أيام كلها زيادة فساد و خراب البيزنس و الصفقات المشبوهة المتعلقة بقبول ملف تحويل ابنك و ابنتك من مدرسة بمختلف أنواعها و مراحلها إلى أخرى بنفس إداراتها أو محافظتها او خارجها _ لا توجد مشكلة عند الطرف الأول المنقول منه و إنما الصدام و الصفقات عند المنقول إليه _ هنا شخلل جيبك يعدي الملف عن طريق السماسرة و الوسطاء أرباب السوابق او أصحاب الياقات البيضاء و الفساتين السواريه و العبايات الشاي او حتى أصحاب البقالات و محلات الفاكهة و أخيرا بعض المكتبات بجوار بعض المدارس

مقالي هذا جاء صرخة في أذن كل مسؤول من هول ما علمنا من صفقات بالملايين من الجنيهات التى تم الاستيلاء عليها دون تسجيل او تدوين لها بإيصالات حمراء رسمية برقم 123 فمثلا حوالي( مليون و 600 ألف جنيه )حصيلة أموال من تحت الترابيزة في مدرسة إعدادي ! على الرأس الواحدة _ آسف ملف الطالب الواحد 2000 او 3000 أو 5000 جنيه لقبول الملف الوااااااحد يدفعها ولي الأمر المسكين طلبا منه لمدرسة متميزة او قريبة لتقليل مصروفات المواصلات اليومية أو أن تكون بجوار مترو الأنفاق مدرسة لوكس _يعني على ناصيتين 4 غرف و صالة تشطيب لوكس !!!

و اضرب في عدد الرؤوس قصدي عدد الطلاب المحولين للصف الأول الإعدادي أو الأول الثانوي او لأسباب أخري لصفوف أخرى او من فصل لفصل داخل المدرسة الواحدة لسنا ضد المشاركة المجتمعية العينية و المالية من أولياء الأمور للمدارس و لكننا ضد أن يشترط مدير مدرسة ما ذلك مقابل تقديم خدمة تمثل حياة أو موت لولي أمر
و ضد استلام هذه التبرعات دون تسجيل في دفاتر الوارد او إعطاء إيصال 123او غيره يثبت ان الأموال هذه تدخل لتصرف على العملية التعليمية مش على النبي حرصه في كنتاكي او الأمريكيين او شاليهات الساحل الشمالي !!!
أو في شراء الشقق و السيارات الفارهة و شقق هرم سيتي
أو الجنيهات الذهبية !!!

← عرضنا المشكلة و نعرض الحل التحويلات عن طريق انترنت الوزارة و المديريات و الدفع الإلكتروني
€ ففي إطار ما تشهده مصر من محاولة مكافحة الفساد عن طريق نشر النظام المميكن بالدفع الإلكتروني لتجفيف منابع الفساد _ فاطالب الجهات المختصة بإجراء ميكنة قبول و انتقال ملفات الطلاب و الطالبات المحولين من مدرسة إلى أخرى عم طريق الوزارة و المديريات مقابل دفع المواطن ولي الأمر للخدمة ( كتبرع ) بحوالي 300 جنيه رسمي بدلا من دفع 3000 و 5000 جنيه شمال لمدير مدرسة لايتقي الله و لا يثبتها دفتريا ( البعض أقصد ) مع تحديد اسم المدرسة المتجه اليها تبرع ولي الأمر و بعد شهر تقوم الوزارة بإعادة ضخ أموال التبرعات هذه للمدارس المحددة لإعادة صيانتها و شياكتها و كذا المدارس المجاورة ينوبها من الحب جانب
مع تشكيل لجان للإنفاق و استلام الأعمال المنفذة موثوق بها

المهم _ نعمر مدارس مصر و نحافظ على أموال الشعب من البيزنس الحرام و اعلموا أن هذه الملايين انفقت على مدارس أولادنا لاصبحت أكاديميات عالمية بها حمامات سباحة و معامل و مسارح و صالات جيمنزيم و ملاعب ببساط أخضر و مطاعم على اعلى مستوى (( كل هذا يخدم الطلاب و المعلمين و المعلمات داخل مدارسهم فيصلح التعليم و يقوى الانتماء ))

و أحيط كل ولي أمر علما _ بأنك لك كل كل الحق في الشكوى للجهات الحكومية الرقابية الرسمية اذا تم لي ذراعك لدفع اية مبالغ لا تستلم بها إيصال رسمي مختوم و معلن  و إذا شكوت خلي عندك دليل (1) شهادتك الشفهية أو تسجيل فيديو لواقعة الابتزاز .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: