مقالات

التحرش فساد أخلاقي يهدم مجتمع من طفله البامبرز……. الى تلميذه المعادي

كتب: احمد الصعيدى

تطالعنا بين الحين والاخر وسائل الاعلام او مواقع التواصل الاجتماعي عن وقائع غريبه على مجتمعنا المتدين بطبيعته صاحب العادات والتقاليد… من بنى اصوله على الشرف والاحترام والعفة.

ظاهرة خبيثة بدأت فى الظهور وهى ظاهرة التحرش بكل انواعه الجنسي واللفظي والإلكتروني

وقبل ان اتكلم عن هذه الظاهرة اللعينة

اود اظهار رأى الدين فيها بصفه عامه

فلا يوجد اى تشريع سماوي سواء فى الاسلام او المسيحية

الا ويحرم هذه العادات الخبيثة ويعتبرها من الكبائر

ففي الدين الإسلامي تحدث رب العزة سبحانه عن عظمه هذا الجرم وقبح فاعله فيقول سبحانه فى آيات كثيره منها

• (وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا ( الاسراء 32)

(الزَّانِي لَا يَنْكِحُ إِلَّا زَانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً( النور 3)

ويحزر سول الله صلى الله عليه وسلم من هذا المرض ويحزر من عواقبه فيقول

صلى الله عليه وسلم( إذا زنى العبد خرج منه الإيمان فكان على رأسه كالظلة، فإذا أقلع رجع إليه.)

رواه أبو داود والترمذي وصححه الألباني. ويقول ايضا

( إذا ظهر الزنا والربا في قرية فقد أحلوا بأنفسهم عذاب الله.) رواه الطبراني وغيره وصححه الألباني.

————–

والمسيحية…….. تحرم هذا الجرم وتقبحه فتبن بان

• الزنا هو واحد من أكثر الخطايا التي أدانها الكتاب المقدس بشدة، يتم ذكر الزنا 52 مرة ، بما في ذلك الوصايا العشر، وجميع الأناجيل الأربعة، وعشرة كتب أخرى من الكتاب المقدس.

• ” لا تزن كما زنى أناس منهم، فسقط في يوم واحد ثلاثة وعشرون ألفا” كورنثوس 10.

• «ليكن الزواج مكرَّما عند الجميع،‏ والفراش الزوجي بلا دنس».‏ ‏—‏ عبرانيين ١٣:‏٤‏.

• —————–

• وبعد رائ الدين ندرس الظاهرة اسبابها ودوافعها ونتائجها

• اولا اسبابها…. وسأتناول الاهم فيها

1-وهو النت والتكنولوجيا التي تستخدم في غير ما صنعت من اجله وسهوله الوصول الى الموبقات عن طريق الشات او المشاهدة للأفلام والبرامج الإباحية دون وجود وازع ديني

حقيقي اوضمير يرد صاحبه بهذا حلال وهذا حرام

2-المغالاه في امور الزواج والتعطيل مما خلق جيل يحاول اشباع رغباته عن طريق الحرام

3-انتشار الاوعى عند الكثير نتيجة لشرب الخمور وعدم الرعاية

4-انشغال الاب والام التفكك الأسرى وعدم الاهتمام بالأبناء ومراعات مراحل اعمارهم والتوعية السليمة ووجود بيئة خصبه للسقوط في الرذيلة …

————

مظاهر التحرش

لم يكن التحرش الجنسي واقصد به هنا الزنا

والزنا هو اهم واخطر مراحل التحرش

لان فيه

هدم للبيوت وهتك اعراض وفساد وكبيره من الذنوب .

ويوجد كثير من اشكال التحرش منها

الفظى …. وهو نشرعبارات الفسق والتحدث بها بين الشباب او تداولها في حواراتهم

التحرش …. عن طريق مواقع التواصل وارسال الرسائل الإلكترونية التي تحمل الفاظا وعبارات تخدش الحياء واعتبار ذلك من قبيل الدعابة او التطور او الروشنه

التحرش….. الجسدي بان ترى شخصا يحاول ملامسه من لا تحل له او لا يحل لها وهؤلاء

في قلوبهم مرض وسيزيدهم الله مرضا

———

ختاما استشهد بكلام فضيله مفتى الديار المصرية

وماقاله عن التحرش حيث

(أكد الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، أن التحرش الجنسي حرام شرعًا، وكبيرة من كبائر الذنوب، وجريمة يعاقب عليها القانون، ولا يصدر إلا عن ذوي النفوس المريضة، والأهواء الدنيئة، التي تتوجه همتها إلى التلطخ والتدنيس بأوحال الشهوات بطريقةٍ بهيميةٍ، وبلا ضابط عقلي أو إنساني)

وحقا قال الامام الشافي رحمه الله عليه ،

عُفّوا تَعُفُّ نِساؤُكُم في المَحرَمِ

وَتَجَنَّبوا ما لا يَليقُ بِمُسلِمِ …إِنَّ الزِنا دَينٌ فَإِن أَقرَضتَهُ

كانَ الوَفا مِن أَهلِ بَيتِكَ فَاِعلَمِ …يا هاتاكا حُرَمَ الرِجالِ وَقاطِعاً

سُبُلَ المَوَدَّةِ عِشتَ غَيرَ مُكَرَّمِ ..لَو كُنتَ حُرّاً مِن سُلالَةِ ماجِدٍ

ما كُنتَ هتاكا لِحُرمَةِ مُسلِمِ

مَن يَزنِ يُزنَ بِهِ وَلَو بِجِدارِهِ.. إِن كُنتَ يا هَذا لَبيباً فَاِفهَم

حمى الله مصر و عافانا من المحن ماظهر منها وما بطن

وحافظ الله على شبابنا وبناتنا وعفتنا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: