مجتمع

الباحث الأثري أحمد وليد يقترح إنشاء هيئة رقابية لمحاربة المعلومات المغلوطة حول الآثار

مينا صلاح
قال الباحث الأثري احمد وليد عضو اتحاد الأثريين المصريين ومؤسس فريق احفاد الفراعنة لنشر الوعي الاثري ومؤسس حملة دقهليتنا تاريخنا للنهوض بآثار الدقهلية أنه في الأونة الأخيرة انتشرت الكثير من التصريحات التي لا أساس لها من الصحه حول علم المصريات مؤكدا أنها صادرة من أناس ليس لهم علاقة بالآثار وللاسف تتبعهم فئة كبيرة من الشعب المصري.
وأشار وليد الي أن الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد تحتاج إلي وقفة حاسمة ضد كل من يثير الخزعبلات في مجال علم المصريات مؤكدا أن علم المصريات جزء لا يتجزء من أمن وسلم مصر حيث أن الاثار هي الشاهد الأكبر والأهم علي ملكية المصريين التاريخية لتلك الأرض ويكمل وليد قائلا أنه كلما اكتشف أثرا جديد يعزز من قومية المصريين ويضرب بجذورهم في تلك الارض.
وافاد الي أهمية النهوض بالوعي الاثري ومحاربة المعلومات المغلوطة عن الحضارة المصرية القديمة التي غزت عقول المصريين علي مر عشرات السنين مما أضعفت من هويتهم المصرية العريقة ومن هذا المنطلق طالب الأثري احمد وليد بإنشاء هيئة رقابية مشتركة بين وزارتي الآثار والثقافة وتكون خاضعة لإشراف من رئاسة الجمهورية لمحاربة مروجي المعلومات المغلوطة عن الحضارة المصرية القديمة التي غزت عقول المصريين في الأونة الأخيرة.
مؤكدا أن تلك الهيئة سيكون من اختصاصها فحص جميع التصريحات التى تصدر عن الأثريين أو غيرهم ومعاقبة كل من يتعدي علي الحضارة المصرية القديمة بمحاولة ترويج اكاذيب تسعي لبلبلة الوعي الاثري عند الشعب المصري ومن ثم تؤثر علي تهديد الأمن القومي المصري مقابل الشهرة السريعة ويكمل وليد قائلا علي كل الأثريين محاربة الأفكار والمعلومات المغلوطة التي يسعي أصحابها للشهرة السريعة حتي ولو علي حساب هدم الوعي الاثري لدي المواطن المصري البسيط.
تمت المشاهدة بواسطة ٢
أعجبني

تعليق
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: