الصحةعاجل

رئيس هيئة الرعاية الصحية يعقد اجتماعًا لمتابعة تطورات العمل بمشروع إنشاء وحدة اليقظة الدوائية بالهيئة وفروعها ومنشآتها الصحية بمحافظات التأمين الصحي الشامل بالتعاون مع هيئة الدواء المصرية 

 

 

 

 

رئيس هيئة الرعاية الصحية: وحدة اليقظة الدوائية بالهيئة وفروعها ومنشآتها الصحية ستصبح أداة تنسيقية مع هيئة الدواء المصرية من أجل تقديم خدمة أفضل لأمان وسلامة المرضى

 

رئيس هيئة الرعاية الصحية: الاستعانة بكفاءات وخبرات مستشاري منظمة الصحة العالمية لإنشاء وحدة اليقظة الدوائية بالهيئة وفروعها ومنشآتها الصحية بمحافظات التأمين الصحي الشامل بمعايير عالمية

 

رئيس هيئة الرعاية الصحية: 3 مراحل أساسية لإنشاء وحدة اليقظة الدوائية .. أولها تحديد الاحتياجات .. وثانيها الزيارات الميدانية للمنشآت الصحية لتقييم الوضع الحالي .. وثالثها خطط تدريبية لتأهيل كافة مستويات العمل بالوحدة

 

رئيس هيئة الرعاية الصحية يوجه بوضع خطة تدريبية على تطبيق اليقظة الدوائية للفرق الطبية بالمنشآت الصحية ضمن مشروع التأهيل الإلزامي للهيئة .. وأخرى توعوية لمنتفعي التأمين الصحي الشامل لكيفية الإبلاغ عن الآثار الجانبية للأدوية والمستلزمات الطبية

 

رئيس هيئة الرعاية الصحية: وحدة اليقظة الدوائية تسهم في زيادة معدلات رضاء منتفعي التأمين الصحي الشامل عن الخدمة المقدمة .. وتعزز تطبيق مفهوم رعاية صحية خضراء دون ضرر “GREEN HEALTHCARE”

 

في إطار التنسيق بين هيئة الرعاية الصحية وهيئة الدواء المصرية لإنشاء وحدة لليقظة الدوائية بالهيئة وفروعها ومنشآتها الصحية بمحافظات التأمين الصحي الشامل من أجل تقديم خدمة أفضل لأمان وسلامة المرضى.

 

عقد الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، اجتماعًا، لمتابعة تطورات العمل الخاص بمشروع إنشاء وحدة لليقظة الدوائية بالهيئة وفروعها والمنشآت الصحية التابعة لها بمحافظات التأمين الصحي الشامل، بالتعاون مع هيئة الدواء المصرية، بهدف ضمان توفير دواء آمن وفعال لمنتفعي التأمين الصحي الشامل وكافة المتعاملين بالمحافظات.

 

وضم الاجتماع، كلًا من الدكتور عمرو سعد، مستشار مشروع اليقظة الدوائية بمكتب منظمة الصحة العالمية بالقاهرة، والدكتور مجدي بكر، مستشار رئيس هيئة الرعاية الصحية للشئون الفنية، والدكتور جاسر جاد الكريم، استشاري النظم الصحية بمكتب منظمة الصحة العالمية بالقاهرة، والدكتور شريف كمال، كبير صيادلة مستشفى 57357 ومدير برامج الصيدلة الإكلينيكية، والدكتور أحمد حماد، مدير عام المكتب الفني لرئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، والدكتورة مها سعيد، مدير وحدة اليقظة الدوائية بالهيئة، والدكتورة ميار محمد، عضو المكتب الفني لرئيس الهيئة.

 

واستعرض الاجتماع، التعريف بدور الهيئة العامة للرعاية الصحية في منظومة التأمين الصحي الشامل، مع توضيح الرؤية والرسالة والقيم الخاصة بالهيئة، وشرح الهدف الرئيسي لإنشاء وحدة اليقظة الدوائية بالهيئة وفروعها ومنشآتها الصحية التابعة لها بمحافظات التأمين الصحي الشامل، وتصور الهيئة في إنشاء الوحدة، مع عرض المخطط المقترح لإنشاء الوحدة والجدول الزمني المحدد لتنفيذها.

 

وتناول الاجتماع، التأكيد على أهمية التنسيق مع هيئة الدواء المصرية، في إنشاء وحدة اليقظة الدوائية، كونها الجهة الرقابية المسئولة عن سلامة المستحضرات الصيدلية في السوق المصري، والتأكيد على أهمية إعداد ومراجعة قواعد البيانات الخاصة بالأدوية والمستحضرات والمستلزمات الطبية المتداولة بمنشآت هيئة الرعاية الصحية، ومعدلات استهلاكها واحتياجاتها، وتحديثها بشكل مستمر بالتنسيق مع هيئة الدواء المصرية، وكذلك التنسيق لتطبيق علم اليقظة وأنشطته وممارسته لجميع فرق مقدمي الرعاية الصحية (أطباء، صيادلة، تمريض، …) بتلك المنشآت.

 

وناقش الاجتماع، الاستفادة من كفاءات وخبرات مستشاري منظمة الصحة العالمية في عمليات إنشاء وحدة اليقظة الدوائية بالهيئة، وتحديد دورة العمل لها، ووضع الخطة التنفيذية لإنشاء الوحدة، حيث أشار الدكتور أحمد السبكي، أن الخطة تشمل ثلاث مراحل، وهي تحديد الاحتياجات، والزيارات الميدانية لتقييم الوضع الحالي بالمنشآت الصحية التابعة للهيئة بمحافظات التأمين الصحي الشامل، ووضع خطة تدريبية لكافة مستويات العمل بالوحدة، إضافة إلى التقييم والمتابعة لضمان استمرارية العمل وتحقيق أهداف وحدة اليقظة الدوائية بمعايير عالمية.

 

وأكد الدكتور أحمد السبكي، دور اليقظة الدوائية في تحقيق أعلى معدلات رضاء منتفعي التأمين الصحي الشامل عن الخدمة، الهدف الثمين للمنظومة، لافتًا إلى أنها تعد إحدى ركائز تطبيق مفهوم رعاية صحية خضراء بدون ضرر “Green Healthcare” بالمنشآت الصحية التابعة للهيئة بمحافظات التأمين الصحي الشامل، تماشيًا مع اتجاهات الدولة الحالية في تبني الممارسات الآمنة لتطبيق مفهوم رعاية صحية خضراء، وضمان تقديم خدمات صحية وأكثر أمانًا وذات جودة عالمية للمواطن المصري.

 

ووجه الدكتور أحمد السبكي، خلال الاجتماع، بوضع خطة تدريبية لتأهيل الفريق الطبي بالمنشآت الصحية التابعة للهيئة بمحافظات التأمين الصحي الشامل على تطبيق مفهوم اليقظة الدوائية، ودورها في ضمان رعاية صحية آمنة للمرضى، وكيفية تقديم خدمات استقبال بلاغات الآثار الجانبية للأدوية، وذلك ضمن مشروع التأهيل الإلزامي بالهيئة، كما وجه بوضع خطة توعوية للمنتفعين بالتأمين الصحي الشامل المترددين على المنشآت الصحية التابعة للهيئة وذويهم للتوعية بكيفية الإبلاغ عن الآثار الجانبية للأدوية والمستلزمات الطبية، في إطار تفعيل دور وحدة اليقظة الدوائية وتحقيق أهدافها.

 

وأكد الدكتور أحمد السبكي، أن وحدة اليقظة الدوائية، ستصبح أداة تنسيقية لإبلاغ هيئة الدواء المصرية عن أية مضاعفات أو أعراض جانبية مسجلة للأدوية التي يتم تداولها داخل منشآت هيئة الرعاية الصحية، مما يسهم في الحد من الآثار العكسية الناتجة عن تفاعلات الدواء أو الناتجة عن استخدام المستلزمات الطبية، لضمان توفير دواء آمن وفعال، ولتختص أيضًا بتعزيز التعليم المستمر عن سلامة الدواء وتثقيف الصيادلة والأطباء وتوعية المجتمع بتقارير سلامة الأدوية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: