مجتمع

الخط المستقيم أقصر طريق بين نقطتين…

ولاء وحيد

من البديهي ان من يسير فى خط مستقيم يصل أسرع ؛ ولكن هل هناك خط مستقيم الى أحلامنا ؟ هذا ما نرغب جميعاً فى معرفته .
الوصول الى الهدف هو نهاية الطريق فى جميع الأحوال ؛ أى اذا طالت الرحلة او قصرت سوف نصل ، لذلك من الأفضل ان نصل قريباً ، و لذلك يعتمد متخصصون تعديل السلوك خطة واضحة للسلوك المستهدف تغييره تتلخص فى نقاط بسيطة نجدها كالتالى :
١. السلوك المستهدف تعديله .
٢. مبررات اختيار هذا السلوك .
٣.تعريف واضح و مفصل للسلوك المراد تغييره .
٤. عدد مرات ظهور هذا السلوك و يعرف ” بالخط القاعدي للسلوك ” .
٥ . الهدف النهائي المراد الوصول إليه .
٦. الطرق و الأساليب المستخدمة للوصول للسلوك النهائي .
تبدو الخطوات محددة و بسيطة ؛ فإذا اردت مثلا تعلّم لغة اخرى كل ما عليك هو اتباع الخطوات السابقة بتحديد هدفك و هو المستوى الذى ترغب فى تحقيقه من اتقان اللغة ثم ما هى مبرراتك لتعلّم تلك اللغة بعد ذلك مستوى إتقانك الحالى لها و المستوى الذى ترغب فى الوصول إليه و المهم هو الطرق التى سوف تسلكها للوصول الى أهدافك ؛ قسّ على ذلك كل ما ترغب فى تحقيقه فى رحلة الحياه ؛ ربما ما ينقصك لإتقان تلك اللغة كثير من الجمل و قراءة الكثير من التراجم ؛ او ربما هو تعديل نطق بعض الأحرف و يصبح الأمر على أكمل وجه ، السر هو تحديد الحلم ثم حدد الخطوات التى عليك ان تسيرها نحوه حتى لا تخطو الكثير دون فائدة فيجد الكسل و الملل طريقه لقلبك و يطول الوقت على أحلامك فتذبل و تتلاشى ؛ و تجد ذاتك طريقها نحو المجهول .
و السؤال هنا ؛ هل فى نهاية الرحلة حلم يستحق العناء لأجله ؟ اذا كانت الإجابة ” نعم ” رجاء ً ارسم سلّم الوصول إليه …

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: