عاجلمقالات

محمود الصاوي للغربيين والفرنسيين : أوقفوا صناعة الكراهية وإمدادها بوقود الإستهزاء بالمقدسات

 

 

متابعة خلود احمد هاشم

 

في تصريح خاص لسيادة المواطن ناشد الدكتور. محمود الصاوى استاذ الثقافة الإسلامية ووكيل كلية الدعوة الإسلامية السابق النخب الثقافية والفكرية في المجتمعات. الغرببة والفرنسيون خاصة

 

نظرا للتصريحات الأخيرة بضرورة احترام الخصوصيات والهويات الثقافية والحضارية الشعوب والمجتمعات، انتم لاتعيشون وحدكم في هذا العالم. والأيام دول والدورات الحضارية سنة من سنن التاريخ. فلا داعي للعب بالنار وعلى كل العقلاء في العالم إشاعة ثقافة المحبة َالاحترام المتبادل. والاخوة الإنسانية التي تسعي كبري الموسسات الدينية في العالم إسلامية ومسيحية لتسويقها في العالمين. أما جاءكم نبأ تعاون الفاتيكان والأزهر الشريف كاكبر موسستين عالميتين يمثلان اكبر دينين على وجه الأرض قريبا من ( ٤) َمليارات من البشر في اصدار وثيقة الأخوة الإنسانية لاقرار التعايش والمحبة والسلام القائم علي العدل والمساواة.

 

( آمن الرسول بما انزل اليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله َوملائكته َوكتبه ورسله لانفرق بين احد من رسله)

ولا يكتمل ايمان المؤمن ولا يتحقق الا اذا آمن بكل الأنبياء والمرسلين صلوات الله وتسليماته عليهم أجمعين.

 

حتى لاتفقد الأمم المتحدة مصداقيتها في العالم. لابد من حماية الاديان السماوية وتجريم الاعتداء عليها او ازدراء ها.

ليس في الاديان خيار وفاقوس كل الاديان السماوية مقدسة لدي أصحابها ولابد من توفير الحماية القانونية الدولية لها على السواء وانا أرفض ازدراء الديانه اليهودية او الديانة النصرانية.كما أرفض ازدراء الإسلام ونبي الإسلام ومقدسات المسلمين.

 

ويتساءل الدكتور. الصاوى. في نهاية تصريحاته. لسيادة. المواطن. لماذا لايصدر قانون دولي لتجريم ازدراء الاديان. كما صدر قانون معاداة السامية… أوقفوا صناعة الكراهية وامدادها بوقود الإهانة والاستهزاء والسخرية من المقدسات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: