مجتمع

رئيس الوزراء يُتابع المشروعات المُنفذة بمُحافظة المنيا

متابعه فاطمه اسعد
مدبولي يُوجه بتوفير أراض تتبع عدداً من الوزارات لإنشاء مشروعات خدمية للمواطنين
إنفاق ما يزيد على 36 مليار جنيه في تنفيذ مشروعات على أرض المحافظة منذ عام 2014 حتى الآن
740 مشروعاً في قطاع النقل بتكلفة 6.3 مليار جنيه تم الإنتهاء من 693 مشروعاً منها
94 مشروعاً في قطاع مياه الشرب والصرف الصحي بتكلفة 5.7 مليار جنيه
88 مشروعاً في قطاع الصحة بتكلفة 1.9 مليار جنيه تم الانتهاء من 79 مشروعاُ منها
تنفيذ 22256 وحدة سكنية بالمحافظة بتكلفة 4.5 مليار جنيه من 2014 واستثمار 1.4 مليار جنيه في ملوى الجديدة حتى الآن
194.5 مليون جنيه لتطوير العشوائيات بالمحافظة .. و 1.9 مليار جنيه لتنفيذ 6424 فصلاً دراسياً
تنفيذ 20 مشروعاُ في قطاع التعليم العالي بتكلفة 1.7 مليار جنيه .. و 3 مشروعات كبرى في قطاع الزراعة
تنفيذ 212 مشروعاً في قطاع الشباب والرياضة بتكلفة 588 مليون جنيه
7 مشروعات كبرى جاهزة للافتتاح الرئاسي لخدمة مواطني المحافظة
التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، مع اللواء أسامة القاضي، مُحافظ المنيا، والدكتور محمد محمود أبو زيد، نائب محافظ المنيا، واللواء محمود خليل، مدير أمن المنيا.
وحرص رئيس الوزراء على الإطمئنان خلال لقائه اليوم على استعدادات المحافظة لإقامة المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية يومي 24 و 25 اكتوبر الجاري، موجهاً بأهمية توفير كافة الترتيبات اللوجستية اللازمة من جانب المحافظة كي يمر هذا الاستحقاق التشريعي على النحو المأمول.
كما تابع رئيس الوزراء مع محافظ المنيا الاستعدادات التي تتخذها المحافظات في ضوء توقعات موجة من الطقس غير المستقر خلال هذه الأيام، مشددأً على ضرورة الجاهزية التامة للتعامل والتصرف السريع مع أية ظروف طارئة يشهدها الطقس، لتجنب أية مشكلات، وتذليل أية عقبات.
واستجاب رئيس الوزراء لعدد من المطالب التي تقدمت بها المحافظة خلال الاجتماع، حيث وجه بتوفير أراض تتبع عدد من الوزارات لإنشاء مشروعات خدمية عليها تحتاجها المحافظة في عدة قطاعات، كما وجه الهيئة التنمية الصناعية والهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي، بسرعة تنفيذ مشروع لحل مشكلة بحيرات الأكسدة بالمنطقة الصناعية، كما وجه بسرعة الإنتهاء من عدد من مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي، وتوفير التمويل لها.
وتقدم مُحافظ المنيا بالشكر والتقدير إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، لدعم مُحافظات الصعيد عامة، ومحافظة المنيا على وجه الخصوص، لافتًأ إلى أن الدولة أنفقت مايزيد عن 36 مليار جنيه في تنفيذ مشروعات قومية وتنموية على أرض المحافظة في كافة القطاعات منذ عام 2014 حتى الآن، كما شكر رئيس الوزراء على ما توليه الحكومة من اهتمام ودعم مستمر، ساهم في قفزة كبيرة في نسب تنفيذ ومعدلات الإنجاز على مستوى كافة القطاعات.
واستعرض اللواء أسامة القاضي، مُحافظ المنيا، الموقف التنفيذي للمشروعات التي تتم على أرض المحافظة خلال الفترة من 2014 حتى 2020، مع التركيز على مجريات وسير العمل ومعدلات الإنجاز في المشروعات الجارية حالياً.
وأشار المحافظ إلى أن قطاع النقل شهد خلال الفترة المشار إليها تنفيذ 740 مشروعاً بإجمالي تكلفة 6.3 مليار جنيه، تم الانتهاء من 693 مشروعاً، وجار تنفيذ 23 مشروعأً، من أبرزها محور كوبري سمالوط على النيل بطول 24 كم، وتطوير الطريق الصحراوي الغربي بطول 97 كم، ورصف 18 طريقاً لرفع كفاءة الطرق المحلية بالمحافظة.
وفيما يتعلق بقطاع مياه الشرب، أوضح المحافظ أن الفترة من 2014 شهدت تنفيذ 21 مشروعاً بتكلفة 2.5 مليار جنيه، تم الإنتهاء من 10 مشروعات منها، وجار تنفيذ 11 مشروعاً، حيث تصل نسبة التغطية الحالية لخدمات مياه الشرب النقية بقرى المحافظة إلى 98%، ومن أبرز المشروعات المنفذة في هذا القطاع، محطة مياه أبو قرقاص طاقة 204 ألف م3/يوم، وتم تشغيلها جزئياً بطاقة 102 ألف م3/يوم، كما تم تشغيل محطة مياه سمالوط طاقة 68/136 ألف م3/يوم.
وتناول المحافظ موقف مشروعات قطاع الصرف الصحي لافتاً إلى أن الفترة المشار إليها شهدت تنفيذ 73 مشروعاً بإجمالي تكلفة 3.2 مليار جنيه، وتم الانتهاء من 42 مشروعاً، وجار تنفيذ 31 مشروعاً حالياً، لافتاً إلى أن جميع مدن المحافظة أصبحت مشمولة بخدمات الصرف الصحي بإستثناء بعض الأحوزة العمرانية الجديدة والكتل والتجمعات السكنية المُتاخمة، حيث تم الإنتهاء من تنفيذ محطة معالجة صرف صحي المنيا والغابة الشجرية الثنائية بطاقة 90 ألف م3/يوم، وتم الإنتهاء من تنفيذ محطة معالجة صرف صحي دير العذراء بجبل الطير، بطاقة 7.5 ألف م3/يوم، وجار تنفيذ 12 مشروعاً للصرف الصحي بالعديد من مراكز المحافظة.
كما عرض محافظ المنيا موقف تنفيذ مشروعات قطاع الصحة والسكان، فمنذ عام 2014 يتم تنفيذ 88 مشروعاً بتكلفة 1.9 مليار جنيه، تم الانتهاء من 79 مشروعاً، وجار حالياً تنفيذ 9 مشروعات، بنسب تصل إلى 97%، حيث ساهمت هذه المشروعات في تعزيز قدرة القطاع الصحي بالمحافظة، وتحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين، فضلاً على تعزيز قدرة المحافظة لمواجهة تداعيات جائحة فيروس كورونا، وتم الانتهاء من مستشفى ملوى وتشغيلها كمُستشفى حجر صحي، كما أن مُستشفى سمالوط باتت جاهزة للإفتتاح، وجار تنفيذ مشروعات إحلال وتجديد منها مُستشفى بني مزار، ومطاي، والعدوة، وتطوير مراكز متميزة لخدمات الأم والطفل، وتطوير وحدات صحية بالقرى.
وفيما يتعلق بـقطاع الإسكان، أشار المحافظ إلى أنه تم تنفيذ 938 عمارة بإجمالي 22256 وحدة سكنية على مستوى المحافظة ما بين عامي 2014 و 2020، بتكلفة استثمارية 4.5 مليار جنيه، وتم الانتهاء من 811 عمارة بواقع 19076 وحدة سكنية، وجاري العمل بعدد 127 عمارة بإجمالي 3180 وحدة سكنية بالإضافة إلى أعمال شبكات المرافق والطرق بمدينة ملوى الجديدة بإجمالي تكلفة 1.4 مليار جنيه، ومن بين المشروعات الجاري تنفيذها وحدات سكنية بمدينة المنيا الجديدة، والإنتهاء من 85 عمارة ضمن مشروع الإسكان الاجتماعي بالمنيا الجديدة بعدد 2040 وحدة جاهزة للإفتتاح.
وتطرق محافظ المنيا إلى موقف مشروعات قطاع تطوير العشوائيات خلال الفترة من 2014 حتى 2020، لافتاً إلى أنه تم تنفيذ 3 مشروعات بواقع 48 عمارة، بإجمالي 1032 وحدة سكنية، و192 وحدة تجارية، بإجمالي تكلفة 194.5 مليون جنيه، تضمنت الإنتهاء من تطوير منطقة عشش محفوظ بالكامل، وتسميتها “روضة محفوظ”، والإنتهاء من تطوير منطقة أبو هلال، وإعادة تأهيل شبكات المرافق من الصرف الصحي والرصف والإنارة، والانتهاء من تطوير منطقة مدينة العمال بحي جنوب المنيا.
وفي قطاع التعليم، أشار محافظ المنيا إلى أن الفترة من 2014 حتى 2020 شهدت تنفيذ 446 مدرسة بعدد 6424 فصلاً دراسياًً، بتكلفة 1.9 مليار جنيه، ما بين مشروعات إنشاء وتوسعة وإحلال كلي أو جزئي لتلك المدارس، وتم الإنتهاء من361 مدرسة، بإجمالي 5230 فصلاً دراسيا، وجاري استكمال 85 مدرسة بعدد 1194 فصلاً دراسياً، بنسب تنفيذ تصل إلى 99%، مما سيكون له أثر ايجابي في تخفيض كثافات الفصول وحل مشكلة الفترتين.
وفي قطاع التعليم العالي تشهد محافظة المنيا تنفيذ 20 مشروعاً بإجمالي 1.7 مليار جنيه، حيث تم الانتهاء من 18 مشروعاً، وجار العمل بمشروعين بمستشفى المنيا الجامعي، هما المبنى الجديد، وملحق العمليات والعناية المركزة.
وفيما يتعلق بقطاع الصناعة والمناطق الصناعية ، أكد المحافظ أن “المنيا” شهدت الانتهاء من انشاء وتشغيل مركز خدمة المُستثمرين بتكلفة 104 ملايين جنيه، كما تم الإنتهاء من إنشاء مُجمع الصناعات الصغيرة والمتوسطة بعدد 68 وحدة صناعية بمساحات مختلفة، وجاهز للإفتتاح بتكلفة 272 مليون جنيه.
وأوضح المحافظ أن المنيا تتمتع بمشروعات صناعية كبرى، منها مصنع أسيك لانتاج الأسمنت الرمادي ببني مزار، بطاقة 400 عامل، ومصنع أوراسكوم للطوب الطفلي والقرميد بالشيخ فضل ببني مزار، طاقة 250 عاملاً، ومصنعان لإنتاج الأسمنت الأبيض كيلوباترا ورويال، بسمالوط طاقة 431 عاملاً، ومصنع سكر أبو قرقاص طاقة 1600 عامل، كما جار إنشاء مصنع رخام بطريق الشيخ فضل/ رأس غارب، يعدُ من أكبر مصانع الرخام بالصعيد.
وفي قطاع الزراعة أشار المحافظ إلى أنه جار العمل في 3 مشروعات زراعية كبرى على مساحة 268 ألف فدان، تشمل إنشاء المزرعة النموذجية بغرب المنيا على مساحة 20 ألف فدان، وجاهزة للافتتاح، وتتضمن 10 آلاف فدان لزراعة البنجر والمحاصيل الأخرى، ومشروع متكامل للإنتاج الحيواني ومصنع أعلاف ووحدة لتصنيع منتجات الألبان، أما المشروع الثاني فهو لاستصلاح 62 ألف فدان بنطاق محافظتي بني سويف والمنيا، والثالث لاستصلاح 181 ألف فدان لإنتاج السكر غرب ملوى، تتضمن المزرعة مصنع سكر بطاقة 900 ألف طن سكر يومياً، يوفر نحو 5 آلاف فرص عمل.
أما قطاع الكهرباء، فأوضح المحافظ أنه تم خلال الفترة من 2014 حتى 2020 ضخ استثمارات ضخمة لتدعيم الطاقة بقرى ومدن المنيا، شملت انشاء محطات جديدة، ولوحات توزيع ومُغذيات، وإحلال وتجديد للمُحولات والشبكات، وإنشاء مركز للتحكم الإقليمي، بتكلفة بلغت 1.4 مليار جنيه، وتم نهو مشروعات وجار تنفيذ أخرى، وأبرزها مركز التحكم الإقليمي الذي يأتي ضمن مشروع تطوير مراكز التحكم في الطاقة بالمنطقة الجنوبية، والمُتضمن إحلال مركز التحكم الإقليمي القائم بنجع حمادي بمنطقة مصر العليا، وإقامة مركز تحكم إقليمي جديد بسمالوط بمنطقة مصر الوسطى، من خلال تعاون مشترك بين الشركة القابضة لكهرباء مصر، وهيئة التعاون الدولي اليابانية (جايكا)، ويخدم المشروع مُحافظات الفيوم، وبني سويف، والمنيا، وأسيوط، والوادي الجديد.
كما عرض اللواء أسامة القاضي، محافظ المنيا، موقف المشروعات في قطاع السياحة والآثار، لافتاً إلى أنه تم تنفيذ 9 مشروعات بتكلفة 291 مليون جنيه، وتم الانتهاء من تنفيذ 6 مشروعات، وجار تنفيذ 3 مشروعات، تشمل استكمال إنشاء المتحف الآتوني بكورنيش النيل بمدينة المنيا، أكبر ثالث متحف في مصر بعد المتحف المصري الكبير ومتحف الحضارة، ومشروع إحياء مسار العائلة المقدسة بمنطقة دير جبل الطير، وتطوير منطقة آثار البهنسا الإسلامية.
أما قطاع الشباب والرياضة فيشهد تنفيذ 212 مشروعاً بتكلفة 588 مليون جنيه، وتم الإنتهاء من تنفيذ 203 مشروع، وجاري تنفيذ عدد 9 مشروعات بقطاع الشباب والرياضة، منها انشاء استاد المنيا الرياضي، وإنشاء 5 ملاعب بمراكز الشباب، واستئناف العمل بتنجيل ملاعب عدد 2 مركز شباب، وإنشاء نادي متحدي الإعاقة بالمنيا الجديدة.
وتناول محافظ المنيا موقف مشروعات قطاع الموارد المائية والري، مشيراً إلى أن هذا القطاع شهد تنفيذ 9 مشروعات بتكلفة 1.125 مليار جنيه ما بين أعوام 2014 حتى 2020، حيث تم الانتهاء من 7 مشروعات، وجاري استكمال مشروعين في مجال تبطيين الترع وحماية نهر النيل، منها مشروع تبطين لترع في نطاق المحافظة بأطوال 392 كم، ومشروعات حماية جنب نهر النيل بالقرى الأكثر احتياجاً باطوال 2.4 كم.
وشهد قطاع الغاز الطبيعي، تنفيذ 12 مشروعاً بتكلفة 588.4 مليون جنيه، حيث تم الانتهاء من 7 مشروعات توصيل غاز طبيعي، خلال الفترة من 2014 حتى 2020، شملت الانتهاء بنسبة 100% من توصيل الغاز الطبيعي إلى مدن مغاغة، وبني مزار، ومطاي، وأبو قرقاص، وكذا قرى البرجاية، وتلة، وبني أحمد، كما أنه جار استكمال 5 مشروعات لتوصيل الغاز الطبيعي إلى مدن سمالوط، والمنيا الجديدة، وملوى، وقرية بني عبيد بأبو قرقاص، فضلاً عن تطوير مستودع المنيا.
ولفت المحافظ إلى أن قطاع التضامن الإجتماعي شهد تنفيذ 18 مشروعاً مابين عامي 2014 و 2020، و5 برامج قومية، بإجمالي 6.214 مليار جنيه، والبرامج هي تكافل وكرامة، واستفاد بها 349.928 أسرة وفرد بالمنيا، وبرنامج “حياة كريمة”، وساهم في تأهيل 443 منزلاً وتوصيل 335 وصلة مياه وتنفيذ 14 قافلة طبية بمشاركة مجتمعية، و برنامج ” 2 كفاية”، ويستهدف 183.263 ألف أسرة، ومُبادرة “أطفال بلا مأوى”، واستطاعت اعادة 48 حالة لأسرهم و ايداع 93 حالة بدور الرعاية، ومساعدة 120 حالة تشرد، و”مواجهة فيروس كورونا” من خلال تقديم مساعدات عينية لأهالي القرى وتقديم مواد غذائية لدور رعاية أيتام.
وأضاف محافظ المنيا أنه تم تنفيذ 25764 مشروعاً في قطاع التنمية المحلية، منها مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر، بإجمالي 1.8 مليار جنيه، وفرت 66757 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، من بينها مشروعات ضمن مبادرة “مشروعك”، بواقع 53028 مشروعاً، ومشروعات تابعة لجهاز بناء وتنمية القرية المصرية، بواقع 2429 مشروعاً، منها 1540 مشروعاً للمرأة المعيلة، ومشروعات جهاز تشغيل شباب الخريجين بواقع 11300 مشروع.
كما عرض المحافظ الإنجازات المتحققة في عدة قطاعات أخرى خلال الفترة من 2014 حتى 2020، مشيراً إلى أن قطاع البيئة والمخلفات الصلبة شهد إنشاء مصنع لتدوير المخلفات الصلبة، ومحطة معالجة للصرف الصناعي ووحدة فلترة، إلى جانب تطويرمصنع تدوير أخر قائم للمخلفات الصلبة، باجمالي 133.6 مليون جنيه.
أما قطاع الثقافة فقد شهد تنفيذ 3 مشروعات بتكلفة 63.6 مليون جنيه، تضمنت انشاء مكتبة مصر العامة بالمنيا، وقصر ثقافة المنيا الجديدة، كما جار تطوير وانشاء قاعة مؤتمرات ومسرح قصر ثقافة المنيا.
وفي قطاع القضاء والمحاكم تم إنشاء وإحلال وتجديد 5 مُجمعات للمُحاكم بإجمالي 81 مليون جنيه، منها انشاء مجمع محاكم أبو قرقاص، واحلال وتجديد مجمعات محاكم مغاغة وملوى وسمالوط، وجار انشاء محكمة ديرمواس الجزئية، وفي قطاع الأوقاف تم إنشاء مشروع إسكان بمنطقة ماقوسة بمدينة المنيا، بتكلفة 267.3 مليون جنيه.
واستعرض محافظ المنيا عدداً من الإنجازات التي حققتها المحافظة اعتباراً من 1 ديسمبر 2019، لافتاً إلى أن المحافظة بدأت إعادة تشغيل عدد من المشروعات المتعثرة، حيث جار تشغيل عنابر تربية الدواجن والمجزر النصف آلي بالمنطقة الصناعية، وكان العمل متوقفاً به منذ 2010، كما تم التشغيل التجريبي لمصنع العسل الأسود بقرية تونة الجبل بمركز ملوى، بعد توقفه لأكثر من 4 سنوات، كما تم الإتفاق مع هيئة تنمية الصعيد على إنشاء مصنع لهيبو كلوريد الكالسيوم وكلوريد الكالسيوم، المستخدم في معالجة المياه، بتكلفة تتجاوز 800 مليون جنيه، بقرية طهنا الجبل، ويمثل المصنع قيمة مضافة كبيرة ويقدم منتجاً عالمياً ويستوعب أعداداً كثيفة من العمالة المباشرة وغير المباشرة.
وعرض المحافظ موقف التحول الرقمي بمحافظة المنيا، لافتاً إلى أنه تم تحديد المباني الحكومية التي يراد ربطها بمنظومة التحول الرقمي للدولة عبر توصيل كابلات ألياف ضوئية، وبلغت 1678 مبنى حكومياً، وتم الإنتهاء من توصيل كابلات الفايبر لعدد 10 مراكز تكنولوجية بالمحافظة، منها الديوان العام، كما تم توحيد المستندات والرسوم المقررة لكافة الخدمات المقدمة للمواطنين، وتم إدراجها بشكل موحد على نظام المراكز التكنولوجية، وأضاف المحافظ أنه تم إتاحة الدفع الإلكتروني لمقابل الخدمات المُقدمة إلكترونياً من خلال البوابة الإلكترونية لخدمات المحليات بالتعاقد مع شركة فوري للخدمات الإلكترونية، ولفت إلى أن محافظة المنيا أطلقت 42 خدمة مدرجة على موقع بوابة خدمات المحليات.
كما عرض اللواء أسامة القاضي ، محافظ المنيا، عدداً من الإنجازات التي تحققت في العديد من القطاعات، مشيراً إلى أنه تم تطوير كوبري المنصورة الأثري، والذي تم الإنتهاء من إحلاله وتجديده وإظهاره بالمظهر اللائق، وتيسير وتسهيل إنتقال المواطنين والحركة المرورية بوسط مدينة المنيا، كما تم الإنتهاء من تطوير ميدان المحطة كونه واجهة المحافظة وبواباتها الرئيسية لزائرين المحافظة، إلى جانب تطوير وتجميل ميدان اللوتس بقلب مدينة المنيا بتمويل ومشاركة مجتمعية من جامعة اللوتس، فضلاً عن الإنتهاء من تطوير كورنيش النيل بمدينة المنيا والذي تم الإنتهاء من 3 مراحل منه وجار الانتهاء من المرحلة الرابعة.
كما عرض محافظ المنيا جهود المحافظة في تلقي شكاوى المواطنين والتفاعل معها، لافتاً إلى أن عدد الشكاوى التي وردت إلى منظومة الشكاوى الحكومية، ومبادرة صوتك مسموع، ومواقع التواصل الإجتماعي، بإجمالي ما بين 500 إلى 800 شكوى شهرياً، وبلغت نسبة الرد على هذه الشكاوى 95%، مشيرأً إلى أن المحافظة احتلت المركز الثاني على مستوى الجمهورية في الاستجابة للشكاوى الواردة على المنظومة. وتسهيلاً على المواطنين في توثيق الأوراق، تم التعاون بين المحافظة ووزارة الخارجية، لإنشاء وتجهيز مقر نموذجي لمكتب التصديقات والخدمات القنصلية، وتم افتتاحه للجمهور بالوحدة المحلية لمركز ومدينة المنيا سبتمبر الماضي ليبدأ أعماله فوراً.
واستعرض محافظ المنيا خلال الاجتماع موقف الفرص الاستثمارية الواعدة بالمحافظة، وتشمل 6 فرص استثمارية، كما تناول عدداً من المشروعات الجاهزة للافتتاح الرئاسي، أبرزها محور سمالوط على النيل بطول 24 كم، وتطوير الطريق الصحراوي الغربي في المسافة ما بين القاهرة والمنيا، بطول 97 كم، ومستشفى سمالوط النموذجي، ووحدة الاستقبال والطوارئ بالمستشفى الجامعي الرئيسي، سعة 85 سريراً و 6 أسرة عناية مركزة، فضلا عن مجمع الصناعات الصغيرة والمتوسطة بالمنطقة الصناعية، ومركز التحكم الإقليمي بسمالوط ويخدم 5 محافظات، و 102 عمارة اسكان اجتماعي بالمطاهرة باجمالي 2448 وحدة سكنية.
كما تطرق محافظ المنيا لجهود المحافظة ضمن خطة استعدادات المحافظة لمواجهة مخاطر السيول والأمطار، حيث أوضح أنه تم رفع درجة الاستعداد في كافة الأجهزة المحلية، ووضع خطة للتحرك السريع والفاعل عند أي خطر، مع المتابعة المستمرة لمخرات السيول وتطهيرها وإزالة العوائق بها بالتنسيق مع الوحدات المحلية، لافتأً إلى أن هناك 22 من المخرات الصناعية، و 12 من المخرات الطبيعية، كما أن هناك 1486 معدة بالوحدات المحلية لمراكز ومدن المحافظة صالحة للعمل وجاهزة للتعامل مع الأزمات، كما ان هناك جاهزية تامة لدى 45 نقطة حماية مدنية، و 62 سيارة حماية مدنية، و 7 وحدات انقاذ نهري، تأكدت المحافظة من جاهزيتها التامة، فضلاً عن مراجعة كافة شبكات صرف الأمطار والصلاحية الفنية للسيارات والمعدات الخاصة لكسح وسحب المياه ومدى جاهزيتها، وتنفيذ أعمال تطهير شبكات صرف الأمطار، ومجاري السيول سواء الطبيعية أو الصناعية.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: