مجتمع

إرتفاع سعر الطوب الطفلى بعد زيادة المحروقات تصل الى 45 ‰

علاء مناع

قررت الجمعية العامة لأصحاب مصانع الطوب بمنطقة عرب أبو ساعد، خلال اجتماعها، أمس الأربعاء، مع جميع ممثلي المصانع في الجمهورية، رفع أسعار الطوب بنسبة 45% بسبب زيادة التكلفة بعد ارتفاع زيادة أسعار الوقود التي أعلنتها الحكومة مطلع الأسبوع الجاري.

وقال علي سنجر، رئيس شعبة الطوب والحراريات باتحاد الصناعات، إن أسعار الطوب الطفلي في منطقة الإنتاج المركزية بمنطقة عرب أبو ساعد، دون حساب تكلفة النقل، ارتفعت إلى 650 جنيهًا لكل ألف طوبة مقاس 24، كما ارتفع سعر الألف طوبة مقاس 23 إلى 600 جنيه، و550 جنيهًا للألف طوبة مقاس 22 سم، و500 جنيه للكل ألف طوبة مقاس 20 سم.

وأضاف سنجر، أن الزيادة في النقل بلغت نحو 10 و15%، مع إضافة فروق الأسعار الخاصة بنقل الخامات لمصانع الأقاليم.

الجدير بالذكر أن الحكومة رفعت بدايةً من السبت الماضي أسعار المواد البترولية بنسب تتراوح بين 17.4% و66.5%، حسب نوع المنتج البترولي.

وزاد سعر طن المازوت لمصانع الطوب من 2100 إلى 3500 جنيه، كما ارتفع سعر لتر السولار ليبلغ 5.5 جنيهات بدلاً من 3.65 جنيهات.

وعن الأسباب التي أدت إلى زيادة المنتج قال على سنجر إن طاقة الاحتراق المستخدمة (المازوت) ارتفعت بنسبة 66.7% التي تمثل 45% في مدخلات الإنتاج، كما ارتفعت الطاقة الكهربائية بنسبة 26% التي تمثل 7% من مدخلات الإنتاج، بالإضافة إلى زيادة مرتبات العاملين بنسبة 15%.

ومن أسباب زيادة أسعار الطوب أيضًا ارتفاع أسعار الجاز بنسبة 50% الذي يشمل المحاجر ونقل الخامات والمعدات داخل المصنع والمشتريات اللازمة للإنتاج من قطع غيار وخلافه بنسبة 20%.

وعلى أساسه قرر عدد من أصحاب مصانع الطوب في مركز زفتي بمحافظة الغربية، يوم الإثنين الماضي، رفع أسعار الطوب بمصانعهم إلى 950 جنيهًا للألف طوبة شاملة تكلفة النقل، بدلاً من 650 جنيهًا، لمواجهة ارتفاع تكلفة الإنتاج، بعد أن رفعت الحكومة أسعار المازوت والكيروسين يوم السبت الماضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: