عاجلمحليات

ماذا فعل كامل الوزير في محطة مصر ومعهد وردان

السيد بكري

السبت 30/مارس/2019 -م
نفذ الفريق كامل الوزير، وزير النقل، في تمام الساعة السادسة صباح اليوم السبت، جولة تفقدية بمحطة مصر برمسيس ومعهد وردان لتدريب العاملين بالسكك الحديدية، استغرقت 7 ساعات.
بدأت الجولة بتفقد الساحة الخارجية لمحطة مصر، والأكشاك الجديدة التي تم وضعها لتوفير وتسهيل حصول الركاب على التذاكر ضمن متابعة تفعيل مبادرة الحد من التهرب من دفع الأجرة بالقطارات التي سبق ووجّه بها الوزير خلال زيارته الأخيرة للمحطة، لتنمية إيرادات الهيئة لتحسين مستوى الخدمة وتوفير عوامل السلامة والأمان بمنظومة السكك الحديدية.
وصرح وزير النقل، بأن هذه المبادرة تشمل عدم دخول أى راكب المحطة إلا بتذكرة السفر أو اشتراك ركوب للقطار، لافتا إلى أن أطقم الكمسارية سيقومون بمراجعة حصول الركاب على التذاكر سواء عند دخول القطارات أو أثناء استقلال القطار.
وتابع الوزير، الإجراءات التي تم اتخاذها لتسهيل حركة دخول وخروج الركاب لمحطة القاهرة بزيادة منافذ الدخول والخروج للمحطة، بالإضافة إلى فتح نفق من جهة أحمد حلمي يسمح لدخول الركاب إلى أي رصيف من أرصفة المحطة أو الخروج لميدان رمسيس للعمل على سيولة الحركة ومنع الزحام على بوابات الدخول لإحكام السيطرة وتدعيمه بشبابيك تذاكر مميزة ومطورة وتشغيل مكاتب التذاكر من جهة رمسيس لصرف تذاكر الوجهين القبلي والبحري ومكاتب التذاكر من جهة أحمد حلمي لصرف تذاكر الوجهين البحري والقبلي، علاوة على تدعيم مكاتب التذاكر بمحطة القاهرة من جهة ميدان رمسيس ومن جهة مداخل المحطة بجهة أحمد حلمي سواء المتجهين للوجه القبلي أو محطات خط منوف، مشيرا إلى أن عدم الحصول على التذكرة يعرض الراكب للغرامة والتي سيتم تغليظها لتصبح 30 جنيها لراكب الدرجة الأولى و20 جنيها لراكب الدرجة الثانية و10 جنيهات لراكب الدرجة الثالثة و5 جنيهات لراكب قطارات الضواحي، كما سيتم تغليظ الغرامة الخاصة بالركوب في غير الأماكن المعدة للركوب مثل الركوب بين فواصل العربات أو التسطيح أو السير على القضبان حفاظا على أرواح المواطنين.
كما تفقد كامل الوزير، أرصفة المحطة بما فيها رصيف 6 الذي وقع به حادث جرار مصر منذ عدة أسابيع، حيث تم الانتهاء من إعادة تأهيله وتشغيله للقطارات، كما تمت إزالة آثار الحادث للمبنى الملاصق للرصيف وتجديده، ووجّه الوزير بالمراجعة المستمرة لمنظومة وسائل الإطفاء وتوزيعها على كافة الأرصفة، بالإضافة إلى التدريب المستمر على استخدامها من كافة أفراد الدفاع المدني والمراجعة المستمرة لصلاحيتها، مشددا على زيادة عوامل السلامة والأمان لكافة الكابلات بالمحطة وزيادة جرعة النظافة لواجهات المباني واستكمال الحواجز عند مداخل المحطة ومخارجها واستكمال الرصف الأسفلتي لها.
ثم استقل الوزير قطار الخدمة المتجه إلى وردان بخط المناشي والمخصص للعاملين بهيئة السكك ومعهد وردان، حيث تأكد من ركوب العاملين بالاشتراكات ودار حوار حول أهمية العمل على مدار الساعة واليقظة التامة لكافة طوائف التشغيل والتدريب المستمر والحرص على تطبيق الغرامات الخاصة بالركوب بدون تذكرة، وكلف كامل الوزير، مسئولي السكك الحديدية بموافاته بتقرير عن كثافة الركاب بهذا الخط ومدى الجدوى الفعلية من تشغيله.
وفي معهد وردان المخصص لتدريب العاملين بهيئة السكك الحديدية، شهد الفريق كامل الوزير طابور الصباح لطلاب مدرسة النقل الثانوية الصناعية بوردان، حيث أكد للطلاب أهمية ما يتلقونه من علوم وتدريبات لخلق جيل من الفنيين يسهم في تحسين منظومة السكك الحديدية على مستوى كافة طوائف التشغيل، وضرورة الحرص على انتظام الطلبة في اليوم الدراسي لأن انضباط الطالب حاليا سيسهم في انضباطه في عمله حين يشغل إحدى وظائف التشغيل بهيئة السكك الحديدية، وذلك بعد أن لاحظ أن هناك نسبة من الغياب بين الطلاب البالغ عددهم 445 طالبا.
وعقد وزير النقل اجتماعا مع مجلس إدارة المعهد تم خلاله تقديم عرض تقديمي اشتمل على الأنشطة التدريبية بالمعهد والتدريب التشغيلي والإداري والإنتاجي والتدريب الخارجي في أماكن العمل للعاملين بالهيئة، والاختبارات النفسية لطوائف التشغيل، بالإضافة إلى استعراض المؤسسات غير التابعة لوزارة النقل والتي تم تدريبها بالإضافة إلى تحليل الحوادث وكيفية الاستفادة من هذا التحليل وإقامة ندوات لتوعية طلبة مدرسة النقل من مخاطر التدخين وكذلك نوعية المناهج التعليمية التي يتم تقديمها للطلبة وآليات التدريب العملي لها.
بعدها تفقد الوزير منشآت وجهات المعهد الخدمية، مبنى الإدارة والمباني التعليمية والمكتبة ومبنى المدرج الرئيسي والورش المختلفة والمعامل والمحاكيات التعليمية للجرارات (5) محاكيات من طرازات مختلفة ومبنى المدرسة والمطعم الرئيسي.
وقال كامل الوزير، إن العنصر البشري أحد أهم العوامل المؤثرة في نجاح منظومة السكك الحديدية، مشيرا إلى أن الفترة القادمة ستشهد اتخاذ كل الآليات التي تكفل تنميته وإعادة تأهيله بما يسهم في نجاح منظومة النقل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: