عاجلمقالات

الصداقة الحقيقية

 

 

بقلم : اسلمان فولى

 

 

الصداقة من أسمى العلاقات الإنسانية؛ و كما يقال الصديق وقت الضيق؛ و تقوم الصداقة أساساً على الاهتمام المتبادل و تمتاز بأنها علاقة مريحة بين الطرفين يجد فيها الفرد ذاته.

الصديق الحقيقى هو الذى يقبل عذرك و يسامحك و يرد عنك وقت غيابك.

هو الذى يظن بك الظن الحسن و يلتمس لك العذر

هو الذى يرعاك فى مالك و أهلك و ولدك و عرضك.

هو الذى يكون معاك فى السراء و الضراء في الفرح و الحزن.

يؤثرك على نفسه و يتمنى لك الخير دائما. ينصحك و يشجعك و يدعى لك بظهر الغيب.

يفيدك بعمله و أخلاقه دون أى مصلحه له.يرفع شأنك بين الناس و تفتخر بصداقته.

الأصدقاء الحقيقين سيظلون أوفياء قريبين مهما مر الزمن على صداقتهم فهناك أصدقاء الطفولة مهما مر الوقت و المسافات يظلوا قريبين.

و هناك أصدقاء نكتسبهم بحكم علاقتنا و حياتنا و يظلوا و يعتبرو من أوفى الأصدقاء على مر السنين .

الصداقة الحقيقية كلمه صغيرة و لكن تحمل معانى كثيرة لا تقدر بثمن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: