عاجلمقالات

أشرف رسلان وآفاق الغد الواعد بالارادة والتحدي مكملين 

كتب محمود سعد ـ محمد شعبان اللواتي
تسلم مهام موقعه قرابة العام بذل خلال هذا العام الجهد الأكبر فوضعً خبرته عبر سنوات طويلة في مرفق السكك الحديدية كونه حصل علي العديد من الدورات العلمية التي جعلته قادر علي رأب الصدع الذي لا ينتهي بهيئة السكك الحديدية رئاسته ولد المهندس أشرف محمد رسلان شلبي في عام ١٩٦٣ وحصل علي بكالوريوسً هندسة القوي الميكانيكية من جامعة المنوفية وكعادته المتفوق دائما
حصل علي جيد جدا مع مرتبة الشرف لديه قدرة علي الأداء لا يهدأ له بال اتجاه مواقف وطنية بارزة لعل أقرب مثال رده علي ما أثير من مغالطات اتجاهً نائب رئيس الهيئة السابق مصطفي سليمان ونجح رسلان في تغيير حزئي لأول مرة بالمرفق الذي عاني من الشيخوخة وتجاعيد الزمن وغبار السنين
ولأول مرة يتم تحويل نظام السكة الحديد بمسافات طويلة من النظام الميكانيكي الي النظام الالكترونيً وتم افتتاح العديد من الأبراج التي تم تطويرها في عهده من شرق وحتي جنوب الصعيد وفي عهده تم إعداد الدراسات لرفعً مستوي السلامة وازدواج المسافات بخط المناشيً الذي عاني فترات طويلة من اللامبالا ه وفي ذلك تدعيما لمنظومة الإقتصاد حيال نقل البضائع وفي عهده تم تطوير وتأهيل مئات عربات الدرجة الثالثة الخاصة بالغلابة بالاضافةً الي اسطولً القطارات والعربات الجديدة وتطبيقا لمبدأ المساءلة والشفافية أحال العديد من المسؤلين للتحقيق لا كتشافهً التقصير في عملهم حال جولاته المفاجئة والتي كان أشهرها واقعة محطة سندنهور ولأول مرة يتم مواكبة هذا المرفق لتطلعات عالم التطور العلمي وهي فكرة تسجيل بيانات الراكب علي التذكرة لوقف ماسمي بالبيع في السوق السوداء ايضا جاء فكره حيال تخفيف العبء عن محطة قطار ات مصر بأعدادمخطط بديل بإنشاءمحطة جديدة بشمال الجيزةً ومن اهم ما حملت اجندته هو تطوير نظم كهربة الإشارات ورفع كفاءة المحطات وتطوير نظم الاتصالات ووحدة التحكم المركزي وتجديد القضبان هذا الإنسان أينما حط نفع تنطبق عليه تلك العبارة يحول التراب الي ذهب يجعل الخرائب عامرة لايعرف المستحيل له طريقا شخصيات صنعت التاريخ في ظروف صعبه وموارد لا تكفي في مرفق له تاريخ هو ثاني أسطول علي مستوي العالم وسام شرف واحترام لشخص رسلان وإهداء الي الفريق كامل الوزير الذي قلدهً الرئيس السيسي حال استدعاءه من الهيئة الهندسية للقوات المسلحة ليكلفه بتكمل مسيرة التحدي والارادةً مسيرة بناء الدوله الحديثة حلوة يابلديً

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: