مقالات

القصة الكاملة لحريق إيتاي البارود … وفاة 7 وإصابة 15 آخرين بالبحيرة

 

متابعة – روماني نصري

حادث مؤسف مر مساء أمس، على سكان قرية إيتاي البارود بالبحيرة، حيث تصاعدت ألسنة اللهب في واقعة محزنة، بعد حريق خط بترول هناك، ما تسبب في وفاة 7 اشخاص وإصابة آخرين، قبل أن تتمكن الحماية المدنية من السيطرة على الحريق.

اشتعلت النيران بخط بترول تابع لشركة طنطا للبترول، أمس، يمر بمركز إيتاي البارود، بالبحيرة، فيما حاولت قوات الحماية المدنية السيطرة على ألسنة النيران.

وكانت الحماية المدنية بالبحيرة تلقت إخطارا من الأهالي، باشتعال النيران بخط بترول قادم من القاهرة إلى الإسكندرية، وأدى الحريق إلى ارتفاع ألسنة النيران وتصاعد الأدخنة بكثافة.

وانتقلت سيارات الإطفاء للسيطرة على النيران، فيما فرضت قوات الأمن طوقاً حول مكان الحريق، تجنباً لوقوع إصابات.

تغاث أهالي قرية المواسير، التابعة لمركز إيتاي البارود، بالمسئولين بالبحيرة، لإغلاق المحبس الرئيسي لخط أنابيب بترول شركة طنطا.

وقال شهود عيان، إنّ هناك مصابين وقعوا إثر اشتعال النيران بخط أنابيب بترول طنطا، والذي شهد تسريب منذ فترة.

رصد عدد من أهالي مركز إيتاي البارود بالبحيرة، لقطات من الحريق الذي اشتعل بخط بترول، وأظهر الفيديو لقطات مروعة من الحريق الهائل ومحاولات السيطرة على ألسنة النيران.

صرح المهندس عبدالمنعم حافظ رئيس شركة أنابيب البترول، أنه فى تمام الساعة الواحدة ظهرًا، تم اكتشاف محاولة سرقة لخط منتجات بترولية بإيتاى البارود، بتركيب اللصوص كلبس بغرض السرقة.

وأضاف عبد المنعم، في بيان للشركة، “حدث تسرب لمنتج البنزين على الأرض وبالترعة المجاورة وعلى الفور انتقلت فرق الفنيين بالشركة لموقع الحادث، وتم غلق المحبس قبل الكسر وبعده، والسيطرة على التسريب، وإبلاغ الشرطة والنيابة العامة بالحادث، وعاينا المكان وتحرر محضر بالواقعة فى الخامسة مساء”.

وتابع: “عقب ذلك ونتيجة لمصدر لهب مجهول حدث اشتعال فى المنتج المتسرب جراء الحادث، وتمت السيطرة بالكامل على الحريق الذي امتد في المادة المسربة على الأرض، وجار السيطرة على الحريق بالمنتج المتسرب فى الترعة المجاورة”.

قال اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة، إن حريق خط شركة أنابيب البترول بـ”إيتاي البارود” أودى بحياة أشخاص وتسبب في إصابة آخرين.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “على مسؤوليتي” الذي يقدمه الإعلامي أحمد موسى، على شاشة “صدى البلد”، أنّ مواطنا تعامل بصورة خاطئة مع خط من خطوط البترول وكان برفقته مجموعة من سائقي التوكتوك.

وأشار إلى أنّ أكثر من 15 سيارة إطفاء تجمعت وسيطرت على الحريق، مؤكدا أن المنازل آمنة، كذلك جرى قطع إمدادات الخط بداية من طنطا، وانتهاء ورود أي مواد بترولية في اتجاه البحيرة.

أعلنت وزارة الصحة والسكان عن إصابة 15 شخصا ووفاة 7 آخرين، إثر اشتعال الحريق.

وأوضحت الوزارة، في بيان، أنه تم الدفع بـ 20 سيارة إسعاف مجهزة لموقع الحادث حيث تم نقل المصابين إلى مستشفيات كفر الدوار العام وإيتاي البارود ودمنهور التعليمي لتلقي العلاج اللازم، مؤكدا أن الإصابات تتراوح بين حروق بدرجات مختلفة في أماكن متفرقة بالجسد واختناقات، وجميع الحالات تتلقى الرعاية اللازمة، كما تم نقل المتوفين لمشرحة إيتاي البارود.

وأضافت أن وزيرة الصحة والسكان وجهت وكيل وزارة الصحة بالبحيرة فور وقوع الحادث بتوفير كافة سبل الرعاية الطبية اللازمة للمصابين، ورفع تقرير تفصيلي بحالات المصابين والإجراءات الطبية المتخذة، كما وجهت الوزيرة بتواجد الأطقم الطبية من استشاريين في مختلف التخصصات، واطمأنت على مخزون أكياس الدم وتوافر مخزون استراتيجي كافٍ بالمديرية.

وأكدت أنه تم رفع درجة الاستعداد للقصوى بجميع مستشفيات محافظة البحيرة، طبقاً لتوجيهات الوزيرة وأن جميع المصابين يتلقون الرعاية الطبية اللازمة وجاري متابعتهم لحين خروجهم بعد تحسن حالتهم الصحية.

استقبلت مستشفى إيتاي البارود العام، بالبحيرة، 4 مصابين باختناق، من قوة الحماية المدنية بدمنهور، بعد إصابتهم بحالة اختناق، أثناء تأدية مهام عملهم في إطفاء حريق إيتاي البارود.

زار اللواء هشام آمنة، محافظ البحيرة، والدكتورة نهال بلبع، نائب المحافظ، بمستشفى إيتاي البارود العام، موجها بتقديم أوجه الرعاية اللازمة لهم، مطالبا من مديرية التضامن بعمل حصر شامل للضحايا والمصابين والمضارين بالحادث وسرعة صرف التعويضات اللازمة وفقا لقانون 86 لسنة 2019.

فرضت قوات الأمن بالبحيرة، والحماية المدنية، كردونا أمنيا حول موقع انفجار خط أنابيب البترول بإيتاي البارود، وعزل الأرض بطبقات من الرمال منعاً لتجدد الاشتعال مرة أخرى.

وصل العشرات من أهالي ضحايا ومصابي حريق خط البترول بالبحيرة، أمام مستشفى إيتاي البارود العام، في انتظار جثامين ذويهم، وللاطمئنان على المصابين بالمستشفى.

وكان أمن المستشفى فرض طوقاً أمنياً حول الأقسام المتواجدة بها المصابين، فيما سمح بمرافقة شخص واحد مع كل حالة، وذلك لضمان استمرار الهدوء لراحة المصابين والمرضى بالمستشفى.

شاهد عيان على حريق البحيرة: حد حاول يسرق البنزين والماسورة اتكسرت منه
حكى عصام، أحد شهود العيان على حريق خط البنزين بإيتاي البارود بالبحيرة، تفاصيل الواقعة، مشيرًا إلى أنه حدث تسريب في خط بنزين 95 الساعة 11 ظهرًا، لافتًا إلى أن انفجار الخط وقع حوالي الساعة الخامسة مساءً.

وأضاف شاهد العيان خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية جيهان لبيب، في برنامج “90 دقيقة”، المذاع عبر فضائية “المحور”، أنه تم الدفع بعشرات سيارات الإسعاف، وعشرات سيارات الإطفاء، لافتًا إلى وقوع ما يقرب من 15 لـ20 حالة إصابة، ومن 7 لـ10 حالات وفاة، وأن هذه الحالات في زيادة.

وأوضح شاهد العيان أنه تم الدفع بحوالي 15 سيارة دفاع مدني، وتم إخماد الحريق، موضحًا أن الحريق في منطقة زراعية بجوارها منطقة سكنية، لافتًا إلى أن الحريق نشب نتيجة سيجارة بسبب كسر في الماسورة.

وأشار شاهد العيان إلى أن الحريق حدث بسبب “عُقب سيجارة” أُلقي بالقرب من البنزين مما أدى إلى اشتعال البنزين بمسافة كبيرة.

وفي سياق متصل، قال أحمد إبراهيم، أحد شهود العيان، إن التسريب حدث نتيجة لواقعة سرقة، مضيفًا: “حد حاول يسرق الماسورة ومعرفش يفتح وضربت فيه والماسورة اتكسرت منه ساب كل حاجة ومشي”.

قال عبدالعزيز، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي شريف عامر في برنامج “يحدث في مصر” المذاع عبر فضائية “mbc مصر”، أن غرفة التحكم الرئيسية لاحظت انخفاض ضغط المواسير، ما يشير لوجود تسريب معين، لافتًا إلى أن الشركة أغلقت المحابس على الفور لاكتشاف مكان التسريب.

وطمأن المتحدث باسم البترول المواطنين بخصوص إمدادات البترول، مشيرًا إلى أن الوزارة لديها خطوط عدة لإمدادات البترول، مشددًا على أن إمدادات البترول لن تتأثر مطلقًا بسبب ايقاف الخط الذي بدأ إصلاحه بالفعل.

كشفت مصادر مسؤولة بمديرية أمن البحيرة، أنه تم التحفظ على صاحب الأرض التي يمر بها خط البترول، الذي اشتعلت فيه النيران، مساء أمس ، الكائنة بعزبة المواسير بمركز إيتاي البارود، بالمحافظة.

وقال المصدر ، إنه تم التحفظ على صاحب الأرض “ن. ش.”، 70 عاما، من أهالي قرية المواسير، بمركز الشرطة، لحين الانتهاء من التحقيقات، والوقوف على أسباب كسر خط البترول واندلاع النيران.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: