مجتمعمقالات

الغلط فين

كتب / شريف الجوهري

اصبحنا جميعا هذه الايام ننصب المحاكم الشعبية الاحادية والتي يكون كل فرد هو القاضي ويصدر الحكم من وجهة نظرة حسب رؤيته التي يتصورها وبناءا عليها يكون القرار الذي لا يتنازل عنه.

في الحقيقة ان كل هذا طبيعي ومنذ بدايةالخليقة والانسان ينتقد كل من حوله والاختلاف في الاراء امر صحي ولكن الذي ليس من الطبيعي ان يصر الشخص علي رائية بل يصدر الحكم الذي يراه صائبا فلو نظرا من بعيد علي مجريات الامور سوف نجد انفسنا نحن من نفعل كل هذا ونلقي باللوم علي غيرنا لكي نكون في النهايه حكماء والي الان لم يعترف احدا بانه يخطئ كلنا ملائكة ومن يغعل الخطاء نعتبرهم من كوكب اخر

كلنا بشر وكلنا نخطئ ومن الصواب ان نعترف لكي نصلح من انفسنا لن نتفق ابدا علي رئي واحد ولكن يكفي ان نتفق علي فعل نقوم به جميعا لكي تكون بداية قويه لمجتمع عظيم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: