مجتمع

الإصابة بالبرد وكورونا في وقت واحد.. علامة فارقة ومضاعفات أشد

السيد بكري
4 الخميس 10 ديسمبر 2020م
مع موجات البرد بفصل الشتاء، تزداد فرص الإصابة بالإنفلونزا لكن ما يشكل خطرا أكبر هو عودة فيروس كورونا المستجد في الانتشار بموجته الثانية مخلفا إصابات بالآلاف، إذ حذرت منظمة الصحة العالمية من قرب الموج الجديدة إلى الشرق الأوسط، داعية إلى تشديد الإجراءات الصحية لمحاولة تجنبها، خاصة أنها تفوق في قوتها ذروة الموجة الأولى.
وعاد الحديث مرة أخرى، خلال الموجة الثانية لكورونا المستجد “كوفيد 19” عن الأعراض وطرق التعرف عليها، لكن بدأ البعض يتساءل عن إمكانية الإصابة بالفيروس مع الإنفلونزا في وقت واحد خاصة وأن الأعراض تتشابه بينهما إلى حد كبير.
الدكتور أمجد الحداد، استشاري الحساسية والمناعة، أكد أنه يمكن للشخص الإصابة بـ”كوفيد 19″، والإنفلونزا في وقت واحد، موضحا أن الإصابة بكورونا تكون أسرع من الثانية نظرا لسرعة انتقال الفيروس الذي يجتاح العالم حاليا.
أوضح استشاري الحساسية والمناعة، أن الإصابة بالفيروسين تجعل الإصابة أشد والمضاعفات أكبر، لافتا إلى أن رغم تشابه الأعراض بينهما إلى أنهم فيروسين مختلفين، وعليه يظهر أهمية مصل الإنفلونزا في الحماية من العدوى المشتركة.

علامات حاسمة لـ”كوفيد 19″

وعن العلامة الفارقة لمعرفة الإنسان كيفية إصابته بالفيروسين، الذهاب إلى المستشفى وإجراء التحاليل التي توضح نوعية العدوى الفيروسية التي تعرض لها.
أما العلامات التي تشير إلى الإصابة بفيروس “كورونا”، منها فقدان حاسة الشم والتذوق في حال إن الشخص ليس له تاريخ مرضي مع حساسية الأنف، وبجانب فقدان حاسة الشم والتذوق، الأعراض التنفسية تعد مؤشر للإصابة بـ”كورونا” مع ارتفاع درجات الحرارة، بحسب الحالة لافتا إلى أن آلام العضلات من بين الأعراض الأكثر انتشارا بين المرضى أيضا.
كما قال الدكتور محمد عزالعرب، أخصائي الباطنة، إن الأعراض بنسبة كبيرة كما متعارف عليها، لكن تختلف من شخص لآخر حسب الجهاز المناعي، وكمية الجرعة الفيروسية التي دخلت الجسم، فضلا عن سلاسة الفيروس، متابعا: “تلك العوامل تؤثرعلى الأعراض الظاهرة على المصاب، ما بين خفيفة ومتوسطة وحادة”.
وفي السطور التالية، قائمة بأكثر الأعراض شيوعا عند الإصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، وفقا لمنظمة الصحة العالمية:
– حمّى.
– سعال جاف.
– إرهاق.
– آلام وأوجاع.
– التهاب الحلق.
– إسهال.
– التهاب الملتحمة.
– صداع.
– فقدان حاسة التذوق أو الشم.
– طفح جلدي، أو تغير في لون أصابع اليدين أو أصابع القدمين.
– صعوبة أو ضيق في التنفس.
– ألم أو ضغط في الصدر.
– فقدان القدرة على الكلام أو الحركة.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: