عاجلمقالات

مجال الفن يحتضر 

 

 

أحمد فتحي

 

بدء المعاناه من بدايه ازمه كرونا حينما تم غلق كافه القاعات والمحال السياحيه والمطاعم السياحيه ذو الفقرات الفنيه التي تقدم فقرات الغناء والرقص الشرقي

وبعدها لم يصدر اي بيان توضيحي لفتح المجال سواء مطاعم سياحيه فقرات فنيه غناء ورقص شرقي بل ان هناك معاناه شديده لكافة الأسخاص الذين يعملون بالمجال بدايتا من عامل النظافه بالمطاعم والقاعات حتي صاحب المكان ويتوسطهم المئات من موسيقيين وفنانين غناء ورقص شرقي ومقدمين طلبات والعديد

فكل هؤلاء توقف رزقهم اليومي وعانو اشد العناء فمنهم من تداين بديون قاسيه ومنهم من باع أدوات عمله ومنهم من اعتزل المجال نهائيا ومنهم من مات جوعا وفقرا

والسؤال هنا.

لماذا لم يتم اعاده فتح المجال مره اخري بطبيعته مثل باقي المجالات والجهات التي تعمل بشكل طبيعي وبتطبيقات إحترازيه صحيه

ولماذا يتم النظر اللي الفنانين سواء غناء او رقص شرقي علي انهم وباء او اشخاص سيئين السمعه ويتم التعامل معهم باسلوب لا يليق بالإنسانية

مع العلم انهم من اكثر الأشخاص التزاما بالقوانين واللوائح واستخراج كافه الأوراق القانونيه التي تسمح لهم بالعمل من مصنفات وضرائب وتصاريح عمل والإلتزام الكامل بالآداب العامه

لماذا كل هذا التجاهل لهذه الطائفه ولهذا المجال مع العلم انه يضم اكثر من 5 ملايين شخص بحوالي 200الف اسره تحتاج للمأكل والملبس وتعيش من هذا الرزق الذي شرعه الدستور والقانون واللوائح التنظيميه

حيث انه تم تقديم العديد من الإستغاثات لسياده رئيس الوزراء بعذا الشأن

وحتي الآن لم يصدر قرارا صريحا لفتح المجال بمواعيده الطبيعيه التي هي اساسها الساعات الاخيره من الليل وهذه طبيعه المجال سهرات ومطاعم سياحيه وفقرات فنيه

فجميع من في المجال يحتضرون ويعانون اشد العناء

لاعمل ولا رزق ولا مساواه بباقي المجالات

فأناشد سياده رئيس الوزراء ووزاره السياحه والثقافه بالنظر الي هؤلاء الضحايا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: