إسلامياتعاجل

منزلة ومكانة الأخوال والخالات في الإسلام

 

بقلم اد. محمود الصاوي
وكيل كلية الدعوة الاسلامية

 

للأرحام في الاسلام منزلة عالية ومكانة رفيعة فأمرت أمرا مشددا بصلتها واداء حقوقها وجعلت ذلك مجلبة ومدعاة لوصل الله عز وجل للعبد وانعامه عليه
وفِي الحديث. القدسي ( الا يرضيك ان اصل من وصلك .. ) كما شددت وتوعدت من يقصر في صلة الارحام او يقطعها فلن يرح رائحة الجنة وسيقطع الله عنه فضله وعطاءه وفِي الحديث يخاطب رب العالمين الرحم قائلا ( .. واقطع من قطعك )

ومن يستقرا نصوص الشريعة المطهرة يجد انها انزلت الأخوال والخالات بجوار الأعمام والعمات. منزلة متميزة. وكان حبيينا عليه الصلاة والسلام يفاخر. بأخواله ،. ولما هاجر من مكة الي المدينة نزل في ديار. أخواله بني النجار احد اكبر وأشهر بيوتات الانصار. من بني الخزرج .

ففي سَنَن الترمذي ان سعد ابن ابي وقاص اقبل علي النبي صلي الله عليه وسلم وهو في اصحابه. فقال بابي هو وامي صلي الله عليه وسلم (. هذا خالي فليرني امرؤ خاله ). ففي سَنَن ابي داود عن علي بن ابي طالب قال سمعت رسول الله صلي الله عليه وسلم يقول ( الخالة بمنزلة الأم ) قال الامام الذهبي اَي في البر والاكرام والصلة ، الخالات بعد الأمهات هم أبواب الجنة والسبيل الموصل اليها ( و قد جاء رجل الي النبي. صلي الله عليه وسلم قال يارسول الله اني أذنبت ذنبا كبيرا فهل لي من توبة ؟ فقال له رسول الله صلي الله عليه وسلم الك والدان ؟. قال : لا ، قال : فلك خالة ؟ قال نعم ، قال : فبرها اذا )

تداعت هذه المعاني الشرعية والذكريات الانسانية الي وجداني وخاطري عندما وصلني صبيحة امس خبر رحيل واحدة من اعز النساء ومن وأعظمهن اثرا في حياتي انها خالتي. رحم الله خالتي وحبيتي الحاجة نوال علي وهمان علم الدين – أمي الثانية – التي سبقتنا بالامس الي جوار الله عز وجل بعد حياة حافلة بالكفاح والجد والعطاء والمحبة الجارفة التي كانت تغمرنا بها لآخر لحظة من لحظات حياتها نحن ابناء اختها كم فرحت لفرحنا وحزنت لاحزاننا وغمرتنا بفيض مشاعرها الراقية الفطرية الجميلة – وعوضتنا نفسيا ومعنويا وعاطفيا. عن غياب الراحلة الكريمة امنا الغالية السيدة صفية علي وهمان والتي سبقتنا الي جوار الرحيم الرحمن قبل اكثر من خمسة عقود. من الزمان. رحمات الله تغشاها وتتنزل عليها

– لقد ورثت خالتي عن جدتي – رحمهم الله جميعا. -قوتها وصلابتها وشخصيتها القوية مع حنان جارف ومحبة طاغية علي تصرفاتها وسلوكاتها شعرها كل من اقترب منها. وكنت اتعجب احيانا وأتساءل في نفسي كيف جمعت في شخصيتها رحمها الله بين قوة الشخصية ورقة الطبع ودفقة الحنان التي كانت تغمرنا بها كنّا ضيوفا عليها في ( القصير ) او كانت ضيفة كريمة عزيزة علينا هنا في ( القاهرة ) ثم ظهر لي بعد ذلك ماازال عجبي واستغرابي فهي سليلة آل علم الدين وهذه هي ابرز صفاتهم الجمع بين قوة الشخصية ورقة الطباع ودفقة الحنان وقوة العاطفة حفظ الله آل علم الدين جميعا ورحم الله من سبقنا منهم الي الله عز. وجل

مصيبتنا بفقد خالتنا كبيرة هيجت المشاعر واثارت الشجون وجلبت المدامع للعيون.
اللهم تغمد خالتي بواسع رحماتك ومغفرتك ورضوانك. اللهم املا قلوبنا جميعا رضا ويقينا واستسلاما لقضاءك وقدرك اللهم خفف عنا مانزل بِنَا اللهم أبدلها دار اخير ا من دارها واهلا خيرا من اَهلها اللهم ان كانت محسنة فزد في إحسانها وان كان مسيئة فتجاوز عن سيئاتها . اللهم جازها بالإحسان احسانا وبالتقصير عفوا ومغفرة وغفرانا …
اللهم اني أسالك لزوم طاعتك وتجنب معصيتك والفوز بجنانك والنجاة من نيرانك والقرب من أولياءك واصفياءك وان ترزقني حلاوة الايمان ولذة الطاعة وتبعد عني مرارة المعصية. وان تغفر لي وترحمني وابي وامي وجدي لابي وحدي لامي وجدتي لابي وجدتي لامي والغاليين من اهلي أعمامي وأخوالي وعماتي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: