مجتمع

السوشيال ميديا وتأثيره السلبي علي الأطفال

گتب : أحمد طه عبد الشافي
يؤثر الإنترنت على سلوك الطفل تأثيراً سلبياً لأسباب مختلفة وخاصة عند ممارسته للألعاب العنيفة كما قد يتعرض لمشاهدة بعض المواد الإباحية مما سيؤثر بالسلب الكبير على شخصيته وتفكيره.
أن كثرة جلوس الأطفال أمام الكمبيوتر أو كثرة تصفحهم للهاتف المحمول تجعلهم أشخاصا غير اجتماعيين وتشعرهم بالوحدة والانطواء كما قد تعرضهم للابتزاز والمضايقة عبر المحتويات العدوانية والمزعجة التي يتم إرسالها إليهم عبر غرف الدردشة أو رسائل البريد الإلكتروني.
وأظهرت نتائج الدراسة أيضا أن الاستخدام الكثير للإنترنت يؤثر فعليا على العديد من وظائف الدماغ. فعلى سبيل المثال فإن التدفق الكبير للدعوات والإشعارات الصادرة عن الإنترنت تجعل اهتماماتنا مشتتة باستمرار ويضعف قدرتنا على التركيز على أمر واحد
أن الطفل الذي يقضي وقتاً طويلاً مع «الآيباد» يصبح دوره غير فاعل في الأسرة إذ إنه لا يشاركها ولا يتفاعل معها وبالتالي تضعف علاقته بمفهوم الأسرة، لافتة إلى أن الطفل مثل الصفحة البيضاء يكتسب ما يكتب فيها، لذا يجب مراقبة ما يشاهدونه على هذه الأجهزة ولا يسمح لهم بالدخول على بعض مواقع التواصل الاجتماعي مثل «سناب شات» على سبيل المثال كونهم لا يتمتعون بالخبرة التي تؤهلهم للتمييز بين الجيد والرديء، مما قد يجعلهم عرضة للابتزاز أو الاستغلال بشتى أنواعه.
حماية الاطفال مسؤلية الاسرة في المقام الاول
كما في مبادرة لا لإدمان السوشيال ميديا
أن ضرر الإنترنت لا يقتصر على البالغين فقط بل يشمل الأطفال أيضا. أن إهمال الأطفال للأنشطة الضرورية لنموهم مثل العلاقات الاجتماعية والحركة وانشغالهم معظم الوقت بالأجهزة الذكية. هناك كثير من التطبيقات والبرامج المتاحة التي يمكن للأباء استخدامها تساعدهم على التحكم في الوقت الذي يقضيه أطفالهم مع الإنترنت أو هواتفهم الذكية.
أن الطفل الذي يقضي وقتاً طويلاً مع «الآيباد» يصبح دوره غير فاعل في الأسرة إذ إنه لا يشاركها ولا يتفاعل معها وبالتالي تضعف علاقته بمفهوم الأسرة لافتة إلى أن الطفل مثل الصفحة البيضاء يكتسب ما يكتب فيها لذا
يجب مراقبة ما يشاهدونه على هذه الأجهزة ولا يسمح لهم بالدخول على بعض مواقع التواصل الاجتماعي مثل سناب شات على سبيل المثال كونهم لا يتمتعون بالخبرة التي تؤهلهم للتمييز بين الجيد والرديء مما قد يجعلهم عرضة للابتزاز أو الاستغلال بشتى أنواعه.
يجب على الأم أن تغلق الإنترنت وتسحب من أطفالها الآيباد والألعاب الإلكترونية بين كل فطرة لتعويدهم على احترام الوقت والقوانين لكي لا ينشأوا على اللامبالاة مشيرة إلى أن كلمة لازم يجب استخدامها فقط لإجبارهم على احترام القيم الدينية وتفعيل قراءة القصص قبل النوم للأطفال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: